ما هي علامات بداية الطلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٨
ما هي علامات بداية الطلق

تظهر على المرأة الحامل عدة تغيرات في أثناء فترة الحملالتي غالبًا ما تمتد إلى تسعة أشهر، فيزداد إفراز بعض الهرمونات في الجسم، وتشعر ببعض الآلام أثناء نمو الجنين ومروره بأطوار مختلفة حتى وضعه في نهاية الحمل، وتكون هذه التغيرات إما جسدية أو نفسية أوصحية، والتي يكون سببها احتواء الأم للجنين وتغيّر فيسيولوجية الجسم.

 

ومن أهم التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل ما يلي:


1) تغيرات طبيعية:

وهي تغيرات فيسيولوجية تظهر على المرأة الحامل بشكل طبيعي بسبب الحمل، أهمها التغيراتفي الإفرازات الهرمونية والتي ينتج عنها بعض الظواهر غير المعتادة، مثل اضطراب الدورة الشهرية، وفقدان الشهية والتقيؤ وإدرار البول والإسهال وانتفاخ المعدة والإحساس ببعض الآلام فيها، خصوصا في المراحل المبكرةوالأسابيع الأولى من الحمل.

2) تغيرات مرضية:

وهي لا تعتبر مرضًا بحد ذاتها بل تعد دليلًا على حصول الحمل، وتفاعل الجسم مع متغيرات المرحلة في فترات الحمل المختلفة، ومن أهم هذه التغيرات ما يلي:

  • ألم الظهر نتيجة الضغط الناتج من الجنين على عضلات الظهر والعمود الفقري.
  • ألم الثديين الذي يمكن أن يكون حادًا في بعض الأحيان.
  • كثرة اللهاث وصعوبة التنفس خصوصًا مع زيادة حجم الجنين في الأشهر الأخيرة.
  • وجود مشاكل في الهضم وعدم تقبل بعض أنواع الطعام وفقدان الشهية.
  • حصول الأرق وصعوبة النوم في بعض الفترات من الليل، وحصول تغير مستمر في وضعيات النوم.
  • تورم القدمين وإصابتها بحالة من التنمّل الذي يمتد إلى الساق.
  • تغير لون البشرة وظهور النمش والطفح الجلدي أحيانًا.

3) تغيرات نفسية:

حيث ينتج عن وجود المرأة في حالة احتضان لجنين تغيرات نفسية متعددة تتغير في فترات معينة من الحمل، ومن أهمها:

  • تفضيل العزلة وتقلب المزاج.
  • كثرة التفكير وتشتت الذهن.
  • الخوف على صحة الجنين وعلى صحتها.
  • الشعور بالتوتر والقلق والرغبة فيالانتهاء من فترة الحمل بسرعة.
  • النزوع إلى الحدة والعصبية أحيانًا.

 

ومع بداية أسابيع الحمل الأخيرة تبدأ المرأة بالشعور بالقلق المتزايد والخوف من عملية الولادة والتوجس من آلامها، وتتوهم أحيانًا بعض الأمور غير الصحيحة، والتي تتعلق بالمخاض وبدايات الطلق.

 

أما بالنسبة لعلامات بداية الطلق الحقيقة فهي كما يلي:


1) انقباضات متكررة في عنق الرحم.

2) زيادة صلابة الرحم.

3) وجود ألم شديد في الظهر والبطن.

4) إفراز الرحم للمخاط وأحيانا نزول كمية من الدم.

5) ارتخاء عنق الرحم وتوسّعه.

6) تغير لون الإفرازات المهبلية.

7) انفجار كيس الماء، ويعتبر من علامات الطلق المتأخرة التي تبدأ بها عملية الولادة.