متى تظهر علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ٦ يناير ٢٠١٩
متى تظهر علامات الحمل

الحمل

يحدث الحمل عندما يخترق الحيوان المنوي البويضة، إذ تحطّم الإنزيمات الموجودة في الحيوان المنوي جدار البويضة، وفور دخول الحيوان المنوي إلى البويضة تغلق غشاءها الخارجي ضد أي حيوان منوي آخر، ويطلق على البويضة المخصّبة اسم زيجوت، حيث تبدأ هذه البويضة المخصّبة في الانقسام إلى خلايا متطابقة أسفل قناة فالوب وتحيط نفسها ببطانة سميكة من الرّحم، ثم تقوم بالنمو والتطوّر، وقد لا تعلم المرأة بحملها إلا بعد أسابيع من حدوث الحمل، حيث تبدأ أغلب التغييرات بالحدوث بعد أسبوعين أو ثلاثة من حدوث الإخصاب.[١]


متى تظهر علامات الحمل

تختلف مواعيد ظهور علامات الحمل بين امرأة وأخرى، فهناك علامات تظهر ما بين الأسبوع الأول والرّابع، بينما هناك علامات تظهر بعد حوالي ستة إلى ثمانية أسابيع من حدوث الحمل وهنا سنذكر بعض علامات الحمل ومواعيد ظهورها:[٢]

  • حدوث تشجنّات ونزيفٍ خفيف: حيث يسمّى هذا بنزيف الزّرع، الذي يحدث بعد 12 يومًا من حدوث الإخصاب، أما التقلّصات التي تحدث فتشبه تقلّصات الحيض، إلى جانب النّزيف الخفيف قد تلاحظ المرأة أيضًا إفرازات بيضاء من المهبل، حيث يؤدي النّمو المتزايد للخلايا التي تبطّن المهبل إلى زيادة هذه الإفرازات.[٣]
  • غياب الدّورة الشّهرية: فعند حدوث عملية الإخصاب، ينتج الجسم هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري، إذ يساعد هذا في المحافظة على الحمل كما يمنع المبيضين من إنتاج البويضات طيلة فترة الحمل، إذ تغيب الدورة الشهرية بعد حوالي أربعة أسابيع من حدوث الحمل.[٢]
  • حدوث تغييرات في الثّدي: فعند حدوث الحمل تتغير هرمونات المرأة بسرعة، فقد يتورّم ثدييها بعد حوالي أسبوع أو أسبوعين من حدوث الحمل، بالإضافة إلى الشّعور بالثّقل فيه.[٣]
  • زيادة معدّل ضربات القلب: يحدث ذلك بعد حوالي 8 إلى 10 أسابيع من حدوث الحمل، حيث يبدأ القلب بضخ الدّم بشكلٍ أسرع، كما أن تغيّر الهرمونات في جسم المرأة الحامل يلعب دورًا في عدم انتظام ضربات القلب.[٢]
  • التّقيؤ والغثيان: تبدأ المرأة الحامل في الشّعور بالغثيان والتقيؤ بعد شهرٍ من حدوث الحمل، إذ إن سبب الغثيان والتقيؤ هو تغير هرمونات جسم المرأة الحامل.[٤]
  • الشعور بالتّعب والإعياء: وهو أمر طبيعي خلال فترة الحمل، بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، وانخفاض مستويات سكر الدم، وانخفاض ضغط الدم، وتبدأ المرأة بالشّعور بالتّعب بعد أسبوعٍ واحد من حدوث الحمل، لذلك من المهم الحصول على الكثير من الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد.[٣]
  • انخفاض ضغط الدم والدوخة: قد ينخفض ضغط الدّم في مراحل مبكّرة من الحمل، بسبب توسّع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بالدّوخة والدّوار.[٢]
  • فقدان الشّهية: حيث تشعر المرأة بحساسية ضد الرّوائح خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، مما يجعلها تفقد شهيّتها ورغبتها في تناول الطعام.[٢]
  • زيادة الوزن: حيث يبدأ وزن المرأة بالزيادة في نهاية الثّلث الأول من الحمل، ويستمرّ بالزّيادة إلى نهاية الحمل.[٢]


المراجع

  1. "Conception: fetal development", babycenter, Retrieved 13/12/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Kimberly Holland and Rachel Nall (5/9/2018), "Early Pregnancy Symptoms"، healthline, Retrieved 13/12/2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Early Pregnancy Symptoms", webmd,Early Pregnancy Symptoms، Retrieved 13/12/2018. Edited.
  4. "Getting pregnant", mayoclinic, Retrieved 13/12/2018. Edited.