ما هي فوائد الرياضة على الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٨
ما هي فوائد الرياضة على الجسم

 

سواء كنا رشيقين جميلي الجسم أم كنا سمينين نشكو من الوزن الزائد، وسواء أكنّا مقتنعين بأشكال أجسادنا أو كنّا غير راضين عمّا نبدو عليه، أجسامنا دومًا بحاجة إلى الرياضة؛ لأنّ فوائدها تتجاوز بكثير مسألة الوزن، فما هي فوائد الرياضة للجسم؟

 

تعمل الرياضة على إحداث تنشيطٍ كاملٍ، سواء للعضلات أو للمفاصل أو للذاكرة أو للمخ  أو للمزاج، كما أنها تعمل على تجديد جميع خلايا الجسم، وسنتناول هنا بعضًا من فوائدها الجمّة، وهي كالتالي:

 

  • تعطي للجسم مزيدًا من القدرة على التحمّل، وتمده بكثير من الطاقة.
  • تخليص الجسم من جميع الفضلات والسموم؛ وذلك من خلال عملية التعرّق التي تصرف جميع السموم خارج الجسم.
  • تحسين عملية التمثيل الغذائي من خلال تحسين عملية الهضم.
  • بناء عضلات قوية تساعد على حرق المزيد من السعرات، والعمل على زيادة مرونتها.
  • تقوية العظام والحماية من هشاشتها، والحماية من مشاكل انزلاقات الغضاريف.
  • تنشيط العقل من خلال زيادة وصول الأكسجين لخلاياه.
  • حل مشاكل الأرق وذلك بتهيئة الجسم لنومٍ مريح وعميق.
  • حل مناسب لمرضى السكري، لعملها على تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • الحماية من أمراض القلب، وأمراض ارتفاع ضغط الدم وتصلّب الشرايين.
  • تعمل على إنتاج هرمون السعادة الذي يخفف من نسبة التوتر والقلق.
  • تخلّص من مشكلة الوزن الزائد وتراكم الدهون، وتنظم مستوى الكولسترول.
  • تعمل على تنشيط الدورة الدموية والشعور بالحيوية والقوة.
  • تعمل على تقوية جهاز المناعة ومقاومة الأمراض.
  • تحارب الاضطرابات النفسية، فتعطي مزيدا من الثقة وتخلّص الإنسان من الاكتئاب والقلق وتأثيرات الروتين القاتل.
  • تساعد على تجديد خلايا الجلد، ونضارته، وتبعد عنه علامات التقدّم في السن.
  • تعمل على الحفاظ على توازن الجسم، وعلى تحسين التنفّس.
  • تعمل على تحسين الأداء الجنسي، والوقاية من مشاكله التي تخص المرأة والرجل.

 

وغيرها الكثير والكثير من الفوائد التي لا يمكن حصرها، سواء للأطفال أو للكبار، وسواء للرجل أو للمرأة، وكذلك للحامل والمرضعة، فهي لا تنحصر على أحد ولا تُحظر على أحد، ولكن ببعض القيود،  فالحامل لها بعض التمارين الخاصة التي تساعد على تسهيل الولادة كتمارين الحوض، والمرضعة كذلك تساعد الرياضة على تحسين صحتها التي تنعكس على طفلها، وذلك بممارسة التمارين الخاصة وخصوصًا بعد الولادة، كذلك فإن هناك بعض الأمراض التي تُستخدم الرياضة كنوع من العلاج لها، ولذلك يجب على الإنسان الذي يريد أن يسلك مسلك الحياة الصحية أن يجعل الرياضة من ضمن روتينه، ويمارسها بمعدل 90 دقيقة أسبوعيا على الأقل يستطيع توزيعها على ثلاثة أيام بالأسبوع. هناك أنواع كثيرة من الرياضة، فهناك رياضة تقوية العضلات وزيادة الكتلة العضلية وهي مهمة جدا، كذلك فهناك تمارين تساعد على مرونة العضلات والمفاصل وتقي من مشاكلها، وهناك تمارين تعمل على توازن الجسم، وزيادة قدرة تحمله، وهي التي تفيد كبار السن، ولكن يجب الانتباه إلى أن تكون الوضعيات مناسبة للأعمار والحالات، ومريحة للجسم لتجنّب أي مشكلة قد تحدث في المفاصل مع ضرورة تحمية الجسم قبل البدء، وهكذا نكون قد حصلنا على جسم سليم وعقل سليم وشكل متناسق.