ما هي فائدة ممارسة الرياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
ما هي فائدة ممارسة الرياضة

الرياضة

تُعرف التمارين الرياضية بأنها أي حركة تجعل العضلات تعمل وتتطلب من الجسم حرق السعرات الحرارية، ويوجد أنواع عدة من النشاط البدني، بما في ذلك؛ السباحة، والجري، والركض، والمشي، والرقص، ويتضمّن القيام بالتّمارين الرّياضية زيادة معدل ضربات القلب أكثر من المستويات الطّبيعية، كما أنّها تعدّ جزءًا مهمًا من الحفاظ على الصحة البدنية والعقلية، فالمشاركة في أي نوع منها يوميًا، ضروريٌ للوقاية من مجموعة من الأمراض والمشكلات الصحية الأخرى؛ إذ تمنح الجسم العديد من الفوائد الصّحية، كما تساعد في العيش لفترة أطول.[١][٢]

 

فوائد ممارسة الرياضة

من الصعب تجاهل الفوائد الصحية المترتبة على ممارسة الرياضة والنشاط البدني بانتظام، إذ إنّ الرياضة مفيدة للجميع، ومن فوائدها للجسم ما يأتي:[٣][٤]

  • التحكم في الوزن: إنّ ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد على منع زيادة الوزن والحفاظ على فقدانه بانتظام، فعند المشاركة في النشاط البدني يحرق الجسم السعرات الحرارية، وكلما زادت كثافة النشاط والتمارين زاد معدل حرق السعرات الحرارية، فالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية بانتظام أسبوعيًا أو يوميًا يساعد على الحفاظ على الجسم والحصول على اللياقة والجسم الصحي، ولا يجب القلق إذا كان الشخص لا يستطيع الذهاب لممارسة الرياضة يوميًا لجني فوائد ممارستها، فمجرد الحصول على نشاط طوال اليوم نتيجة تحركه مثل؛ صعود السلالم بدلًا من المصعد أو القيام بالأعمال المنزلية والعودة للبيت مشيًا، فإنّه يحقق بذلك نشاطًا رياضيًّا.
  • التقليل من فرص الاصابة بالأمراض: يُعزز النشاط البدني نسب البروتين الدهني عالي الكثافة أو الكولسترول الجيد، ويُقلل الدهون الثلاثية غير الصّحية، ويحافظ على تدفق الدم بسلاسة في الأوعية الدموية، مما يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يساعد في التحكم بمجموعة واسعة من المشكلات والمخاوف الصحية، بما في ذلك؛ السكتة الدماغية، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وداء السكري من النوع الثاني، والاكتئاب، وعدد من أنواع السّرطان، والتهاب المفاصل، والإغماء.
  • تحسين الحالة المزاجية: يمكن لجلسة الرياضية في الصالة الرياضية أو المشي السريع لمدة 30 دقيقة أن تساعد على تحسين المزاج، إذ إن النّشاط البدني يحفّز نسب النواقل العصبية في الدماغ التي تساعد على الشعور بالسعادة والاسترخاء، وقد تمنح الشخص شعورًا أفضل تُجاه نفسه وما يتعلق بها؛ كالثقة والاحترام، وذلك عند ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تعزيز الطاقة: إنّ النشاط البدني المنتظم قد يُحسّن قوة العضلات ويُعزز قوة التحمّل عند الشخص، فالتمارين الرياضية تساعد في إيصال الأكسجين والمواد المغذّية إلى الأنسجة في الجسم، وتساعد في تنظيم دقات القلب والأوعية الدموية، وعندما تتحسّن صحّة القلب والرئة عند الشخص، سيمتلك المزيد من الطاقة لممارسة الأعمال اليومية والنّشاطات المختلفة.
  • تعزيز القدرة على النوم الأفضل: إن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد على النوم أسرع والحصول على نومٍ عميق، إلا أنه لا يجب ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرةً، فهي يمكن أن تجعل الشخص أكثر نشاطًا وحيوية، مما يُقلل من القدرة على النوم.
  • تعزيز القدرة الجنسية للرجل والمرأة: إنّ النشاط البدني المنتظم يُمكن أن يحسّن مستويات الطاقة والمظهر الجسدي، ممّا قد يُعزز الحياة الجنسية، وقد يُؤدي النشاط البدني المنتظم إلى زيادة الإثارة لدى النساء، كما أنّ الرجال الذين يمارسون الرياضة بانتظام، أقلّ احتمالًا أن يعانوا من مشكلات ضعف الانتصاب، من الرجال الذين لا يمارسون الرياضة.
