ما هو ورم بانكوست؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ١٦ يونيو ٢٠٢٠
ما هو ورم بانكوست؟

ما هو ورم بانكوست؟

يُعرف ورم بانكوست بأنّه ورم سرطاني ينشأ في أعلى الصدر عند الجزء العلوي من الرئة اليمنى أو اليسرى، ويُصنّف من نوع سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، وبالرغم من أنّ هذا النوع من سرطان الرئة هو أكثر الأنواع شيوعًا إلّا أنّه نادر الحدوث؛ إذ يُشكّل ما يُقارب 3-5% فقط من مجموع حالات سرطانات الرئة.

عادةً ما تغزو الخلايا السرطانية في ورم بانكوست الهياكل والأنسجة الرخوة المحيطة، بما في ذلك أنسجة الأضلاع، والعمود الفقري، والأعصاب، والأوعية الدموية، وبطانة تجويف الصدر، مما يجعل علاج هذه الحالة صعبًا نوعًا ما، وكان يُعتقد سابقًا أن هذه الأورام لا يُمكن علاجها، إلّا أنّ التقدم بالعلاج الإشعاعي والتقنيات الجراحية قد حسّن من النتائج العلاجية عند معظم المصابين.[١][٢]


ما هي أعراض ورم بانكوست؟

لا يُسبب ورم بانكوست كغيره من أنواع سرطان الرئة أي أعراض في المراحل المبكرة، لكن عندما ينمو الورم السرطاني ويبدأ بالانتشار إلى الأنسجة المحيطة تبدأ الأعراض بالظهور، وبالرغم من أنّ هذا الورم ينمو في أنسجة الرئة في المقام الأول إلّا أنه نادرًا ما يتسبّب بظهور أعراض ترتبط بالرئتين، بل يرتبط معظمها بالأجزاء المحيطة التي انتقلت إليها الخلايا السرطانية، ومن ضمن هذه الأعراض ما يأتي:[١][٣]

  • الألم: هو أكثر الأعراض شيوعًا لورم بانكوست، إذ يحدث لدى 44-96% من المصابين، وعادةً ما يكون الألم الشديد في الرقبة، والذراع، والمعصم، والإبط، والكتف، وجدار الصدر، ويعد ألم الصدر والكتف أكثر شيوعًا عندما يغزو الورم أنسجة البطانة التي تغطي الأضلاع أو العمود الفقري، والتي تحتوي على العديد من الأعصاب، وعادةً ما يكون هذا الألم حادًا ومستمرًا، ويتطلّب تناول أدوية مسكنة لتخفيفه.
  • الخدر أو الضعف في اليد والذراع: عادةً ما تدل هذه الأعراض على أنّ الورم يضغط على الضفيرة العضدية، وهي شبكة من الأعصاب التي تمتد من العمود الفقري إلى الصدر والكتف والذراع واليد، مما يسبب الخدر.
  • ضمور عضلات اليد أو ضعفها: يحدث ذلك عندما يغزو الورم العصب الزندي في اليد.
  • الوذمة: عادةً ما تحدث عندما يضغط الورم على الأوعية الدموية.
  • الشلل النصفي: هو شلل النصف السفلي من الجسم، يحدث عند وصول الخلايا السرطانية إلى الثقب بين الفقرات، مما يضغط على الحبل الشوكي، ويُسبب الشلل النصفي.


ما الذي يسبب ورم بانكوست؟

تتشابه الأسباب وعوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بورم بانكوست مع أسباب سرطان الرئة الأخرى، وتتضمن ما يأتي:[٤][٥]

  • التدخين أو التدخين السلبي.
  • التعرّض طويل الأمد للمعادن الثقيلة، أو المواد الكيميائية، أو عوادم الديزل.
  • التعرّض الطويل الأمد للأسبست، أو لمستويات عالية من الرادون.
  • التعرّض للعناصر الصناعية، مثل الكروم أو النيكل.
  • بعض الأنواع الأخرى من السرطان.
  • الالتهابات البكتيرية أو الفطرية، أو السل.


كيف يتم تشخيص ورم بانكوست؟

يحتاج تشخيص ورم بانكوست بدقّة إلى إجراء العديد من الاختبارات الطبية، ففحوصات الدم غير كافية وغير دقيقة وليست تشخيصيةً، ومن ضمن هذه الاختبارات ما يأتي:[٣][٤]

