ما هي أعراض سرطان الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
ما هي أعراض سرطان الفم

سرطان الفم

هو ورم خبيث يظهر في أيّ منطقة داخل الفم، إذ إنّه يظهر على سطح اللسان، أو في الشفتين، أو داخل الخد، أو اللثة، أو سقف وأرضية الفم، أو اللوزتين، أو في الغدد اللعابية، إذ يعتمد العلاج على موقع السرطان في الفم، والمرحلة ، وتفضيلات المريض، وإذا انتشر السرطان إلى الغدد الليمفاوية في الرقبة فتُزال العقد الليمفاوية السرطانية والأنسجة المرتبطة بها في الرقبة.[١]


أعراض سرطان الفم

سرطان الفم كغيره من الأمراض إذا اكتُشِف وجوده مبكرًا يُنفّذ علاجه بشكل أسهل وأسرع. ومن أهم الأعراض التي تظهر على المريض وتدل على الإصابة بسرطان الفم ما يلي:[٢]

  • خروج روائح كريهة من فم المريض، يعاني كثير من الناس من رائحة الفم الكريهة لعدة أسباب؛ وأبرزها في بعض الحالات مشاكل في الفم، فإذا بقيت رائحة الفم كريهة لمدة طويلة دون أن يستطيع المريض التخلص منها بالطرق الطبيعية فذلك يستدعي ضرورة استشارة الطبيب في أسرع وقت لمعرفة السبب، ومعالجة المشكلة.
  • ظهور بقع حمراء أو بيضاء داخل الحلق أو الفم، قد يُعدّ ظهور مثل هذه البقع من علامات سرطان الفم، فإذا كانت هناك بقع غير طبيعية حمراء أو بيضاء في الفم أو الحلق؛ فهذه البقع ليست سرطانًا، لكنّ تركها دون علاج قد يؤدي إلى حدوث سرطان في الفم. وهناك أنواع من الفطريات قد تسبب ظهور مثل هذه البقع.
  • قرح صعبة الالتئام، حيث القروح في الفم من أهم الأعراض التي تدل على حدوث سرطان الفم، وهذا القرح هو جزء من الجلد أصابه الضرر ولا يُزال ولا يسبب أيّ ألم عند لمسه، ويستمر وجود هذه القرح لمدة طويلة دون معرفة السبب، وإذا استمرت لمدة تزيد على ثلاثة أسابيع ففي هذه الحالة يجب على المريض الذهاب إلى طبيب الأسنان. والقرح التي يسببها سرطان الفم تظهر على اللسان أو تحته، وأحيانًا قد تتكوّن هذه القرح في أماكن أخرى داخل الفم.
  • نقصان الوزن بشكل مفاجئ، قد يعاني المريض من آلام في فمه تجعله لا يستطيع بلع ومضغ الطعام، وبالتالي يقلل من تناول الطعام.
  • تورم في منطقة الخد والعنق، قد يحدث تورم في منطقة العنق بسبب تضخم واحدة أو أكثر من العقد الليمفاوية نتيجة الإصابة بسرطان الفم. وقد تظهر نتوءات في الفم ملتهبة وحمراء تدل على التعرض لعدوى ما، وإذا زاد حجم النتوءات فقد يدلّ على الإصابة بسرطان الفم.
  • عدم القدرة على الكلام بشكل طبيعي، قد تؤثر الإصابة بسرطان الفم في صوت المريض فيبدو غريبًا، وقد يغيّر من نبرة الصوت في جعلها أكثر حدة أو غلظة، وأحيانًا ينطق الكلمات بشكل سريع للغاية وفي حالات أخرى لا يستطيع النطق.
  • عدم القدرة على المضغ والبلع، قد يشعر المريض بألم أو حرقة خلال مضغه وبلعه للطعام، ذلك قد يُعزى إلى إصابته بسرطان الفم، إذ يشعر بالتصاق الطعام بمنطقة الحلق.
  • الإصابة بسعال متواصل، إذا كان المريض يعاني من سعال متواصل لمدة طويلة وحدوث تغيرات في صوته، فمن الضروري عليه حينها أن يستشير الطبيب قبل تطور المرض إلى الأشد.
  • إضافة إلى الأعراض السابقة هناك أعراض إضافية، وهي:
  • لا يستطيع المريض أن يحرك فكه أو لسانه بسهولة.
  • تتخلخل أسنان المريض دون أي سبب يُذكَر.
  • خروج دم بشكل غير طبيعي من الفم.
  • ظهور نتوءات داخل الفم أو الحلق أو الشفاه.
  • تورم الشفتين.