  • تعزيز قوة الدماغ: فقد توصّلت الأبحاث إلى أنّ ممارسة التّمارين الرياضية يساعد مع التقدّم في العمر على تحسين صحة الدماغ، وقد تساعد في تحسين وظائف الدماغ وأعراض المشكلات التي قد تُؤثر عليه مثل؛ الاكتئاب أو القلق عند الأشخاص الذين يعانون منها، كما وجد الباحثون أن التمارين الرياضية، مثل؛ ركوب الدراجة الثابتة، أو الركض على جهاز المشي، أو المشي، أدت إلى تباطؤ نقص حجم الدماغ، وتقليل تأثير التقدّم في السن على صحّة الدماغ.
  • الوقاية من هشاشة العظام: يُمكن أن تساعد التّمارين الرّياضية في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام وترققها، وتُقلل من خطر التعرّض للكسور في الأطفال والمراهقين، يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في بناء عظامٍ قوية وصحية.
  • الحفاظ على كتلة العضلية: عندما يدخل الشخص في الأربعينيات والخمسينيات من العمر تبدأ كتلة العضلات في الانخفاض بسبب التقدّم في السن، وفي بعض الحالات تنخفض مستويات النشاط البدني، كما أنّ ضمور العضلات يُمكن أن يحدث أيضًا بسبب المشكلات الصحية، مثل؛ آلام المفاصل، وقد تساعد التمارين الرياضية في بناء الكتلة العضلية والحفاظ عليها.
  • تحسين عملية الهضم: بالرّغم من أنّ الإمساك يُمكن أن يحدث نتيجةً لمجموعةٍ متنوعة من الأسباب، إلّا أنّ عدم ممارسة الرياضة، يُمكن أن يكون عاملًا مساهمًا رئيسيًا في ذلك، وتساعد التّمارين الرّياضية في الوقاية من الإمساك، وتعزز عملية الهضم.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: يرتبط الخمول والكسل بزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بما في ذلك؛ سرطان القولون والثدي، كما رُبطت التمارين الرياضية بخفض خطر الإصابة بالسرطان أو الوفاة بسبب السرطان؛ إذ إنّ التّمارين الرّياضية تُؤثر إيجابيًا على جهاز المناعة، الذي يُسهم في القضاء على الخلايا السرطانية، كما أنّها تُحسّن من حالة أمراض القلب والأمراض التنفسية، وتحسّن من تنظيم الهرمونات، وتساعد في الحفاظ على الوزن، وغيرها من الآثار الأيضية المفيدة.
  • تعليم ضبط النفس، إذ إنّها تُعلّم الأشخاص القدرة على التحكّم بالمشاعر، وضبط النفس، والصبر الذي يأتي من تكرار التدريب للوصول إلى أكبر قوّة جسمية ممكنة، وتفيد الرياضة في تعليم الأطفال كيفية التعامل المرن مع المواقف والأحداث، وتتحقق هذه الفائدة من خلال الربح والخسارة التي قد تأتي بها نتائج اللعب. والرياضة تُنمّي مهارات الطفل في التعامل مع أحداث الحياة بشكل أكثر سلاسة وقوّة، كما تَمُدُّه بالنشاط والمرح، وتمرّنه على التفاعل الإيجابي مع الأشخاص، والابتعاد عن الأنانية إلى جانب أهميّتها في تعزيز فكرة الانتماء وبناء الصداقات.[٥]
  • الحدّ من التدخين، تفيد بعض استطلاعات الرأي بأنّ 75% من مدراء شركات الأعمال التنفيذية كانوا قد شاركوا في النشاطات الرياضية خلال مراحل دراستهم في المرحلة الثانوية، وتعني المعلومات الواردة عن هذا الاستبيان أنّ الرياضيين يحوزون على أعلى المناصب والترقيات في الوظائف، وتشير بعض الاستطلاعات أيضًا إلى انخفاض نسبة تعاطي المخدرات واستهلاك التبغ بين الطلاب الرياضيين في المدارس الثانوية، بحيث وصلت نسبتهم إلى 80% مقارنةً بغيرهم من الأقران، وشمل الاستبيان معلومات تفيد بأنّهم كانوا أقلّ احتكاكًا بالطلاب المدخنين.[٦]
  • تقوية الدماغ، تفيد ممارسة الرياضات الهوائية لمدة نصف ساعة وعلى عدد مرّات يصل من 3-5 ساعات أسبوعيًّا في ذلك، ورفع القدرة على التفكير الناقد، كما أنّ لهذا النوع من الرياضة أكبر الأثر في الصحة الذهنية للأشخاص متقدّمي السن، إذ إنّها تسهم في الحفاظ على قدراتهم العقلية، والحيلولة دون تراجع مستوى الأداء الفكري لديهم.[٧]
  • زيادة الثقة بالنفس، تفيد الرياضة في تعزيز ثقة الأفراد بأنفسهم، واحترامهم للذات، ويعزى السبب في هذه الفائدة إلى الدور الذي تلعبه في زيادة قوّة الأفراد على التحمّل، والاجتهاد للوصول إلى الهدف، ويبعث التمرّن في جوّ من المشاركة الجماعية على الشعور بالبهجة والترفيه، ويشمل الحديث عن فوائد الرياضة للجسم التمارين جميعها التي يمارسها الفرد، سواءً أكانت ضمن الفريق، أم فردية، أم في النوادي الرياضية المغلقة، أم في الملاعب المفتوحة.[٧]


