آثار قلة النوم

آثار قلة النوم
آثار قلة النوم

ما هي الأضرار الناتجة عن قلة النوم؟

يلعب النوم دورًا أساسيًا في الحفاظ على صحة الجسم، لذا فإن استمرار قلة النوم أو الأرق لمدة طويلة يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض،[١] وفيما يأتي بيانٌ لأبرزها:

أضرار قلة النوم على الجسم وزيادة خطر الأمراض 

قد يؤدي الأرق المزمن لزيادة خطر الإصابة بالحالات الصحية الآتية:[٢]

  • مشاكل الجهاز المناعي

إذ قد يُقلل من قدرة الجسم على مكافحة الالتهاب.

  • مشاكل في عملية الأيض

إذ يؤثر على عملية الأيض ومستوى هرمونات الجوع، مما يزيد من خطر الإصابة بالآتي:

    • مرض السكري.
    • السمنة وزيادة الوزن.
    • متلازمة التمثيل الغذائي.
  • الألم

قد يُسبب تفاقم الألم والانزعاج لدى من يُعانون من الألم المزمن.

  • مشاكل الجهاز التنفسي

خاصةً الربو.

  • مضاعفات تؤثر على الحمل

قد يزيد من خطر الإصابة بالمضاعفات الآتية:

    • زيادة ألم المخاض.
    • الولادة الباكرة.
    • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

أضرار قلة النوم على القلب

ترتبط قلة النوم بالأضرار الآتية:

  • ارتفاع الضغط الدموي

تؤدي قلة النوم إلى ارتفاع ضغط الدم أثناء النهار.[٣]

  • أمراض الشرايين التاجية للقلب

قد يساهم الحرمان من النوم في عملية تراكم الترسبات في جدران هذه الشرايين، ممّا يؤدي لتضيقها ويُقلل كمية الأوكسجين الواردة لخلايا عضلة القلب.[٣]

  • قصور العضلة القلبية

قد تزيد قلة النوم من خطر القصور القلبي.[٣]

  • احتشاء العضلة القلبية

يكون خطر حدوث احتشاء العضلة القلبية أعلى بنسبة 20% عند الأشخاص الذين ينامون 6 ساعات أو أقل، مقارنة بمن ينامون 9 ساعات، وفقًا لما ذكرته دراسة سريرية نُشرت في مجلة (journal of American college of cardiology) عام 2019م.[٤]

أضرار قلة النوم على النفسية

ترتبط قلة النوم بصورة وثيقة بعدد من الأمراض النفسية، وفيما يأتي بيانٌ لذلك:[٥]

  • الاكتئاب

قد تُحفز قلة النوم الإصابة بالاكتئاب أو قد تؤدي لتفاقمه، ويُعتقد أنّ العلاقة بين الاكتئاب وقلة النوم تشكل حلقة مرضية؛ بمعنى يُسبب كل منهما تفاقم الآخر مع الوقت، كما قد يؤدي تحسين جودة النوم لتقليل حدة الاكتئاب في بعض الحالات.

  • القلق

تساهم المخاوف المرافقة للقلق في التقليل من جودة النوم، كما أنّ قلة النوم تعدّ من أسباب تفاقم القلق.

  • الاضطراب ثنائي القطب

قد تسبب مشاكل النوم الإصابة باضطراب ثنائي القطب، كما قد تؤدي لتفاقم هذا المرض لدى المصابين به، ويُساعد علاج الأرق في تخفيف شدة المرض.

  • الفصام

قد تُحفز قلة النوم بعض أعراض الفصام.

أضرار قلة النوم على التركيز والتعلم

قد نُقلل قلة النوم من القدرة على التعلم بنسبة 40%،[٦] ويحدث ذلك من خلال عدد من الآليات، أهمها الآتي:[٧]

  • تبطئ عملية التفكير

إذ تنخفض اليقظة، والتركيز والانتباه، ويُشعر المصاب بنعاسٍ مستمر، ممّا يعيق قدرة الشخص على أداء المهام الصعبة أو فهم الأفكار الجديدة.

  • تؤثر على التعلم

فانخفاض التركيز يجعل فهم المعلومة أكثر صعوبة.

  • تؤثر على جودة الذاكرة

ممّا يعيق حفظ المعلومات التي تمّ تلقيها.