 

مراحل تكون سرطان الفم

سرطان الفم لا يظهر بشكل مفاجئ وبشكل مباشر بل يحصل بالتدريج، وهناك 5 مراحل لحدوث سرطان الفم؛ وهي:[٣]

  • المرحلة صفر، تظهر هذه المرحلة قبل ظهور الخلايا السرطانية بشكل واضح ما قبل السرطان، وهذه الخلايا في المرحلة صفر في بطانة الفم، وعند الإحساس بها يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا حتى علاجها بأقصى سرعة قبل أن يتطور المرض وينتشر السرطان ويبدأ بالتأثير في الجسم.
  • المرحلة الأولى، تُدعى المرحلة المبكرة للمرض، وفيها ببدأ نمو الخلايا السرطانية خلال الأنسجة وتنتشر أسفل الفم، ويقارب حجمها في تلك المرحلة 2 سم.
  • المرحلة الثانية، في هذه المرحلة يكبر حجم الخلايا ليصبح بين 2 إلى 4 سم، وفي هذه المرحلة يبدأ انتشار الخلايا وقد تصل إلى العقد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة، قد يحدث أحد الاحتمالين التاليين؛ فإمّا أن يكبر حجم الورم ويصل إلى أكثر من 4 سم ويمتد وصولًا إلى العقد الليمفاوية وأجزاء أخرى من الجسم، أو أن يتشكّل الورم فى إحدى الجهات ويصل إلى العقد الليمفاوية في الجهة التي تشكل فيها من العنق في هيئة خلايا سرطانية، وحجم العقد الليمفاوية في هذه المرحلة لا يزيد على 3 سم.
  • المرحلة الرابعة، لهذه المرحلة ثلاثة مستويات؛ وهي:
  • أولا، انتشار السرطان خلال الأنسجة التي تحيط بالشفتين والفم، وقد تحتوي العقد الليمفاوية على خلايا سرطانية وربما لا.
  • ثانيًا، ليس هناك حجم محدد للسرطان في هذه المرحلة وهذا المستوى، حيث مدى انتشاره قد وصل أبعد من العقد الليمفاوية في جهة العنق نفسها، أو على الجهتين من العنق، ويتضخم حجم العقد الليمفاوية فيصبح حجم الواحدة منها أكبر من 6 سم.
  • ثالثًا، امتداد السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم فقد يصل إلى الرئتين والعظام.

 

الوقاية من سرطان الفم

يوقى من الإصابة بسرطان الفم من خلال الوقاية الذاتية، واختيار نمط صحي من خلال:[٤]

  • الابتعاد عن التدخين؛ لأنّ السجائر تحتوي على مواد كيميائية معروفة بإتلاف الجين الذي يحمي من السرطان.
  • تجنب الكحول؛ لأنّه يلعب دورًا في تغيير كيمياء الجسم في تحطيم دفاعاته ضد السرطان.
  • زياره طبيب الأسنان بانتظام؛ لأنّه يلاحظ في حالة ظهور الأعراض.
  • حماية الشفتين من أشعة الشمس؛ إذ يرتبط سرطان الفم مباشرة بالأشعة فوق البنفسجية الناجمة عن أشعة الشمس، والأشخاص الذين يتعرضون لمدة طويلة لأشعة الشمس هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم.


المراجع

  1. Yvette Brazier (21-9-2017), "What you should know about mouth cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. "www.thehealthy.com", 13 Silent Signs of Oral Cancer You Shouldn’t Ignore,29-1-2018، Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. "Oral cancer stages", www.cancercenter.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "5 Tips for Preventing Oral Cancer", www.rush.edu, Retrieved 14-10-2019. Edited.