ما هي علامات الحمل خارج الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٦ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
ما هي علامات الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم، هو عبارة عن انغراس البويضة الملقحة في أنسجة خارج الرحم، مثل:قناتي  فالوب، وهي من أكثر الأماكن التي يحدُث فيها حمل خارج الرحم (الحمل الهاجر)، وتشكل ما يقارب 95% من الحالات، وغالبًا ما يسمىهذا النوع من الحمل بـ (الحمل الأنبوبي). يمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم في أماكن أخرى، مثل: المبيضين والتجويفالبطني ومنطقة أسفل الرحم،ولكن هذهِالحالات نادرة جدًا، ويحدث الحمل الهاجر لدى واحدة من كل 50-100 امرأة حامل.

يُعتبر الحمل خارج الرحم من الحالات الطبية الحرجة التي قد تُسبب الموت في أغلب الأوقات، لذلك يجب السيطرة على المشكلة واكتشافها وعلاجها قبل تفاقمها، وفي حال حدث الحمل خارج الرحم لا يُمكن نقلهُ إلى داخل الرحم، وإنما يتم اتباع علاج معين في هذهِ الحالة وسنتحدث عنهُ مفصلًا في هذا المقال.

 

أعراض وعلامات الحمل خارج الرحم


غالبا ما تكون أعراض الحمل خارج الرحم مشابهة للأعراض التي قد تظهر على الحامل في بدايةالحمل الطبيعي، مثل:

  1. الشعور بالصداع أوالغثيان، بالإضافة إلى التقيؤ.
  2. الشعور بآلام في منطقة الثدي، لكن توجد أعراض أخرى مهمة جدًا تحدث في أكثر الحالات وهي:
  • آلام في منطقة أسفل البطن، وغالبًا ما تكون متمركزةً في أحد الجانبين الأيمن أو الأيسر من البطن.
  • انقطاع الطمث (الدورة الشهرية)، ويحدث عادةًعند 75% من الحالات.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي، غالبًا ما يكون بكميات قليلة.

 

أسباب الإصابة بالحمل خارج الرحم


  • الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • العقم.
  • تناول موانع الحمل الرحمية.
  • الإصابة بالإندوميترويوزيس، وهو أحد أهمالأسباب التي تسبب حدوث تأخر في الحمل عند النساء، وهووجود أنسجة تشبهتلك الأنسجة التي تبطن الرحم، ولكن تكون موجودة خارج الرحم.
  • التعرض لمركبات الداي إيثيل ستيلبسترول.
  • الإصابة ببعض الجراحات في قناتي فالوب.
  • تلف أهداب قناتي فالوب أو انسدادها، حيث تعمل هذهِ الأهداب على حمل البويضة المخصبة وإرسالها إلى الرحم، فيعتبر أي خلل في عمل هذهِ الأهداب سببًا لحدوث الحمل الهاجر أو حدوث تأخر في الإنجاب.
  • التدخين.

 

علاج الحمل خارج الرحم


  1. العلاج باستخدام العقاقير والأدوية، مثل: عقار ميثوتركسيت، حيث يُعتبر هذا الدواء بديلًا للجراحة.
  2. العلاج من خلال التدخل الجراحي، ويتم اللجوء لهذا الإجراء عند حدوث النزيف.
  3. استخدام منظار البطن أو إجراء عملية فتح للبطن للتمكن من الوصول إلى الحوض والقيام بأحد الإجراءات التالية:
  • الإجراء الأول: شق قناتي فالوب واستئصال الحمل الخارجي دون اللجوء إلى استئصال القناة (أي أن يتم استئصال الحمل من خلال فتح فوهة لقناة فالوب).
  • الإجراء الثاني: هو عبارة عن استئصال قناة فالوب المصابة مع الحمل الخارجي الموجود بداخلها (أي أن يتم استئصال الحمل مع قناة فالوب). وتعتبر هذهِ أولالعمليات الجراحية الناجحة للتعاملمع حالات الحمل خارج الرحم.