ما هي أسباب فشل الرجيم؟

ما هي أسباب فشل الرجيم؟
ما هي أسباب فشل الرجيم؟

لماذا يفشل الرجيم في إنقاص الوزن؟

يلجأ العديد من الأشخاص إلى اتباع حمية غذائية تهدف إلى إنقاص وزنهم،[١] وعلى الرغم من نجاح بعضهم في تحقيق ذلك؛ إلا أن البعض الآخر قد يفشل في إنقاص الوزن الزائد أو قد يكتسبه مرةً أخرى بسرعة كبيرة،[٢] وفيما يأتي بيانُ لأبرز أسباب فشل الرجيم في إنقاص الوزن:

المبالغة في تقدير النشاط والسعرات الحرارية المحروقة

تُشير السعرات الحرارية إلى كمية الطاقة المتواجدة في الأطعمة والمشروبات، وتُسبب تراكم الدهون عند تناولها بمعدلٍ يفوق استهلاك الجسم لها،[٣] وبالتالي قد يفشل الرجيم عند مبالغة الشخص في تقدير النشاط والسعرات الحرارية التي يحرقها، وفيما يأتي بيان ذلك:

  • اتباع حمية قليلة السعرات الحرارية، مما قد يُبطئ الأيض أو معدل حرق السعرات الحرارية.[٤]
  • تناول سعرات حرارية أكبر مما حرقه الجسم، خاصةً إذا كان يكتسب الوزن بالرغم من ممارسته الرياضة.[٥]

اتباع ريجيم قاسٍ غير قابل للاستمرار

لا ينُصح باتباع الحميات الصارمة، إذ لا توفر العناصر الغذائية الضرورية، وبالتالي لا تُعد صحية، كما لا يُمكن تطبيقها على المدى الطويل،[٤] وقد تُسبب هذه الحميات خسارة الوزن بصورة سريعة، ولكن يتبع ذلك اكتساب الوزن المفقود مرة أخرى.[٦]

حساب السعرات الحرارية بشكل خاطئ

يُساعد حساب السعرات الحرارية بصورة صحيحة في التحكم بالوزن، ويُنصح باستخدام الأكواب والملاعق المعيارية لحساب حصص الطعام المتناولة، ويجب مراعاة الأمور الآتية عند تناول الطعام خارج المنزل:[٥]

  • حجم الوجبة المقدمة في المطعم يكون عادةً أكبر من الوجبة التي يتم تناولها في المنزل.
  • تحتوي وجبات المطاعم على عدد سعرات حرارية أكبر من وجبات المنزل.

عدم النوم بشكل كافٍ

ويُقصد بذلك النوم بمعدل يقل عن 6 ساعات،[٥] وقد تؤدي قلة النوم إلى فشل الرجيم للأسباب الآتية:

  • تزيد مستوى هرمون الكورتيزول أو هرمون التوتر، وما ينجم عنه من زيادة في الوزن.[٥]
  • قد يُسبب خللًا في تنظيم تركيز كل من هرموني الجريلين المسؤول عن الشعور بالجوع والليبتين المسؤول عن الشعور بالشبع.[٧]
  • يرغب الأشخاص المحرومون من النوم في تناول أطعمة عالية السعرات الحرارية ومليئة بالكربوهيدرات.[٧]
  • تُعطل قلة النوم الإيقاع اليوماوي، مما قد يتسبب في زيادة الوزن.[٧]
  • تُقلل من قدرة الشخص على ممارسة التمارين الرياضة بفعّالية.[٧]

اتباع رجيم غير مناسب للشخص

ليتمكن الشخص من اتباع الرجيم والالتزام به يجب أن يكون مناسبًا، ويشمل ذلك الجوانب الآتية:[٨]

  • أسلوب الحياة المُتّبع.
  • ميزانية الرجيم من شراء أطعمة ومكملات غذائية تدعم إنقاص الوزن.
  • الحالة الصحية للفرد، كالإصابة بمرض ما أو الإصابة بالحساسية.
  • وجود تفضيلات تجاه تناول أطعمة معينة.

تعرض المرء للملل والتعب من الرجيم بسرعة

يتناول بعض الأشخاص الطعام كعادة لا ترتبط فعليًا بالجوع، وعادةً يكون شعورهم بالملل ورغبتهم بالبحث عن وسائل لتشتيت ذهنهم السبب الكامن وراء ذلك، مما يُسبب فشل الرجيم وزيادة الوزن، لذا ينصح لتجنب هذه الحالة بالبحث عن ملهيّات أخرى، كالمشي أو الخروج للتنزه أو الحديث مع صديق.[٩]

تناول الكثير من الوجبات وتوقيتها خاطئ

من المهم أن يحافظ الشخص على مستوىً ثابتٍ من الجلوكوز في جسمه؛ لمنع تباطؤ عملية الأيض والحفاظ على مستوى الطاقة لديه، لذا يُنصح بتقسيم الطعام إلى عدة وجبات صغيرة،[٥] الأمر الذي قد يُساعد أيضًا في تخفيف كمية الطعام المتناولة في الوجبة الرئيسية، ولكن هذا لا يعني أن يُفرط الشخص في تناول الطعام.[٩]

ممارسة تدريبات مكثفة أو عدم ممارستها على الإطلاق

قد تكون التمارين الرياضية السبب وراء فشل الرجيم، وفيما يأتي بيان ذلك:[١٠]

  • عدم ممارسة الرياضة

يخسر الجسم جزءًا من الكتلة العضلية والدهون أثناء فقدان الوزن، لذا فإن عدم ممارسة التمارين الرياضية سيُزيد من فقدان الكتلة العضلية وانخفاض معدل الأيض.