  • تبطئ ردة الفعل

ويظهر ذلك خاصةً أثناء القيادة أو أداء الأعمال التي تتطلب استجابة سريعة، حيث يعدّ من يقومون بالمناوبات الليلية أكثر عرضةً للإصابة بالحوادث، وكذلك الحالة بالنسبة لمن يعانون من اضطرابات تنفسية تؤثر على جودة النوم مثل متلازمة انقطاع النفس أثناء النوم.

أضرار قلة النوم على الذاكرة

تلعب مراحل النوم المختلفة دورًا في حفظ المعلومات الجديدة في الذاكرة، وفي حال كان النوم قصيرًا ومتقطعًا فإنّه سيتداخل مع دور هذه المراحل في تقوية الذاكرة.[٨]

ما أسباب قلة النوم؟

تتعدد أسباب الإصابة بالأرق أو قلة النوم، قد يتضمن بعضها عوامل بيئية، فسيولوجية، ونفسية،[٩] ومن أبرزها الآتي:

  • الضغوطات اليومية للحياة.[٩]
  • عادات النوم غير الصحية.[٩]
  • اضطرابات القلق.[٩]
  • الاكتئاب.[٩]
  • الألم المزمن مثل الألم المرافق لالتهاب المفاصل أو مرض السرطان.[٩]
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.[٩]
  • التقلبات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية، أو انقطاع الطمث أو مشاكل الغدة الدرقية.[٩]
  • تناول بعض الأدوية.[٩]
  • بعض الأمراض العصبية كالزهايمر وداء باركنسون.[٩]
  • متلازمة انقطاع النفس أثناء النوم.[٩]
  • تناول الطعام في وقت متأخر من المساء.[١٠]
  • الضغوط العصبية والعاطفية.[١٠]
  • النوم المضطرب نتيجة للعمل أو السفر.[١٠]

نصائح للتغلب على قلة النوم

قد يساعد الالتزام بعدد من العادات الصحية في الحصول على كمية كافية من النوم والتغلب على مسببات الأرق، ومن أبرز هذه العادات الآتي:[١١]

  • وضع جدول للنوم

حيث يساعد الذهاب للنوم والاستيقاظ في نفس الوقت يوميًا على التغلب على مشاكل النوم.

  • تنظيم تناول الطعام

يُنصح بتجنب تجنب النوم عند الشعور بالجوع أو التخمة، كما يوصى بتجنب الوجبات الثقيلة قبل ساعتين من النوم تقريبًا.

  • تهيئة بيئة مناسبة للنوم

يُنصح بأن تكون غرفة النوم هادئة ومظلمة، كما يجب تجنب استخدام أجهزة الهاتف والإلكترونيات قبل النوم.

  • تقليل فترة قيلولة النهار

يجب ألا تتجاوز قيلولة النهار نصف ساعة، ويُوصى بتجنب النوم في وقت متأخر من النهار.

  • ممارسة التمارين الرياضية

إذ قد تؤدي التمارين الرياضية المنتظمة لتحسين جودة النوم، ولكن يجب تجنب ممارستها قبل موعد النوم.

  • تجنب الكافيين، والنيكوتين والكحول.

ملخص المقال

يُعد النوم ضروريًا للحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية، لذا يُلاحظ ارتباط قلة النوم بالعديد من المشاكل الصحة والنفسية؛ حيث قد تُسبب تفاقم الاكتئاب، والذي بدوره يُسبب الإصابة بالأرق أيضًا، وتؤثر قلة النوم على سرعة التعلم والذاكرة وردود فعل الجسم، وللتخفيف من قلة النوم يُنصح بالالتزام بمواعيد محددة للنوم، وتجنب تناول الطعام أو ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرةً.

المراجع

  1. "Effects of Insomnia On the Body", healthline, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  2. "insomnia", .nhlbi.nih, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How Sleep Deprivation Affects Your Heart", sleepfoundation, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  4. "Sleep Duration and Myocardial Infarction", pubmed, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  5. "Mental Health and Sleep", sleepfoundation, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  6. "Memory and Sleep", sleepfoundation, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  7. "What Lack of Sleep Does to Your Mind", webmd, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  8. "What Lack of Sleep Does to Your Mind", webmd, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Insomnia", my.clevelandclinic, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Effects of Insomnia On the Body", healthline, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  11. "Sleep tips: 6 steps to better sleep", mayoclinic, Retrieved 29/11/2021. Edited.

549 مشاهدة