مضاعفات مرض البلهارسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢١ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

البلهارسيا

مرض البلهارسيا هو مجموعة من الاضطرابات المزمنة التي تسببها ديدان مفلطحة صغيرة، حيث تسبب التهابًا في الأمعاء والمثانة والكبد وغيرها من الأعضاء، وهي من أكثر أنواع العدوى الطفيلية خطورة على البشر، ينتشر مرض البلهارسيا في المجتمعات الريفية حيث تكون النظافة سيئة بسبب الفقر أو بسبب نقص البنية التحتية لدعم خدمات الرعاية الصحية الكافية، حيث يصاب الشخص بالمرض عن طريق الاستحمام، أو السباحة في المياه الملوثة التي تحتوي على الديدان، إذ اكتُشف البلهارسيا لأول مرة في الخمسينات من القرن التاسع عشر من قبل العالم الألماني تيودور بيلهارس، ويسبب مرض البلهارسيا عدة أعراض، منها الالتهاب والسعال وتورم، بالإضافة إلى وجود دم في البراز في مراحل متقدمة من المرض، بالإضافة إلى تلف في الكبد.[١]


مضاعفات مرض البلهارسيا

هناك عدة علامات وأعراض تدل على الإصابة بمرض البلهارسيا، وتختلف الأعراض باختلاف حدة المرض، وتنقسم الأعراض إلى حادة ومزمنة:

  • الأعراض الحادّة:
    • تهيج في الجلد.
    • الحمى والقشعريرة.
    • السعال.
    • الصداع.
    • الإسهال المصحوب بالدم.
    • الآلام في البطن.
    • طفح جلدي.[٢]
  • أعراض البلهارسيا المزمنة:
    • الإسهال والإمساك.
    • الدم في البراز.
    • القرحات المعوية.
    • تليف الكبد.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ألم عند التبول.
    • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان المثانة.
    • اضطرابات في المزاج.
    • التأثير على الجهاز العصبي المركزي.[٣]


طرق انتقال مرض البلهارسيا

تحدث عدوى مرض البلهارسيا بواسطة عدة طرق، أهمها:[٤]

  • تعرّض الجلد للمياه المصابة بديدان البلهارسيات الطفيلية.
  • ملامسة بول شخص مصاب بالبلهارسيا.
  • السباحة في القنوات المائية والبحيرات خاصةً في المناطق التي يتنشر فيها داء البلهارسيا.
  • دخول بيض طفيلي الجسم الذي قد يتطور لاحقًا إلى ديدان، حيث ينتشر مرض البلهارسيا عندما يصل البيض إلى المثانة أو الأمعاء.


العلاج والوقاية من البلهارسيا

يمكن علاج داء البلهارسيات من خلال دورة علاج يستخدم فيها دواء يقتل الديدان دون قتل البيوض خاصتها، مثل برازيكوانتل، ولكن يكون هذا الدواء أكثر فعالية عندما تنمو الديدان قليلًا، لذلك يفضل تأخير العلاج لبضعة أسابيع بعد الإصابة، وتعتمد جرعة العلاج على وزن المريض، كما يمكن استخدام أدوية أخرى تحدّ من أعراض مرض البلهارسيا.[٥] ويمكن الوقاية من الإصابة بالبلهارسيا من خلال اتباع الطرق الآتية:[٦]

  • تجنب السباحة في المناطق المنتشرة فيها البلهارسيا.
  • شرب الماء النظيف، وتجنب شرب مياه القنوات، أو البحيرات، أو الأنهار في المناطق المنتشرة فيها البلهارسيا، ولضمان شرب المياه النظيف يجب غلي الماء قبل شربه، حيث إن غلي الماء لمدة دقيقة يؤدي إلى قتل أي طفيليات أو بكتيريا ضارة.
  • يجب تسخين ماء الحمام لمدة 5 دقائق عند 150 درجة فهرنهايت، وذلك للقضاء على الميكروبات والطفيليات، كما يجب المحافظة على نظافة المياه في الخزانات والتأكد باستمرار من خلوها من الطفيليات.
  • استخدام طارد الحشرات الذي ساعد على طرد الطفيلي.
  • تجفيف المناشف جيدًا بعد تعرضها للماء، وذلك للوقاية من طفيليات مرض البلهارسيا التي قد تخترق الجلد.


المراجع

  1. "Schistosomiasis", encyclopedia brittannica, Retrieved 30/11/2018.
  2. "Schistosomiasis", medicine net, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  3. "What is bilharzia, snail fever, or schistosomiasis?", medical news today, Retrieved 30/11/2018.
  4. Amber Erickson Gabbey (29/5/2014), "Schistosomiasis"، healthline, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  5. "Schistosomiasis (bilharzia)", nhs, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  6. "Schistosomiasis", webmd, Retrieved 30/11/2018.