مرض عين السمكة الجلدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٥ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
مرض عين السمكة الجلدي

مرض عين السمكة الجلدي

مرض عين السمكة الجلدي أو ما يُعرَف بالثآليل الحميدة حبيبات أو بثور صغيرة تنمو على الجلد نتيجة إصابة طبقات الجلد العليا بفيروس يسمى فيروس الورم الحليمي البشري، ويُعدّ هذا الفيروس معديًا، إذ ينتقل مرض عين السمكة عن طريق ملامسة هذه البثور أو ملامسة أي شيء لامسها، وغالبًا ما تكون هذه الثآليل منتفخة على الجلد وبلون البشرة نفسه، كما يبدو لونها أغمق من لون البشرة؛ كأن يظهر بُنيًا أو رماديًا إلى أسود.[١]

على الرغم من أنّه ليس مرضًا خطيرًا، لكنّه يسبب الإحراج والإزعاج للشخص المصاب، كما يسبب الألم في بعض الأحيان، وقد اكتُشِفَ الفيروس المسبب لمرض عين السمكة قبل أكثر من 3000 سنة، ويوجد أكثر من 100 نوع من هذا الفيروس، وتقريبًا الأنواع جميعها التي تصيب الجلد في منطقة اليدين والقدمين لا تعدان مؤذية أو خطيرة، غير أنه يوجد نوع يصيب المناطق حول الأعضاء التناسلية قد يكون خطير، إذ يزيد خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم عند النساء.[٢]


أنواع مرض عين السمكة الجلدي

توجد خمسة أنواع رئيسة لمرض عين السمكة، وكلّ نوع يختلف عن الآخر من حيث المكان الذي يظهر عليه وبشكله العام، وتشمل هذه الأنوع ما يأتي:[٢]

  • الثآليل الشائعة: ينمو هذا النوع على أصابع اليدين أو القدمين، لكن يظهر في أي مكان آخر، ويبدو شكلها العام مبلورًا وقاسيًا وتملك قمة مدورة يبدو لونها أغمق من لون الجلد المحيط.
  • الثآليل الأخمصية: تنمو على منطقة باطن القدم وعلى العكس من الأنواع الأخرى فهي تنمو داخل البشرة وليس خارجها، وتظهر في شكل ثقوب صغيرة في أسفل القدم محاطة بجلد صلب، بالتالي تجعل عملية المشي غير مريحة نوعًا ما.
  • الثآليل المسطحة: ينمو هذا النوع على الوجه أو الفخدين أو الذراعين، وتتميز بصغر حجمها؛ إذ لا تُلاحَظ على الفور، كما تملك قمة مسطحة، وتكون باللون الوردي أو البني أو الأصفر.
  • الثآليل الخيطية: تتشكّل حول الفم والأنف وأحيانًا على العنق أو تحت الذقن، كما أنّها صغيرة الحجم، وتبدو كأنها علامات أو ندبات على الجلد، ويكون لونها مثل لون البشرة.
  • الثآليل العصبية: ينمو هذا النوع تحت أظافر الأصابع وحولها، وتبدو مؤلمة، وتؤثر في نمو الأظافر.


أسباب مرض عين السمكة

تظهر الثآليل بسبب عدوى فيروسية بفعل سلالات معينة من فيروس الورم الحليمي البشري، وهو مجموعة من الفيروسات التي تصيب الجلد والأغشية المخاطية في الجسم، فيوجد أكثر من 100 سلالة مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري، التي تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية والتناسلية، وبعضها ما يبدو خطيرًا، ويسبب الإصابة بأمراض خطيرة تُهدد حياة المرضى، لكنّ السلالات التي تُسبب مرض عين السمكة تتسبب في ظهور أورام حميدة لا تُشّكل خطرًا على المصابين.[٣]،[٤]

يسبب فيروس الورم الحليمي البشري النمو المفرط والسريع لمادة الكيراتين، وهو بروتين صلب يوجد في الطبقة العليا من الجلد، مما يؤدي إلى ظهور أورام صغيرة وثآليل على سطح الجلد، وينتقل الفيروس عن طريق الملامسة المباشرة للجلد المصاب، كما ينتقل بشكل غير مباشر عن طريق الاتصال بالأشياء الملوثة؛ مثل: المناشف، والأحذية وغيرهما من الأدوات الخاصة بالمصاب، وقد ينتشر الفيروس إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال عدّة طرق؛ منها:[٣]،[٤]

  • حدوث خدش في الثآليل أو جرح.
  • مصّ الأصابع المصابة أو قضم الأظافر.
  • حلق شعر الوجه أو شعر الساقين.
  • رطوبة البشرة، أو وجود جروح أو خدوش مفتوحة على سطح الجلد.
  • التلامس مع الأسطح الخشنة.


