ما أسباب قلة النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
ما أسباب قلة النوم

 

 

تؤدي قلة النوم لانخفاض كبير في جودة الحياة، لأنّنا نعرف أن الأرق يمكن أن يسبب مضاعفات جسديةً، ونفسيةً وسلوكيةً كثيرةً، وتصعّب قلّة النّوم من سير الحياة ومن أداء الوظائف العامة ويكون المصابون بهذه الحالة مرهقين، متوتّرين، متضايقين، عصبيين، ومتعكري المزاج، ويبدؤون في اللجوء إلى الأطباء بشكل متكرر، لأنّهم يعانون من الكثير من الالتهابات والأمراض بسبب قلّة النوم، حيث إنّ الأشخاص الذين يعانون من الأرق المزمن يميلون إلى تطوير تعلقهم بالأدوية والإدمان على الكحول، وتكون نسبة أمراض القلب والشرايين لديهم أعلى، ومن هنا تأتي الأهمية الكبيرة في علاج قلة النوم.  

ما هي أسباب قلة النوم؟


  إننا نعاني من الأرق بسبب الظروف النفسية مثل:

• القلق.

• الاكتئاب.

• حالات الصدمة الجسدية أو النفسية.

• عادات النوم السيئة.

• المستوى المرتفع من اليقظة، حيث نأخذ من خلالها إلى الفراش كل ما ضايقنا خلال يومنا المنقضي، مما يسبب هو أيضًا الأرق.

• الأمراض التي يصاحبها الألم المزمن، مثل: التهاب المفاصل أو في الحالات التي تجبر الشخص المريض على الاستيقاظ بشكل متكرر.

• الذعر الليلي حيث تتمثل هذه الظاهرة بالاستيقاظ في حالة من الذعر، وعادةً ما تكون خلال المراحل العميقة من النّوم، والتي تكون مصحوبةً بالصراخ والشعور بالرعب، تحدث هذه الحالة بشكل خاص لدى الأطفال، وهي عادةً ما تتطلّب العلاج الطبي، وتزول من تلقاء نفسها مع التقدم في السن.

• الاضطراب في التنفس، والذي يعتبر من أكثر الأسباب انتشارًا ويطلق عليه اسم متلازمة اضطراب التنفس الانسدادي، ويعتبر الشخير أحد أشكالها البسيطة فقط، حيث يعاني منها نحو 30% من الرجال فوق سن الأربعين عامًا.  

ما هي طرق علاج قلة النوم؟


  1. الاسترخاء حيث إنه من الممكن أن تساعد تقنيات الاسترخاء في علاج الأرق وقلة النوم.

1. .التخيل الموجه.

2. ممارسة اليوغا.

3. ممارسة التأمل.

4. التنويم المغناطيسي.

5. الاسترخاء بواسطة الموسيقى.

6. .الاسترخاء بواسطة الاستلقاء في الظلام.  

كما أن هناك مجموعة كبيرة من الطرق المتعددة التي يمكن أن نسجل منها معدلات نجاح عالية في علاج قلة النوم ومنها:


  1. تنظيم وقت النوم.

2. الحفاظ على عادات النوم السليم والتي تشمل الدخول والخروج من السرير في أوقات ثابتة.

3. تجنب النوم أثناء النهار.

4. تجنب تناول الكافيين والمشروبات المحفزة.

5. ممارسة الرياضة البدنية قبل أربع ساعات من النوم.

6. المواظبة على وقت التأمل خلال النهار، حيث يتم التعامل فيه مع الأفكار الدخيلة، وبالتالي تجنب اصطحابها للنوم.

7. تجنب النوم بالقوة.

8. تجنب تفحص الوقت عند الاستيقاظ أثناء الليل.

9. أن يكون السرير مريحًا.

10. أن تكون درجة الحرارة مريحةً للشخص.

11. أن تكون الغرفة مظلمةً وهادئةً.

12. من الممكن استخدام أدوية النوم، لكن لا ينصح بها من أجل أعراض التعود والتعلق، وقد طُوِّر جيل جديد من العقاقير التي من الممكن أن توفر علاجًا من أجل قلة النوم غير الحادة.