مرض جدري الماء عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٧ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
مرض جدري الماء عند الكبار

مرض جدري الماء عند الكبار

هو مرض يسببه فيروس الحماق النطاقي، ويصيب الأطفال قبل سنّ العاشرة عادةً، وعند الإصابة به مرة يكتسب الجسم مناعة ضده مدى الحياة، والأشخاص الذين لم يصابوا به في الصِغر ولم يأخذوا مطعومًا ضدة معرّضون للإصابة به بعد البلوغ، وللأسف، فإنّ أعراضه شديدة عند الكبار، كما تزداد احتمالية حدوث مضاعفات للمرض عندهم.[١]

وفي ما يلي مجموعة من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات شديدة لجدري الماء:[٢]

  • الحامل التي لم تسبق لها الإصابة في الصِغر وتعرّضت لها خلال حملها؛ إذ إنّ هذا يسبب تعرّضها لمجموعة من المضاعفات؛ مثل: التهاب الرئتين، وولادة جنين بوزن منخفض، ومشاكل عند الأجنة.
  • الشخص الذي يتناول أدوية تضعف المناعة؛ مثل: العلاج الكيماوي.
  • الذي يعاني من أمراض نقص المناعة؛ مثل: المصاب بنقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  • المريض الذي يتناول الأدوية الستيرويدية لعلاج أمراض أخرى؛ مثل: التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • الشخص الذي يتناول أدوية تُضعِف المناعة بسبب زراعة الأعضاء أو زراعة نخاع العظم.


أعراض جدري الماء عند الكبار

هذه العلامات عند الكبار مشابهة لها عند الأطفال لكنّها أكثر شِدّة، وتبدأ بالظهور بعد التقاط العدوى بوقت يمتد من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وتتضمّن:[٢]

  • أعراض مشابهة للرشح؛ كالحمّى، والإرهاق، وفقد الشهية، وآلام عامة في الجسم، والصداع، ويبدأ ظهور الطفح الجلدي بعد ظهور هذه الأعراض بيومين أو ثلاثة.
  • بقع حمراء؛ إذ تظهر على الوجه والصدر ثم تنتشر بعدها في الجسم كله، وتمتلئ البقع الحمراء بعدها بسائل مكوّنة بثورًا، وتصبح مثيرة للحكة.
  • جفاف البثور وتقشّرها وتشفى في النهاية؛ إذ إنّها تتوقف عن الظهور في اليوم السابع، وبعد 10-14 يومًا تندمل القروح جميعها.


عوامل تزيد من خطر الإصابة بجدري الماء

البالغون الأكثر عرضة للإصابة هم الذين لم يتعرّضوا للإصابة بجدري الماء في الصِغر ولم يأخذوا مطعومًا ضدها، وتوجد عدة عوامل قد تسهّل التقاط العدوى، ومنها ما يلي:[٢]

  • وجود أطفال في المنزل بسنّ أقلّ من الثانية عشرة ولم يأخذوا المطعوم.
  • العمل في مدرسة أو مراكز العناية بالأطفال.
  • إمضاء أكثر من 15 دقيقة في غرفة مع شخص مصاب.
  • لمس الطفح الجلدي لشخص مصاب.
  • مشاركة الأشياء الخاصة بالمريض؛ مثل: الملابس، أو المناشف.


مضاعفات الإصابة بجدري الماء

تحدث مضاعفات عند الإصابة بهذا المرض غالبًا بسبب ضعف المناعة، ومن أهمها ما يلي:[١][٣]

  • التهابات في الجلد.
  • التهاب رئوي.
  • اعتلال الدماغ.
  • الحزام الناري؛ هو طفح جلدي مؤلم يسببه فيروس الحماق النطاقي المسبب لجدري الماء، الذي يبقى الفيروس كامنًا في الجسم بعد الإصابة به، وينشط بعد سنوات، وسبب ذلك غير واضح، لكن يُعتقَد أنّه ينشط عند ضعف المناعة.
  • التهاب المفاصل.


