ألم الطلق للبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
ألم الطلق للبكر

بمجرد حدوث الحمل للمرأة تبدأ رحلة طويلة من التغيرات الهرمونية والجسدية التي تطرأ على جسمها، لمدة تبلغ تسعة أشهر،

أي ما يقارب 36 أسبوعًا، ومع مرور الأيام يزداد قلق المرأة وتخوفها مع اقتراب موعد الولادة، خصوصًا إن كانت المرأة بكرًا،

والبكر أو كما تسمى البكرية هي المرأة التي لم يسبق لها أن خاضت بتجربة الحمل والولادة،

ويعتبر هذا الحمل هو الأول بالنسبة لها، وتكاد لا تختلف أعراض وألم الولادة لدى المرأة البكر من غيرها،

ولكن يبقى عامل الخوف أكثر لدى المرأة البكرية من غيرها،

وفيما يلي نستعرض أهم العلامات الدالة على اقتراب موعد الولادة، وألم الطلق وكيفية التخفيف منه.

الطلق:


الطلق هو مصطلح يشير للألم الذي تشعر به المرأة مع اقتراب موعد الولادة،

وهو عبارة عن حدوث انقباضات في الرحم واتساعه بشكل منتظم وذلك ليساعد الجنين بالخروج من الرحم،

وتستمر هذه العملية لما يقارب أربعة عشر ساعة ويتراوح مدة الألم في كل انقباضه بين 30 ثانية إلى 80 ثانية ليعود ويتجدد مرةً اخرى،

وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بإعطاء المرأة الحامل إبرة من الطلق الصناعي لمساعدة الرحم على الإنقباض والتوسع ليسهل عملية خروج الجنين،

وعادةً ما ينتقل الألم من الظهر إلى البطن،

أما بالنسبة لما يدعى بالطلق الكاذب فهو شعور المرأة بألم الطلق ولكن عند تشخيص الطبيب يتضح أن موعد الولادة لم يحن بعد،

ويكون سبب الشعور بالطلق في هذه الحالة عادةً  التعب والإرهاق الزائدين،

والتعرض لعمل متعب وشاق، وقد يكون سببه قلة السوائل في الجسم أو بسبب الضغط على المثانة نظرًا لزيادة وزن الجنين،

ويمكن التمييز بين الطلق الكاذب والفعلي بالوقت المستغرق بين الطلقات حيث أن الطلق الكاذب يكون غير منتظم على عكس الطلق الفعلي فإن الطلقات تكون منتظمة وتفصل بينها فترات زمنية محددة ومتقاربة قد تتراوح خمسة دقائق.

مراحل عملية الولادة:


تبدأ عملية الولادة الطبيعية بشعور المرأة بالطلق، وهو حدوث انقباض واتساع للرحم ليتمكن الجنين من الخروج بسهولة ويسر، وتستمر هذه العملية لفترة تتراوح بين 8 إلى 12 ساعة وخلال هذه الفترة يبدأ عنق الرحم بالإتساع، ومن ثم تبدأ مرحلة الولادة الفعلية والتي قد تستغرق 45 دقيقة، وآخر مرحلة من الولادة هي نزول المشيمة وتستغرق ما يقارب 20 دقيقة.

علامات قرب موعد الولادة:


- الإحساس بألم متواصل أشبه بالتقلصات التي ترافق الدورة الشهرية في البطن والظهر.

- الشعور بثقل بسبب نزول الجنين للأسفل إستعدادً للخروج.

- الإحساس بالإرهاق والتعب.

- انفجار كيس الماء المحيط برأس الجنين.

- كثرة الرغبة بدخول الحمام وعادةً ما تكون رغبة كاذبة.

- زيادة الإفرازات المهبيلة، والشعور برغبة متكررة لدخول الحمام وعادةً ما تكون رغبة كاذبة نتيجة ضغط رأس الجنين على المثانة.

ملاحظة: هذه المعلومات لا تغني عن زيارة الطبيب.