علاج متلازمة تململ الساقين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
علاج متلازمة تململ الساقين

تُعرف متلازمة تململ الساقين بأنها حالة شائعة من اضطرابات الجهاز العصبي تتسبب في شعور المريض برغبة طاغية في تحريك ساقيه. كذلك، قد يشعر بالمرضى بأحاسيس مزعجة لهم في القدمين والفخذين، وتزداد حالتهم سوءًا مساء أو ليلًا عند موعد النوم. وفي معظم الأحيان، ترتبط الإصابة بمتلازمة تململ الساقين مع الاهتزاز اللاإرادي في الساقين والذراعين، أو ما يعرف بحركات الأطراف الدورية أثناء النوم (PLMS). تشمل أعراض متلازمة تململ القدمين ما يلي: شعور المرء بإحساس غير مريح في القدمين والذراعين، والشعور بإحساس شبيه بالوخز والحكة والخفقان، وشعور المرء بالدم في قدميه كأنه أشبه بالمياه الغازية، فضلًا عن المعاناة من بعض التشنجات في الساقين. وتختلف شدة هذه الأعراض من شخص لآخر. وفي حال كانت شديدة للغاية، فإنها قد تعيق الشخص عن أداء مهامه وواجباته اليومية. حتى الآن، ما يزال السبب الدقيق الكامن وراء الكثير من حالات الإصابة بمتلازمة تململ الساقين مجهولًا. وقد حددت بعض الأبحاث وجود جينات ترتبط بالإصابة بمتلازمة تململ الساقين، وبالتالي يمكن أن يسري هذا المرض في الأسرة. وفي هذه الحالات، تظهر الأعراض على المريض عادة قبل بلوغه سن الأربعين. بالمقابل، قد تكون الإصابة ناجمة عن وجود حالة مرضية مزمنة لدى الشخص مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد في الجسم، ومرض الكلى المزمن، ومرض السكري، ومرض باركنسون، والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرهم.

علاج متلازمة تململ الساقين:


يمكن علاج الأعراض الناجمة عن متلازمة تململ الساقين عبر اتباع ما يلي: تغيير نمط الحياة عند المريض: ربما يكون إدخال عدد من التغييرات على نمط الحياة عند المريض كافيًا لتخفيف أعراض متلازمة تململ الساقين. ويشمل ذلك: تجنب تناول المواد المنشطة مثل الكافيين والتبغ والكحول في المساء، والإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين اليومية بانتظام، واتباع عادات نوم صحية مثل الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ وفقًا لموعد محدد كل يوم، وتجنب تناول الأدوية التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض. وفي حال انتابت المريض نوبة آلام شديدة، حينها يمكنه القيام بالأمور التالية: تدليك الساقين، وأخذ حمام ساخن في المساء، والقيام ببعض الأنشطة التي تشغله عن نوبة المرض مثل القراءة أو مشاهدة التلفاز، والمشي والتمدد، وتنفيذ تمارين الاسترخاء مثل اليوغا وغيرها. محفزات الدوبامين: يوصي الأطباء باستخدام محفزات الدوبامين إذا كان المريض يعاني من أعراض متكررة لمتلازمة تململ الساقين. وتكمن آلية عمل هذه الأدوية في زيادة مستويات الدوبامين، التي تكون غالبًا منخفضة في الجسم. ونذكر من محفزات الدوبامين الشائعة ما يلي: روبرينيول، وبراميبكسول ولصاقة روتيغوتين الجلدية. ويمكن أن يؤدي تناول هذه الأدوية إلى شعور المرء بالنعاس في بعض الأحيان، لذلك بعد تناولها يجب الانتباه والحذر جيدًا أثناء القيادة أو استخدام الأدوات والمعدات. وتشمل التأثيرات الجانبية المحتملة كلًا من الغثيان، والدوخة والصداع. مسكنات الآلام: قد يصف الطبيب مسكنًا خفيفًا للآلام، مثل الكوديين أو الترامادول، لتخفيف الألم المترافق مع متلازمة تململ الساقين. وفي حال كانت الآلام شديدة، حينها يمكن أن يوصي الطبيب باستخدام غابابنتين أو بريغابالين. وتشمل التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية كلًا من الدوخة، والتعب والصداع.