فوائد ممارسة الرياضة للبنات

تنفرد البنات اللواتي يمارسن التمارين الرياضية بعدّة مزايا عن غيرهن، ومن أهمها الآتي:[٨]

  • التفوّق في مهارات التركيز.
  • قوّة الذاكرة.
  • القدرة على التعلّم بشكل أفضل.
  • القدرة على الوصول إلى الهدف بقدرة أكبر من الفتيات غير النشطات رياضيًّا.
  • تعزيز اللياقة البدنية.
  • الحدّ من خطر التعرّض لأمراض ترقق العظام، وسرطان الثدي.
  • انخفاض نسبة المدخنات بين الفتيات الرياضيات.


القدر المناسب من الرياضة

يجب على الأشخاص البالغين ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، للبقاء في صحة جيدة، وإن الهدف هو ممارسة 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني الأسبوعي، وبالنسبة لمعظم الأشخاص، إن القيام بنشاطٍ بدني متعلّق بالأعمال اليومية هو أفضل، لذلك يمكن المشي أو ركوب الدراجة بدلًا من استخدام السيارة، وحتى يستفيد الجسم من النشاط البدني يجب التحرك لدرجة الكافية لرفع معدل ضربات القلب ومعدل التنفس، وللشعور بالدفء،[٩] كما أنّ القيام بأيّ نشاطٍ بدني أفضل من عدم القيام بأي منها، كما تُشير بعض التّوصيات إلى وجوب توزيع النشاط البدني على أيام الأسبوع، ومن الأفضل القيام بنشاط تقوية العضلات مدّة يومين على الأقلّ من كل أسبوع.[١٠]


طرق للتحفيز على ممارسة الرياضة

قد يجد بعض الأشخاص صعوبةً في الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وفي ما يلي بعض النصائح التي تساعد في ذلك:[٢]

