ما هي أسباب ألم باطن القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
ما هي أسباب ألم باطن القدم

ألم باطن القدم

باطن القدم أو كما يُعرف بقوس القدم هو المنطقة الممتدة من قاعدة أصابع القدم إلى الكعب، ويلعب هذا الجزء من القدم دورًا مهمًا في تحمّل الوزن، وتوفير التوازن واستقرار الحركة، بالإضافة إلى امتصاص الصدمات التي قد تتعرّض لها القدم، ويمكن أن يشعر الكثير منا بألم في منطقة باطن القدم، إذ يُعدّ هذا الألم من الآلام الشائعة التي يمكن الشعور بها، لا سيّما بعد ممارسة بعض الأنشطة التي تُشكّل ضغطًا على القدم، وقد يكون ألم باطن القدم خفيفًا أو حادًا، اعتمادًا على السبب الرئيس الكامن وراء حدوثه، كما قد يزداد سوءًا عند المشي أو الوقوف، أو عند ممارسة الأنشطة المتنوعة التي تنطوي على القدمين، وغالبًا ما يكون ألم باطن القدم أكثر حدّة في الصباح عند الاستيقاظ.[١]


ما هي أسباب ألم باطن القدم

توجد مجموعة متنوعة من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تتسبّب بألم في باطن القدم، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:[١][٢]

  • التهاب اللفافة الأخمصية: وهو السبب الأكثر شيوعًا لألم باطن القدم، كما أنّه واحدًا من أكثر آلام العظام شيوعًا، وهي حالة التهابية تُصيب اللفافة الأخمصية، وهي الرباط الواصل بين مقدمة القدم بالكعب، وتتسبّب بألم وتيبس في باطن وكعب القدم، وغالبًا ما يكون الألم أسوأ عند الاستيقاظ، ويزداد سوءًا بعد الوقوف لفترات طويلة.
  • كب القدم (Overpronation) : هو تعبير يُستخدم لوصف طريقة تحريك القدمين أثناء المشي أو الجري، والتي تتمثّل بضرب الجزء الخارجي من الكعب أولًا على الأرض، ومن ثم التفاف باقي أجزاء القدم لتلمس الأرض؛ مما يتسبّب بزيادة الضغط على باطن القدم في كل خطوة، وعلى المدى الطويل يمكن أن يتسبّب الكبّ المفرط بتلف أوتار وأربطة وعضلات القدمين، مما يؤدي إلى ألم باطن القدمين، كما يمكن أنّ يمتد هذ الألم إلى الركبة والورك، وقد يصل أحيانًا إلى الظهر.
  • متلازمة قصور الوتر الظنبوبي الخلفي (PTTD): المعروفة أيضًا باسم القدم المسطحة المكتسبة لدى البالغين، وهي حالة تحدث نتيجةً لإصابة أو التهاب وتر الظنبوب الخلفي الرابط بين القدم الداخلية وإحدى العضلات الخلفية للساق، مما يؤدي إلى فقدان الوتر الظنبوبي الخلفي قدرته على دعم باطن القدم، والتسبب بألم في باطن القدم، ويمتد على طول الكاحل، والجزء الخلفي من عضلات الساق، كما يمكن أن يتسبّب بتورم الكاحل.
  • القدم الجوفاء: وهي حالة تتمثّل بوجود تشوّه في بنية القدم، تُسبّب ارتفاع باطن القدم عن الوضع الطبيعي، ويمكن أن يكون هذا التشوّه تشوّهًا خلقيًا، أو يمكن أن يحدث نتيجةً للإصابة بالسكتة دماغية، أو الشلل الدماغي، وغيرها من الحالات المرضية الأخرى، وتتسبّب القدم الجوفاء بألم في باطن القدم، لا سيّما أثناء المشي أو الوقوف، كما قد تؤثر في ثبات وتوازن الجسم، وتزيد من فرص تعرِّض القدم للإصابات، كظهور مسمار اللحم في القدم المصابة.
  • القدم المسطحة: وهي حالة يمكن أن تُصيب الأطفال والبالغين، وغالبًا ما لا تتسبّب حالات القدم المسطحة أي أعراض أو مشكلات صحية، إلّا أنّها يمكن أن تؤدي إلى الشعور بألم في باطن القدم في بعض الحالات، إضافةً إلى ألم في أجزاء القدم الأخرى والكاحل والساق، وقد يمتد في بعض الأحيان إلى الظهر.
  • النتوء العظمي: وهو نمو عظمي زائد، غالبًا ما يظهر على عظم الكعب، عند النقطة المرتبطة مع اللفافة الأخمصية، ويمكن أن يحدث النتوء العظمي دون التسبّب بأي أعراض، إلّا أنّه يمكن أن يتسبّب بألم حاد في باطن القدم في بعض الحالات.[٣]


