ما هي فوائد الإجازة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هي فوائد الإجازة؟

الإجازة

تعتبر كلمة الإجازة من الكلمات ذات الوقع السحري والمحبب لمعظم الأشخاص، إذ ينتظرها الجميع بفارغ الصبر، وذلك للتخلّص من المسؤوليات الروتينية، ولكسر حالة الملل، وهو حالة طبيعية يحتاجها الجسم من وقتٍ لآخر وإعادة شحن طاقة أجهزته من جديد، وقد يُطلَق على مفهوم الإجازة بالعطلة أيضًا، وهي تعني التوقف لفترة بسيطة من الوقت عن الدراسة، أو العمل، أو المسؤوليات والمهام الملقاة على عاتق الشخص، ويمكن أنّ تختلف عدد أيام الإجازة من بلدٍ لآخر، ولكنها في العادة تكون ضمن آخر يومٍ أو يومين من الأسبوع، كما تحدد فترة الإجازة بحسب طبيعة العمل، أو النظام الذي تقوم عليه مؤسسة العمل، أو في حال فترات الأعياد، ووقوع مناسباتٍ رسمية، ومهما تعددت أيام الإجازة، فإنها تحقق العديد من الفوائد للشخص، وهو ما سيتمّ ذكره في المقال.[١]


ما هي فوائد الإجازة؟

يقوم بعض الموظفين بالتفاخر لعدم أخذهم إجازاتٍ لفتراتٍ طويلة من العمل، إذ يمكن أنّ يشعروا بالإرهاق أثناء محاولتهم الموازنة بين العمل والحياة الخاصّة، لذلك تؤكد جميع الأبحاث على أهمية الإجازة وفوائدها للجسم التي يمكن ذكرها كالتالي:[٢]

  • تحسين الصحة الجسدية، وتقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب: إذ لوحظ أنّ الأشخاص الذين يأخذون وقتًا للإجازة من وقتٍ لآخر هم أقلّ عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الناجمة عن زيادة الإجهاد خلال أوقات العمل، كما يكون لديهم نظرة أكثر إيجابية تجاه الحياة.
  • تحسين الصحة العقلية: لاحظ علماء الأعصاب أن بنية الدماغ قد تتغير بسبب التعرّض المزمن لهرمون التوتر وهو الكورتيزول، والذي يمكن أنّ يكون عاملاً رئيسيًا للقلق والاكتئاب، لذلك فإنّ اللجوء إلى الراحة وممارسة الاسترخاء لفترة من الوقت يسمح للعقل والجسم بالتقليل من مستويات هذا الهرمون في الجسم، مما يحسِّن صحة العقل.
  • تحسين اضطرابات النوم ونوعيته ومزاج الشخص: لوحظ أنّ الأشخاص الذي يخصصون بشكل منتظم أوقاتًا للرحلات والإجازات هم أكثر رفاهية ممن لا يفعلون ذلك، كما ولوحظ تحسّن في نوعية النوم، وتحسّن في المزاج العام عند مقارنته بما كان عليه قبل الإجازة.
  • زيادة التركيز والإنتاج: غالبًا ما يكون العامل أكثر تركيزًا وإنتاجًا عند عودته من الإجازة، فالإجهاد المزمن يمكن أن يثبّط النشاط الموجّه لأحد أجزاء الدماغ، الأمر الذي يسبب مشاكل في الذاكرة.
  • تحسين العلاقات الاسرية: يساعد قضاء الوقت مع أفراد الأسرة بالتحسين من قوة العلاقات بينهم.
  • تقليل الشعور بالإرهاق: يكون العمال الذين يأخذون وقتًا منتظمًا للاسترخاء أقلّ عرضةً للشعور بالإرهاق، مما يجعلهم أكثر إبداعًا وإنتاجية من نظائرهم الذين يعانون من قلة الراحة.
  • تعزيز الشعور بالسعادة: يمكن لقضاء بعض الوقت بعيدًا عن ضغوط العمل وروتين الحياة اليومية أنّ يحسّن الشعور بالسعادة، وقد يستمرّ تأثير ذلك حتى ثمانية أسابيع.


نصائح لتنظيم الإجازة

يمكن للشخص أنّ يستفيد من الإجازة بأفضل حال إذا قام بالتخطيط والتنظيم المسبق لها، ومن النصائح والنشاطات التي يمكن القيام بها خلال الإجازة ما يلي[٣]:

  • قراءة الكتب: تعتبر من الأمور المفيدة في الإجازة، فهي تمنحه الراحة والفائدة في نفس الوقت، ولا تأخذ الكثير من الوقت غير اللازم لها.
  • الخروج في رحلة: يمكن للخروج في رحلة مع الأصدقاء أو العائلة إذ تعدّ إحدى الطرق المسلية والمفيدة في الإجازة، كما يساعد على الترفيه عن النفس، لذلك يوصى بالذهاب في رحلة إلى الأماكن الجديدة للتعرّف عليها بصورةٍ أفضل.
  • السفر: يمكن للشخص أنّ يسافر إن كانت الإجازة الخاصة به ممتدة لفترة زمنية طويلة، كالإجازة الممنوحة في منتصف السنة أو الإجازات الصيفية، وهي من الطرق المفيدة للترفيه عن النفس.
  • ممارسة الهوايات: يمتلك كل شخص منا هوايات خاصّة به، والمعظم لا يجدّ الوقت الكافي لممارستها خلال أيام الأسبوع، لذلك توفر الإجازة هذا الوقت، فيستطيع ممارستها بالطريقة التي يرغب بها، والحصول على النتائج المراد تحقيقها منها.
  • المشاركة في الأنشطة المتنوعة: تكثر في فترات الإجازة الأنشطة المتنوّعة، سواءً كانت رياضية أم ترفيهية أم اجتماعية، وبذلك يستطيع الشخص الاستفادة من الإجازة عن طريق المشاركة بأحد هذه الأنشطة المناسبة له.


المراجع

  1. "holiday", dictionary.cambridge.org, Retrieved 2020-09-04. Edited.
  2. "Importance of taking vacation", www.allinahealth.org, Retrieved 2020-09-04. Edited.
  3. "How to Spend Your School Holidays", www.wikihow.com, Retrieved 2020-09-04. Edited.