  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية

إذ تُسبب الشعور بالضغط النفسي وقد تؤثر سلبًا على هرمونات الغدد الصماء المسؤولة عن تنظيم مختلف وظائف الجسم، كما أنّها طريقة غير صحية أو فعالة لحرق السعرات الحرارية على المدى الطويل.

المعاناة من الخمول الناجم عن الإجهاد

يميل بعض الأشخاص عند شعورهم بالتعب أو الإجهاد إلى تناول الطعام بحثًا عن الشعور بالراحة والمتعة، ويُنصح باتباع طرق أخرى لتخفيف التوتر والإجهاد، مثل:[٩]

  • ممارسة اليوغا.
  • الالتقاء بالأصحاب وتمضية الوقت معهم.
  • البحث عن خبير بالصحة السلوكية يمتلك الخبرة في المشاكل المتعلقة بالعادات الغذائية.

تركيبة الجسم والعوامل الفيزيائية

تلعب بعض العوامل مثل عمر الشخص، وتركيبة جسمه وجيناته دورًا في تحديد معدل حرق السعرات الحرارية لديه،[٩] إذ قد يمتلك جيناتٍ معينة تزيد من فرص اكتسابه للوزن الزائد، ولكن غالبًا تحتاج هذه الجينات إلى محفزات خارجية لتسبب زيادة الوزن، ويُذكر من الأمراض الوراثية التي قد تُسبّب السمنة الآتي:[١١]

  • متلازمة بارديت - بيدل.
  • متلازمة برادر- فيلي.

الإفراط في تناول الطعام بعد التمرين

يعدّ الإفراط في تناول الطعام بعد التمرين من الأخطاء الشائعة المسببة لفشل الرجيم، لذا يُنصح بتجنب تناول الآتي بعد انتهاء التمرين:[١٢]

  • الوجبات الخفيفة مرتفعة السعرات الحرارية.
  • المشروبات الرياضية الغنية بالسكر.

أسباب صحية وراء فشل الرجيم

قد تنجم زيادة الوزن عن الإصابة ببعض الحالات الصحية، وهذا يستدعي مراجعة الطبيب لتشخيصها وعلاجها، وفيما يأتي بيانٌ لأهم هذه الحالات:[١٣]

  • القلق المزمن (Chronic stress)
ينتج الجسم مواد كيميائية مثل هرمون الكورتيزول عند الإصابة بالقلق، مما يزيد من تخزين الدهون خاصةً في المنطقة المحيطة بالخصر.
  • متلازمة كوشينغ (Cushing's syndrome)

تحدث هذه المتلازمة عندما تقوم الغدد الكظرية بإنتاج كمية كبيرة من هرمون الكورتيزول، مما ينجم عنه تراكم للدهون في كل من الوجه، والبطن وأعلى الظهر.

  • قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism)

حيث لا يُصنع الجسم ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، والذي يُساعد في التخلص من دهون الجسم، مما يسبب يُبطئ عملية التمثيل الغذائي وتخزين الدهون بمعدلٍ يفوق ما حرقه، وبالتالي يزيد الوزن بسبب قصور الغدة الدرقية.

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic ovary syndrome)
وتنجم عن خلل هرموني، ويُصاحبها عدد من الأعراض كعدم انتظام الدورة الشهرية، وظهور حب الشباب وغزارة شعر الوجه، إضافةً إلى زيادة الوزن غير المرتبطة بالإفراط في تناول الطعام.
  • متلازمة إكس (Syndrome X)

والتي تُعرف أيضًا باسم مقاومة الأنسولين (Insulin resistance) أو فرط أنسولين الدم، ويُلاحظ في هذه الحالة أنّ الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي لا تعمل بكفاءة.

  • الاكتئاب

يميل المصابون بمرض الاكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام؛ بهدف تخفيف آلامهم وضغوطهم العاطفية.

  • التغيرات الهرمونية عند النساء

خاصةً خلال التغيرات الهرمونية في فترة البلوغ، وأثناء الحمل وفي مرحلة انقطاع الطمث.

ملخص المقال

تتعدد أسباب فشل الرجيم؛ وتشمل اتباع الحميات الغذائية الصارمة، والمبالغة في حساب السعرات الحرارية، وقلة النوم، وعدم ممارسة الرياضة أو الإفراط فيها، وفي كما يُنصح باستشارة الطبيب في حال لم يكن لزيادة الوزن أي سبب واضح، ورافق ذلك ظهور أعراضٍ أخرى؛ فقد يكون ناجمًا عن أسباب مرضية.

المراجع

  1. "How to follow a healthful diet", medicalnewstoday, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  2. "When dieting doesn’t work", harvard, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  3. "Understanding calories", nhs, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Why Diets Fail", michigan, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Top four reasons why diets fail", sciencedaily, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  6. "Why Do Most Diets Fail in the Long Run?", psychologytoday, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Weight Loss and Sleep", sleepfoundation, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  8. "Weight loss", mayoclinic, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "17 Reasons Your Diet Isn't Working", verywellfit, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  10. "15 Common Mistakes When Trying to Lose Weight", healthline, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  11. "Other Factors in Weight Gain", cdc, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  12. "14 Diet and Weight Loss Mistakes — and How to Avoid Them", everydayhealth, Retrieved 13/11/2021. Edited.
  13. "Why Aren't You Losing Weight?", webmd, Retrieved 13/11/2021. Edited.

201 مشاهدة