هل تسبب التمارين الرياضية ألم باطن القدم؟

بالرغم من أنّ ألم باطن القدم من الآلام الشائعة، والتي يمكن أن يُصيب الجميع، إلّا أنّه غالبًا ما يكون أكثر شيوعًا لدى الرياضيين، لا سيّما العدائيين، الذين يمارسون رياضات الجري والركض، وراقصات الباليه؛ نتيجةً لزيادة الضغط على القدمين، وإجهاد القدم أثناء التدريب وممارسة هذه الرياضات، وإضافةً إلى ذلك، فإن الرياضيين أكثر عُرضة لإصابات القدم التي غالبًا ما تؤدي إلى ألم باطن القدم، كالتهاب الأوتار، بما في ذلك الوتر الظنبوبي الخلفي، والتهاب اللفافة الأخمصية.[٢][٣]


هل يعاني الأطفال من ألم باطن القدم؟

تُعدّ آلام باطن القدم من الآلام الشائعة، التي يمكن أن تُصيب جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال، إذ يمكن أن يُعاني بعض الأطفال من ألمٍ في باطن أقدامهم، لا سيّما الأطفال الذين يُعانون من القدم المسطحة، أو التهاب اللفافة الأخمصية، والتي يمكن أن تؤثر في طريقة مشي الطفل في بعض الأحيان.[٢][٤]


كيف يشخص الطبيب ألم باطن القدم؟

تتضمّن عملية تشخيص آلام باطن القدم مجموعة من الفحوصات الطبية؛ لتحديد السبب الرئيس الكامن وراء حدوث هذا الألم، ومن ضمن هذه الفحوصات ما يأتي:[١]

  • الفحص البدني، الذي يتضمّن إجراء مجموعة من الحركات والوضعيات؛ لتحديد موضع الألم، بالإضافة إلى البحث عن أي علامات تدل على وجود التهاب، كاحمرار باطن القدم أو تورمه، بالإضافة إلى فحص ردود الأفعال، والتوازن، وتوتر العضلات.
  • تقييم التاريخ الطبي للمصاب.
  • فحوصات التصوير، بما في ذلك التصوير بالأشعة السينية، أو الأشعة المقطعية، أو الموجات فوق الصوتية، إضافةً إلى فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي.


كيف يمكن تخفيف ألم باطن القدم؟

يمكن اتباع التعليمات والنصائح التالية، والتي من شأنها أن تُخفّف من ألم باطن القدم، ومعالجة بعض الحالات البسيطة الكامنة وراء الشعور بهذا الألم:[٥]

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة، ورفع القدمين.
  • تطبيق كمادات باردة على المنطقة المؤلمة لمدّة 20 دقيقة أو أكثر، ويُنصح بإعادة هذا الإجراء كل ساعتين إلى ثلاث ساعات خلال اليوم.
  • ارتداء أحذية مريحة واسعة، بشرط أن تكون بكعب منخفض ونعل ناعم، مع ضرورة تجنّب النساء ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية الضيقة المدببة.
  • استخدم النعال الناعمة التي تُوضع داخل الحذاء، والتي توفر راحة أكبر للقدمين.
  • التخلّص من الوزن الزائد، الذي قد يزيد من الضغط على القدمين.
  • ممارسة تمارين الإطالة اللطيفة بانتظام.
  • تجنّب المشي أو الوقوف لفترات طويلة.
  • تناول مسكنات الألم، كالباراسيتامول (Paracetamol)، مع ضرورة تجنّب تناول الايبوبروفين (ibuprofen) خلال أو 48 ساعة الأولى بعد الإصابة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Causes of Pain in the Arch of the Foot and Stretches and Treatments to Improve Recovery", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Causes and treatments for pain in the arch of the foot", medicalnewstoday, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Pain In The Arch Of The Foot"، sportsinjuryclinic، Retrieved 10/12/2020. Edited.
  4. "Causes and Treatments for Heel Pain in Kids", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  5. "Pain in the bottom of the foot", nhs, Retrieved 10/12/2020. Edited.