معلومات عن فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣١ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
معلومات عن فيتامين ب12

فيتامين ب12

فيتامين ب12 ويُسمّى أيضًا كوبالامين، هو فتيامين ضروري يحتاجه الجسم لكن لا يُنتجه، ,يتواجد طبيعيًا في المنتجات الحيوانية ويتوفر أيضًا كمكمّل غذائي يُؤخد عن طريق الفم أو الحُقن، ويلعب دورًا مهمًا في الجسم، منها دعم وظيفة الأعصاب، وتصنيع خلايا الدم الحمراء وبناء المادة الوراثية، وتصنيع كريات الدم الحمراء، ويُحسّن الذاكرة، ويساعد على منع أمراض القلب.[١][٢]


مصادر فيتامين ب12

يوجد فيتامين ب12 طبيعيًا في المنتجات الحيوانية مثل السمك، واللحوم، والبيض، ولا يتواجد في الأغذية النباتية، ومن الأغذية التي تُعد مصدرًا جيدًا لفتيامين ب12:[١]

  • لحم البقر.
  • الدواجن.
  • العدس.
  • السمك، تحديدًا سمك التونا.
  • الحليب والجبنة والزبادي.
  • البيض.
  • حليب الصويا، وحبوب الإفطارالتي يُضاف إليها فتامين ب12.


فوائد فيتامين ب12

تتنوّع فوائد فيتامين ب12، ومنها:[٢]

  • يساعد على تكوين كريات الدّم الحمراء، والوقاية من ضعف الدم.
  • الوقاية من العيوب الخُلقية للجنين، فإن نقص فيتامين ب12 في المراحل الأولى من الحمل قد يزيد من فرص مخاطر العيوب الخَلقية، مثل عيب الأنبوب العصبي.
  • يدعم صحة العظام، فقد ارتبط انخفاض مستوى فيتامين ب12 بخطر الإصابة بهشاشة الظام.
  • يقلل من خطر مرض الضّمور البقعي المُرتبط بالعمر، وهو مرض يُصيب العين ويُؤثر على الرؤية المركزية.
  • يحسن المزاج وأعراض الكآبة، إذ يؤثر فيتامين ب12 على المزاج عامةً، فهو مسؤول عن تصنيع السيروتونين واستقلابه، وهو أحد النواقل العصبية المسؤولة عن تنظيم المزاج.
  • يمنح الجسم الطاقة، وذلك بسبب دوره المهم في إنتاج الطاقة، وقد يؤدي تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب12 إلى تحسين مستوى الطاقة، فقط إذا كان هناك نقص به.
  • الحفاظ على صحة القلب، وذلك من خلال تقليل الهموسيستين، وهو حمض أميني يرتبط ارتفاعه بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يفيد صحة الشعر والبشرة والأظافر.
  • يقلل تلف الخلايا العصبية.


نقص فيتامين ب12

يحدث نقص فيتامين ب12 عندما لا يحصل الجسم على احتياجه من فيتامين ب12، وقد يُحدث هذا النقص ضررًا لا يمكن إصلاحه بالتحديد في الجهاز العصبي والدماغ،[١] وهناك عدة أسباب لنقص فيتامين ب12، منها:[٣]

  • التقدّم بالعمر، فيُصبح من الصعب على الجسم امتصاص فيتامين ب12.
  • قد يحدث نتيجة إجراء بعض الجراحات مثل جراحة قص المعدة.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • التهاب المعدة.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، أو إصابته بالبكتيريا أو الطفيليات.
  • الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًّا نباتيًّا.


أعراض نقص فيتامين ب12

لا توجد أعراض في حال كان نقص فيتامين ب12 طفيفًا، لكن بما أن نقص هذا الفتيامين قد يسبب فقر الدم، وإذا ترك دون علاج، فقد تكون الأعراض كالآتي:[٣]

  • الضعف والتعب العام.
  • شحوب البشرة.
  • خفقان في القلب وضيق في التنفس.
  • الامساك، أو الإسهال، أو فقدان الشهية، أو تشكل الغازات.
  • التنميل والوحز وضعف العضلات.
  • ضعف الرؤية.
  • الاكتئاب وفقدان الذاكرة.

ويكون علاج نقص فيتامين ب12 في البداية من خلال حُقن عضلية تحتوي فيتامين ب12، ومن خلال مكمّلات غذائية تحتوي نسبة عالية من الفيتامين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (28-11-2017), "Everything you need to know about vitamin B-12"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Kaitlyn Berkheiser, RD, LDN (14-6-2018), "9 Health Benefits of Vitamin B12, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Reviewed by Minesh Khatri, MD (19-4-2017), "Vitamin B12: What to Know"، www.webmd.com, Retrieved 31-1-2019. Edited