علاج مرض عين السمكة

رغم أنّ معظم الثآليل تشفى وتختفي تلقائيًا بعد مدة من الزمن ودون تناول أيّ أدوية، لكنّ بعض الحالات تتطلّب التدخلات الطبية؛ مثل: الحالات التي تسبّب ألمًا أو إحراجًا للمصاب، ومن الطرق المستخدمة في علاجها والقضاء عليها: [٥]

  • العلاج بحمض الساليسيليك: الذي يأتي في عدة أشكال؛ مثل: الكريمات، والهلام، والدهانات، واللصقات الطبية، ويجب التعامل بحذر مع أدوية حمض الساليسيليك خلال وضعها على الثآليل؛ لأنّ هذا الحمض يؤثّر في البشرة الصحية المحيطة بالثآليل ويدمّرها، لذلك يُنصَح باستخدام الفازلين في شكل عازل للجلد حول الثآليل، ولا تستخدم أدوية حمض الساليسيليك في معالجة ثآليل الوجه، وتستمرّ مدة العلاج بأدوية حمض اثنى عشر يومًا.
  • العلاج بالتبريد: ذلك عن طريق تطبيق النيتروجين السائل على الثآليل لبضع ثوان لتجميد خلايا الجلد المصابة وتدميرها، فتتشكّل بقعة مؤلمة بعد العلاج مكان الثآليل، تليها بعض الجروح، وتشفى خلال أسبوع، وينصح بالعلاج بهذه الطريقة عندما تظهر الثآليل على الوجه؛ لأنّ خطر التهيّج أقلّ من استخدام أدوية حمض الساليسيليك أو الأشرطة اللاصقة، وتُستخدَم بخاخات الرذاذ البارد جدًّا بواسطة المصاب نفسه في البيت بديلًا من جلسات التبريد بالنيتروجين السائل، ويُمنَع استخدام هذه البخاخات لمعالجة ثآليل الوجه.
  • الأشرطة اللاصقة: باستخدام قطعة من شريط لاصق توضع فوق الثآليل مدة ستة أيام، وبعد إزالتها تُنقع الثآليل في الماء الدافئ، ويُستخدَم لوح الصنفرة أو المبرد الطبي لإزالة أيّ مناطق خشنة، وتُكرّر هذه الطريقة مدة شهرين متتاليين.
  • العلاجات الكيميائية: تُنفّذ لمعالجة الثآليل، لكن يجب عدم استخدام هذا النوع من العلاجات قبل استشارة الطبيب، إذ تحتوي هذه المعالجات على مواد كيميائية؛ مثل: الفورمالديهايد، وغلوتارالدهيد، ونترات الفضة، وقد تسبب هذه العلاجات ببعض الحروق، وتغيّر لون الجلد المحيط بالثآليل إلى البُنّي بفعل هذه المواد.
  • العمليات الجراحية: ليست من العلاجات شائعة الاستخدام في حالة عين السمكة، فهي تزيد من خطر تكوين الندبات؛ إذ إنّ الندبات لا تتكوّن إذا شُفِيَت عين السمكة من تلقاء نفسها، فلا يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية إلّا في حال فشل الطرق الأخرى، وتُستخدم أشعة الليزر أو شفرات مخصصة للعمليات الجراحية لإزالة هذه الثآليل. [٦]


الوقاية من مرض عين السمكة

توجد بعض الطرق التي تسهم في منع الإصابة بالثآليل، وتقلّل فرص انتقالها إلى أجزاء أخرى من الجسم في حال كانت موجودة، ومنها[٢]:

  • المحافظة على نظافة اليدين وغسلهما بانتظام، خاصة في حال وجود اتصال مباشر بشخص مصاب بالمرض.
  • المحافظة على جفاف اليدين والقدمين.
  • ارتداء الأحذية عند الحضور في المرافق العامة؛ كالمسابح، وغرف تبديل الملابس، أو غرف الاستحمام المشتركة.
  • في حالة وجود الثآليل، يجب عدم خدشها، وتجنب محاولة فتحها وإزالتها بأدوات حادة.
  • تغطية الثآليل بضمادات طبية.
  • ارتداء الأحذية الطبية المريحة، في حال كانت الثآليل في القدمين.


المراجع

  1. American Academy of Dermatology, "Warts"، American Academy of Dermatology, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Elea Carey (20-4-2017), "Warts"، healthline, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (2017-11-28), "How to treat a wart"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-13. Edited.
  4. ^ أ ب "Warts and verrucas ", nhsinform, Retrieved 2019-7-13. Edited
  5. "Warts and verrucas"، nhsinform، Retrieved 2019-1-18. Edited.
  6. Christian Nordqvist (28-11-2017), "How to treat a wart"، medical news today, Retrieved 20-11-2018. Edited.