  • تحديد هدف واضح من ممارسة التمارين الرياضية؛ لأسبابٍ صحية أو سبب آخر.
  • ممارسة التمارين المناسبة للشخص؛ إذ إنّ ممارسة التمارين الشديدة التي تزيد عن قدرة الشخص، قد تزيد من خطر التعرّض للإصابة.
  • محاولة الاستمتاع في ممارسة التمارين الرياضية؛ إذ إن ذلك يضمن الاستمرار بها.
  • ممارسة التمارين الرياضية مع الأصدقاء.
  • الاستعانة بمدربين لياقة شخصيين، فقد يُعطون الشخص الدافع ويشجعونه على الاستمرار في التّمارين الرياضية.
  • تغيير برنامج التمرين كل بضعة أسابيع، والتنويع في التمارين، لتجنب الشعور بالملل.
  • جعل التمارين الرياضية عادة؛ إذ بعد بضعة أسابيع من الانتظام عليها، يبدأ روتين التمرين بتحولها إلى عادة لا يمكن تركها.


أضرار ممارسة الرياضة

تتسبب الرياضة في إصابة الأشخاص ببعض الأضرار؛ مثل:[٧]

  • الكسور وإصابات الدماغ، يمكن القول إنّ من الطبيعي تعرّض الرياضيين للإصابات والضربات أثناء اللعب؛ فمثلًا: قد تسبب أضرارًا جسيمة تتمثّل في ارتجاج الدماغ أو تلفه، حيث تؤدي كلتا الإصابتين إلى الإصابة بإعاقات دائمة طيلة العمر.[٧]
  • الربو ومشكلات القلب، يجب على الأشخاص المصابين بمشكلات في القلب عدم اللعب ضمن الفعاليّات الرياضية، وينطبق الحال على الناس المصابين بأزمات الربو، التي قد تصبح سببها أصلًا ممارسة بعض أنواع الرياضة، الأمر الذي ينبغي التفكير فيه، واختيار ألعاب الرياضة التي لا تؤدي إلى وقوع الكثير من الأضرار.[٧]
  • إصابات الظهر وآلام العظم الناتجة من ممارسة الرياضة، إذ تحدث إصابات الظهر بسبب الالتواء والإرهاق في التمرين، حيث تجنّب ذلك من خلال الإحماء قبل البدء بالتمرّن، ونشاطات الركض عبر المسافات تسبب الشعور بآلام في العظام تنتج من الضغط المستمر، إلى جانب التهاب الأنسجة الذي يُعدّ حدوثه طبيعيًّا للأشخاص عند الركض لمسافات.[١١]
  • إصابات الرأس، يكثر حدوثها بين الرياضيين لكنّها ليست خطرة، ولا يستدعي تطبيبها سوى الذهاب إلى عيادات الأطبّاء، لكنّها قد تصبح خطيرة عندما ترافقها أعراض تشوش الرؤية، أو عدم القدرة على النطق والكلام، أو التقيّؤ، أو الإغماء حتى ولو لمدّة قصيرة، إذ يجب التوجه لقسم الطوارئ في المشفى حال ملاحظة أيٍّ من هذه الأعراض.[١١]


المراجع

  1. Arlene Semeco, MS, RD (10-2-2017), "The Top 10 Benefits of Regular Exercise"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Adam Felman (27-6-2019), "What to know about exercise and how to start"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (11-5-2019), "Exercise: 7 benefits of regular physical activity"، www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. Samuel Mackenzie, MD, PhD (30-1-2018), "10 Amazing Benefits of Exercise"، www.everydayhealth.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  5. "Developing life skills through sports", www.healthdirect.gov.au,12-2017، Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. AOSSM (30-5-2012), "!The Benefits of Playing Sports Aren’t Just Physical"، www.health.gov, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج Kathryn Watson (28-11-2016), "The Top 7 Mental Benefits of Sports"، www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  8. KidsHealth Medical Experts, "5Reasons for Girls to Play Sports"، www.kidshealth.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  9. "Benefits of exercise", www.nhs.uk,11-6-2018، Retrieved 14-11-2019. Edited.
  10. "Physical activity - it's important", www.betterhealth.vic.gov.au,8-2018، Retrieved 14-11-2019. Edited.
  11. ^ أ ب "Sports injuries", www.nhs.uk,21-3-2017، Retrieved 22-11-2019. Edited.