ما هي أعراض مقاومة الإنسولين؟

ما هي أعراض مقاومة الإنسولين؟
ما هي أعراض مقاومة الإنسولين؟

ما هي الأعراض التي تُسببها مقاومة الإنسولين؟

لا تُسبب مقاومة الأنسولين أي أعراض عادةً؛ فالبنكرياس سيقوم بإفراز كمية أكبر من الإنسولين للحفاظ على مستوى السكر في الدم لديك ضمن المستوى الطبيعي، ولكن مع الوقت قد تزداد حالتك سوءًا، ويُصبح البنكرياس غير قادرٍ على إفراز كمية كافية من الإنسولين لضبط مستوى السكر، وهذا سيُؤدي إلى ارتفاع مستواه في الدم،[١]وفي هذه الحالة ستظهر عليك الأعراض الآتية:

  • العطش الشديد.[١]
  • الحاجة الملحة للتبول.[١]
  • كثرة التبول.[١]
  • زغللة العين (تشوش الرؤية).[١]
  • التهابات جلدية متكررة.[١]
  • التهابات مهبلية.[١]
  • بطء التئام الجروح.[١]
  • الشعور بالتعب والضعف العام في الجسم.[٢]
  • صعوبة في التركيز.[٢]
  • الرغبة الملحة لتناول الحلويات والأطعمة المالحة.[٣]

كيف ستُؤثر مقاومة الإنسولين على جسمي؟

قد تُؤدي مقاومة الإنسولين إلى ارتفاع مستوى السكر في دمك، ومع الوقت قد يُؤدي ذلك إلى إصابتك بما قبل السكري أو مرض السكري من النوع الثاني،[٤] كما ستلاحظ التغيرات الآتية بسبب ارتفاع مستوى الإنسولين في جسمك:[١]

  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول.
  • زيادة وزنك، وهذا سيزيد مقاومة الإنسولين سوءًا.
  • ارتفاع ضغط دمك.
  • تصلب الشرايين.

ولا يقتصر تأثير مقاومة الإنسولين على المشاكل الصحية السابقة فقط، بل بينت الدراسات أنّها ترتبط بالإصابة بالأمراض الآتية أيضًا:

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات:

والتي تُعرف أيضًا باسم تكيس المبايض، وتُسبب هذه الحالة عادةً الأعراض الآتية:[٥]

    • ألم شديد أثناء الدورة الشهرية.
    • عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • مشاكل في الإنجاب.
  • الشواك الأسود:

تُسبب هذه الحالة ظهور أماكن داكنة اللون في الجلد بسبب فرط التصبغ، وتكون هذه الأماكن سميكة وذات ملمس مخملي، وغالبًا ما تُصيب هذه الحالة الأماكن الآتية:[٥]

    • المنطقة الحساسة.
    • مؤخرة العنق.
    • أسفل الإبط.
  • أمراض القلب والشرايين:

قد تُؤدي هذه الحالة إلى ارتفاع مستوى الدهنيات في الدم وتصلب الشرايين،[١] وهذا قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.[٥]

  • الاكتئاب:

يعتقد الأطباء أنّ ارتفاع مستوى الإنسولين في الدم يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.[٥]

كيف أعرف إن كنت مصابًا بمقاومة الإنسولين؟

لا يُمكنك الاعتماد على الأعراض فقط لتتأكد من إصابتك بمقاومة الإنسولين، بل عليك مراجعة الطبيب، والذي سيطلب منك إجراء عددٍ من الفحوصات لتشخيص حالتك، مثل:

  • فحص السكر التراكمي:

سيُساعد هذا الفحص على معرفة مستوى السكر في دمك خلال 2-3 أشهرٍ الماضية، وسيستخدمه الطبيب لتحديد إن كنت تُعاني من مرض السكري أو ما قبل السكري.[٤]

  • فحص سكر الدم الصيامي:

سيطلب منك الطبيب أن تصوم لمدة 8 ساعات تقريبًا قبل إجراء هذا الفحص، كما قد يطلب منك إعادته عدة مرات ليتأكد من النتيجة.[٦]

  • فحص تحمل الجلوكوز:

سيقيس الطبيب مستوى السكر في دمك، وسيطلب منك تناول محلول يحتوي على السكر لتتناوله، ثم سيُعيد إجراء الفحص مرة أخرى بعد مرور ساعتين تقريبًا.[٦]

ملخص المقال

لا تُسبب مقاومة الإنسولين أي أعراضٍ في البداية، ولكن مع تفاقم الحالة قد يُصبح البنكرياس غير قادرٍ على إفراز الكمية المطلوبة من الإنسولين، وهذا سيُؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم وظهور أعراض مثل زغللة العين والعطش الشديد، ولمعرفة الإصابة بهذه الحالة يجب إجراء عدد من الفحوصات مثل فحص السكر التراكمي، فالأعراض لا تكفي وحدها للتشخيص.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Insulin Resistance", my.clevelandclinic.org, Retrieved 27/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Insulin Resistance", www.diabetes.co.uk, Retrieved 27/9/2022. Edited.
  3. "PCOS and Insulin Resistance", www.verywellhealth.com, Retrieved 27/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Insulin Resistance", www.webmd.com, Retrieved 27/9/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "What to know about insulin resistance", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27/9/2022. Edited.
  6. ^ أ ب "Insulin Resistance", www.healthline.com, Retrieved 27/9/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

22 مشاهدة