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: يصعب اكتشاف ورم بانكوست في مراحله المبكرة عن طريق الأشعة السينية؛ ذلك لأن الجزء العلوي من الرئة الذي ينمو عليه الورم يقع في منطقة يصعب تصويرها بوضوح، لكن في المراحل المتقدمة قد تكشف صور الأشعة السينية عدم تناسق قمم الرئتين، ووجود كتلة أو نسيج سميك في قمة رئة واحدة، وقد يظهر الورم ككتلة كبيرة وواضحة في قمة الرئة المصابة، وذلك اعتمادًا على المرحلة التي يتم فيها تشخيصه لأول مرة، بالإضافة إلى إمكانية إظهار الأضلاع المصابة في حال وصول الخلايا السرطانية إليها.
  • التصوير المقطعي المحوسب للصدر: يمكن أن تكشف هذه الصور عن إصابة الأنسجة المحيطة بالرئتين بالسرطان، بما في ذلك الضفيرة العضدية، أو جدار الصدر، أو الفقرات، أو الوريد الأجوف، أو القصبة الهوائية، أو المريء.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للصدر: يُعدّ هذا الإجراء أكثر دقّةً من نتائج الأشعة المقطعية في تحديد مدى انتشار الورم.
  • تصوير الأوعية الدموية: يتضمّن هذا الإجراء حقن سائل في الأوعية الدموية القريبة من الورم، وتصويرها بالأشعة السينية؛ للكشف عن وصول الورم إليها.
  • تنظير القصبات الهوائية: عن طريق استخدام أنبوب مضاء لفحص تجاويف القصبة الهوائية والشعب الهوائية.
  • الخزعة: بالرغم من أنّ تشخيص ورم بانكوست يمكن اعتماده من نتائج الصور الإشعاعية، إلّا أنّ الأطباء يأخذون خزعةً متمثلة بإزالة عينة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر في المختبرات الخاصة لتأكيد التشخيص، وعادةً ما تُؤخذ عن طريق إجراء شق جراحي صغير فوق الترقوة.


كيف يتم علاج ورم بانكوست؟

توجد عدّة خيارات علاجية لأورام بانكوست، ويعتمد نوع العلاج المستخدم على الصحة العامة للمصاب، وحجم الورم، والمناطق التي انتقلت إليها الخلايا السرطانية، وجميع العلاجات تهدف إلى إزالة الورم السرطاني وعلاج الأعراض التي تصاحبه، ومن ضمن هذه العلاجات ما يأتي:[٦]

  • العلاج الكيميائي: يتضمن العلاج الكيميائي استخدام مجموعة من العقاقير الخاصة، التي تستهدف الخلايا السرطانية للقضاء عليها.
  • العلاج الإشعاعي: يتضمّن استهداف الخلايا السرطانية بشعاع خارجي أو مادة مشعة يتم إدخالها إلى الجسم للقضاء على الخلايا السرطانية.
  • العلاج الكيميائي الإشعاعي: يحتاج بعض المصابين بأورام بانكوست إلى العلاج عن طريق الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، وبالرغم من الآثار السلبية لهذا العلاج على الجسم، إلّا أنّه أكثر فعاليةً ضد الأورام السرطانية من استخدام كل نوع على حدة.
  • الجراحة: لا يمكن إجراء الجراحة لمعالجة معظم حالات ورم بانكوست، لا سيّما عند انتشار الخلايا السرطانية إلى الأنسجة المحيطة، وتتضمّن العملية الجراحية إزالة الورم السرطاني بالإضافة إلى بعض الأنسجة المحيطة به، وفي بعض الأحيان تُستأصل الرئة بالكامل، إضافةً إلى بعض الأضلاع العلوية، وفي بعض الحالات يحتاج بعض المصابين إلى إزالة الشريان الرئيس للرئة واستبداله بأنبوب اصطناعي للحفاظ على إمدادات الدم، وتُعدّ جراحات أورام بانكوست خطيرةً؛ إذ إنّ احتمال تسببها بالمضاعفات الخطيرة كبير جدًا، إضافةً إلى معدّل الوفيات الذي يُقارب 5% من مجموع المصابين الخاضعين لهذه العملية.


ما هي مضاعفات ورم بانكوست؟

متلازمة هورنر هي من أهم مضاعفات ورم بانكوست، وتحدث عند انتشار الخلايا السرطانية من الورم ووصولها إلى الجهاز العصبي الودي، مما يؤدي إلى عرقلة مسارات الأعصاب المتجهة من الدماغ إلى الوجه والعينين، وعادةً ما تؤثّر على جانب واحد من الجسم، وتتسبب هذه المتلازمة بحدوث عدّة أعراض، مثل: احمرار الوجه على الجانب المصاب، وتدلي الجفون، وعدم التعرق، وضمور حدقة العين، وتفاوت حجم الحدقة بين العينين، ولا يوجد علاج محدد لمتلازمة هورنر، وغالبًا ما تختفي عند علاج ورم بانكوست المسؤول عن حدوثها.[٧][٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Pancoast Tumors ", roswellpark, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  2. Craig Hacking,Frank Gaillard، "Pancoast tumor"، radiopaedia, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  3. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler (2020-2-18), "Pancoast Tumor (Lung Cancer)"، emedicinehealth, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  4. ^ أ ب "Pancoast Tumors", webmd, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  5. Marjorie Hecht (2018-5-30), "What Are Pancoast Tumors and How Are They Treated?"، healthline, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  6. Jayne Leonard (2019-10-4), "What's to know about Pancoast syndrome?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  7. "What are complications of Pancoast tumors?", webmd, Retrieved 2020-6-11. Edited.
  8. "Horner syndrome", mayoclinic, Retrieved 2020-6-11. Edited.