مطعوم جدري الماء

يجب على البالغين الذين لم تسبق لهم الإصابة بجدري الماء أو تلقّي المطعوم أن يبادروا لأخذ المطعوم لتقليل خطر الإصابة بالمرض، ويجب أن يُؤخذ بجرعتين بفارق أربعة أسابيع بينهما. وتُظهِر الدراسات أنّ أخذه خلال ثلاثة أيام من التعرض للفيروس يقلّل خطر الإصابة بنسبة 90%، والتطعيم خلال خمسة أيام من التعرض له يقلل خطر الإصابة بنسبة 70%، وإذا ظهرت أعراض المرض بعد التطعيم؛ فإن الأعراض تصبح أخفّ ومدّة المرض أقصر.[٣]

يجب عدم أخذ مطعوم جدري الماء في الحالات التالية:[٣]

  • الحمل، ومحاولة منع حدوثه خلال الشهر الأول من تلقّي المطعوم.
  • المعاناة من أعراض شديدة في وقت التطعيم.
  • الحساسية من الجيلاتين، أو المضاد الحيوي نيومايسين، أو تلقّي مطعوم جدري الماء مسبقًا.

تجب استشارة الطبيب قبل تلقّي مطعوم جدري الماء في الحالات التالية:[٣]

  • مريض السرطان الذي يتلقّى علاجًا بالأشعة، أو العلاج الكيميائي.
  • تناول الأدوية الستيرويدية.
  • مرضى نقص المناعة، ومرضى الإيدز.
  • المرضى الذين تلقّوا وحدات دم، أو أيّا من مشتقات الدم -كالبلازما-.


علاج مرض جدري الماء

إنّ هذا المرض عدوى فيروسية وليست بكتيرية؛ لذا فلا حاجة إلى استخدام المضادات الحيوية إلّا في حالة إصابة الحبوب بالنوع البكتيري نتيجة كثرة الحكة التي تؤدي إلى إحداث جروح كما يحدث مع الأطفال، وقد يصف الطبيب مضادًا للفيروسات طبقًا لحالة المريض ومدى انتشار العدوى، ويعتمد العلاج على تخفيف الحكة، وعلاج ارتفاع حرارة الجسم باستخدام:[٤]

  • تناول الأطعمة الباردة الخفيفة عند انتشار حبوب الجدري في الفم، وتجنب الأطعمة المالحة والحامضة -مثل عصير البرتقال-.
  • منع الطفل من حكّ البثور؛ لتجنب الإصابة بالعدوى البكتيرية، ويجب قصّ أظافر الطفل، ولبس قفازات أثناء النوم؛ لتجنب حكّ الجلد.
  • حمام بارد كل 3-4 ساعات في الأيام الأولى من الإصابة بالمرض؛ لتخفيف الشعور بالحكة.
  • الأدوية المضادة للحساسية.
  • استخدم محلول الكالامين على الطفح لتهدئته، مع تجنب استخدامه قرب العينين.
  • الباراسيتامول؛ لتسكين الألم، ويُحذّر من استخدام الأسبرين.
  • كمادات باردة على الجلد.


الوقاية من مرض جدري الماء

اللقاح مهم جدًا للوقاية من الإصابة بهذا المرض، ويؤخذ وفق ما يلي:[٤]

  • الأطفال في عمر 12-15 شهرًا يُعطَون جرعة من اللقاح ثم جرعة منشّطة بين عمرَي 4-6 سنوات.
  • الكبار والأطفال أكبر من 13 عامًا ولم تسبق لهم الإصابة أو الحصول على اللقاح يحصلون على جرعتين من بفارق 28 يومًا بينهما.
  • الإصابة بجدري الماء تعطي الطفل حصانة مدى الحياة فلا يصاب مرة أخرى به طوال حياته.


المراجع

  1. ^ أ ب Claire Chamberlain (2018-10-17), "Chickenpox in adults: symptoms, signs and treatment"، netdoctor Retrieved 2019-11-19. Edited .
  2. ^ أ ب ت Scott Frothingham, Daniel Murrell, MD (2018-5-1), "Chickenpox in Adults"، healthline.
  3. ^ أ ب ت ث Minesh Khatri, MD (2017-4-30), "Chickenpox (Varicella) Vaccine for Adults"، webmd, Retrieved 2019-11-19. Edited .
  4. ^ أ ب Shayan T. Vyas (2017-7), "chickenpox"، kidshealth,Retrieved 2019-11-19. Edited .