علاج متلازمة تململ الساقين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩
علاج متلازمة تململ الساقين

متلازمة تململ الساقين

تُحدِث الإصابة بهذه المشكلة المرضيّة حالة تسبب عدم القدرة على السيطرة على تحريك الساقين، وتؤدي إلى الشعور بعدم الارتياح، إذ تنشط غالبًا في ساعات المساء، أو في الليل عند الجلوس أو الاستلقاء،[١] وتؤثر في 10% من الأميركيين حسب ما جاء في المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، وهي تصيب الأشخاص في أي عمر، وتصبح أكثر حدة وقوة من حيث تأثيرها في جسم المصاب وصحته في مرحلة منتصف العمر، كما أنّ النساء أكثر عرضة للإصابة بها مقارنة بنسبة الإصابة عند الرجال، و80% من المصابين يعانون من اضطراب حركة الأطراف الدورية، الذي يسبب الرعشة أثناء مرحلة النوم، وتحدث كلّ 15 إلى 40 ثانية وتستمر طول الليل.[٢]


علاج متلازمة تململ الساقين

يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض الذي يعاني منها الشخص، وتشمل أولى خطواته التغيير في نمط الحياة؛ مثل: التوقف عن شرب الكحول، والكافيين، والتبغ، وهناك علاجات أخرى تتضمن ما يلي ذكره من إجراءات:[٣]

  • أخذ حمام ساخن أو بارد، أو تطبيق كمادات الماء البارد أو الدافىء ووضعها على الساقين.
  • تدليك الساقين.
  • استخدام أجهزة الاهتزاز التي تحفّز الأطراف.
  • عادات النوم الجيدة.

توجد بعض الأدوية التي تُستخدم في العلاج، وتوصف عند استمرار الأعراض لمدة تزيد على ثلاث ليالٍ خلال الأسبوع، وتُستخدَم مجموعة منها أو نوع واحد، وفي ما يلي بعض أنواعها:[٣]

  • مضادات الاختلاج.
  • البنزوديازيينات، تُعدّ من فئة الأدوية المهدّئة التي تُستخدَم للمساعدة في النوم، وتسبب النعاس أثناء النهار.
  • عقاقير الدوبامين.
  • استخدام مُسكّنات الألم المُخدّرة لعلاج الألم الشديد.

ومن الجيد إذا اتّبع الأشخاص الذين يعانون من المرض بعض الإرشادات الغذائية للتأكد من الحصول على الفيتامينات والمواء الغذائية الضرورية، والتقليل من الأطعمة المُصنّعة المحتوية على السعرات الحرارية العالية ذات القيمة الغذائية القليلة، إذ يعاني بعض المصابين من نقص في الفيتامينات والمعادن، وإذا كانوا يعانون من نقص في الحديد يُجرى تناول بعض الأطعمة الغنية بالحديد؛ مثل: البازيلاء، والفاصولياء، والدواجن، والمأكولات البحرية، والفواكه المجففة.[٢]


أعراض متلازمة تململ الساقين

من أكثر الأعراض المصاحبة لهذا المرض هو الرغبة في تحريك الساقين، أمّا الأعراض الأخرى المرافقة فتشمل:[١]

  • الشعور بوخز في القدمين ليلًا، إذ يصاحب المرض حالة شائعة تُسمّى باضطراب حركة الأطراف الدورية للنوم، التي تؤدي إلى حدوث الرعشة في الساقين، وتستمر طول الليل.
  • الإحساس بتململ الساقين بعد الراحة، إذ يبدأ على الأغلب هذا الشعور بعد الجلوس أو الاستلقاء لمدة طويلة؛ مثل: الجلوس في الطائرة، أو السيارة، أو السينما.

يشعر المصابون بأحاسيس غير طبيعية في الساقين، إذ تحدث عادةً على جانبَي الجسم، وقليلًا ما تنتشر إلى اليدين، وتوصف بأنّها:

  • الزحف.
  • الإحساس بالخفقان أو الارتجاج.
  • الشعور بكهرباء.


أنواع متلازمة تململ الساقين

يوجد نوعان رئيسان من هذه المتلازمة؛ وهما:[٤]

  • متلازمة تململ الساقيين الابتدائية، هذا النوع مجهول السبب ويُعدّ من أكثر الأنواع شيوعًا، ويبدأ قبل سن الأربعين، ويبدأ في سنّ مبكرة من الطفولة، وقد يكون سبب هذا النوع وراثيًا، وغالبًا يستمر إلى مدى الحياة، وقد تظهر متقطعة، أو تزداد شدة مع الوقت، وتصبح أكثر تكرارًا مع الوقت، أمّا في بعض الحالات الخفيفة لا تظهر أيّ أعراض لوقت طويل.
  • متلازمة تململ الساقيين الثانوية، التي تحدث بسبب الإصابة بمرض أو حالة أخرى، وهي تصيب الشخص بعد سن 45 غالبًا، ولا ترتبط بأيّ عوامل وراثية، حيث بدايتها مفاجئة ولا تزيد الأعراض، لكنّها قد تصبح شديدة.


أسباب متلازمة تململ الساقين

لا يُعرَف السبب وراء حدوث الإصابة هذه المتلازمة، ومن المحتمل أن تمثّل العوامل الجينية أو البيئية اثنين من العوامل التي تزيد خطر حدوث الإصابة، إذ إنّ 40% من المصابين بهذا المرض يوجد لديهم أحد الأفراد من العائلة مصاب بها، ومن العوامل التي ترتبط بحدوث وزيادة احتمال تعرض الأشخاص للإصابة بمتلازمة تململ الساقين ما يلي ذكره:[٢]

  • الحمل؛ إذ قد تعاني بعض النساء من المتلازمة أثناء مدة الحمل، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وتختفي الأعراض خلال شهر بعد الولادة.
  • الأدوية؛ مثل: الأدوية المضادة للذهان، ومضادات الاكتئاب، وأدوية البرد، والحساسية التي تزيد حدة الأعراض.
  • الأمراض المزمنة، وأمراض أخرى؛ مثل: أمراض الكلى، ومرض السكري، والاعتلال العصبي المحيطي التي تزيد من حدة الأعراض.


المراجع

  1. ^ أ ب "Restless legs syndrome", www.mayoclinic.org,17-7-2018، Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت William Morrison (4-11-2016), "What is restless leg syndrome?"، www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Minesh Khatri (30-4-2017), "Restless Legs Syndrome"، www.webmd.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. Adam Felman (18-1-2018), "Everything you need to know about restless legs syndrome"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.