ما هى اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩

الدورة الشهرية

يُعدّ الحيض جزءًا من الدورة الشهرية، إذ تُفصَل فيه بطانة الرحم ويظهر في هيئة نزيف من الرحم عن طريق المهبل، ويبلغ طول الدورة الشهرية العادية للمرأة 28 يومًا، مع وجود اختلالات من امرأة إلى أخرى، ويبدأ الحيض عادةً خلال مرحلة البلوغ، التي تتراوح بين عمرَي 10-16 عامًا، وتستمر حتى انقطاع الحيض؛ أي عند النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45-55 عامًا، ويحدث الحيض غير المنتظم عندما يكون طول الدورة الشهرية أكثر من 35 يومًا، أو عند اختلاف مدتها، ويُسمى الحيض غير المنتظم ندرة الحيض، ويحدث عند تغيير طريقة منع الحمل، وعدم توازن الهرمونات، أو التغييرات الهرمونات عند اقتراب انقطاع الحيض، أو تمارين التًحمُل، وليس من الضروري علاج عدم انتظام الدورة الشهرية خلال مرحلة البلوغ، ومن الضروري استشارة الطبيب عند عدم انتظامها في سن الخصوبة لتلقي العلاج المناسب.[١]


أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تؤدي عدة عوامل إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، وهي تتراوح ما بين التوتر إلى الحالات الطبية الخطيرة، ومن هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • نمط الحياة، يؤثر اختلاف نمط الحياة من وقت إلى آخر؛ مثل: فقدان الوزن أو اكتسابه بشكل كبير، أو اتباع نظام غذائي معين، أو تغييرات في روتين التمارين الرياضية، أو السفر، أو المرض، أو حدوث اضطرابات أخرى في الروتين اليومي للمرأة.
  • حبوب منع الحمل، تحتوي معظم حبوب منع الحمل على مزيج من هرمونات الأستروجين والبروجسترون، وبعضها يحتوي على البروجسترون فقط، وتمنع هذه الحبوب الحمل من خلال منع المبيضين من إطلاق البويضات، ويؤثر تناولها أو إيقافها في الحيض، وبعض النساء لديهن دورات غير منتظمة أو مفقودة لمدة تصل إلى ستة أشهر بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، ويحدث نزيف بين أوقات الحيض عند النساء اللواتي تتناولن حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط.
  • الأورام الحميدة أو الأورام الليفية هي أورام حميدة صغيرة غير سرطانية في بطانة الرحم، وترتبط بجدار الرحم، وتتراوح بين أورام صغيرة مثل حبة التفاح إلى أورام بحجم حبة الجريب فروت، وتسبب نزيفًا شديدًا ومؤلمًا، وتؤدي الأورام الليفية في حال كانت كبيرة إلى الضغط على المثانة أو المستقيم، وتسبب عدم الراحة والانزعاج.
  • متلازمة تكيس المبايض، تؤدي هذه الحالة الطبية إلى تشكلّ خراجات صغيرة على المبايض، وتتداخل مع الإباضة المنتظمة، وتُعاني النساء المصابات بالتكيس من دورات حيض غير منتظمة، أو العقم، وتزيد الإصابة بالتكيّس على المبايض من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.[٣]
  • اضطرابات الغدة الدرقية، تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى حدوث دورات حيض غير منتظمة في حال كانت مستويات الدم لهرمون الغدة الدرقية منخفضة أو مرتفعة جدًا.
  • الضغط العصبي، يؤدي التعرض للإجهاد المزمن أو القلق إلى حدوث مشكلة في توازن الهرمونات لدى المرأة، مما يُسبب انقطاع الطمث أو عدم انتظامه.
  • الإصابة بأمراض معينة، تسبب عدة أمراض عدم انتظام الدورة الشهرية؛ مثل: الأمراض المنقولة جنسيًا، أو السكري، أو التهاب بطانة الرحم.


المراجع

  1. Yvette Brazier (24-11-2017), "What you need to know about irregular periods"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  2. "Abnormal Menstruation (Periods)", my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  3. Jan Sheehan (17-2-2010), "The Facts About Irregular Periods"، www.everydayhealth.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.