ميرتازابين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
ميرتازابين


ميرتازابين

ميرتازابين (Mirtazapine) من الأدوية المضادة للاكتئاب، وينتمي إلى مجموعة من الأدوية تُعرف بمضادات الاكتئاب الحلقية الرباعية، وتعمل هذه الأدوية في الجهاز العصبي المركزي لجعل بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ أقوى، وهو دواء يحتاج إلى وصفة طبية، ويتوفر ميرتازابين في شكل حبوب فموية وأقراص تنحل بالفم.[١]


استخدامات ميرتازابين

يوصف ميرتازابين أساسيًا لعلاج الاكتئاب، واعتمادًا على الدراسات يُعدّ ميرتازابين فعّالًا في علاج مجموعة من المشكلات تندرج تحت الاكتئاب، ومنها ما يأتي:[٢]

  • القلق المترافق مع الاكتئاب.
  • الاكتئاب السوداوي (Melancholic depression).
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج.
  • اكتئاب كبار السن.
  • الاكتئاب والقلق المتعلق بالاعتماد على الكحول.

كما لُوحظ أنّ ميرتازابين ربما يساعد في علاج بعض الحالات الأخرى، لكنّ هذه الحالات غير مُطرَح باستخدامها حتى الآن عبر المنظمات الدوائية العالمية؛ مثل:[٢]

  • الغثيان بعد العملية الجراحية.
  • مشاكل النوم.
  • انخفاض الشهية.
  • السيطرة على الألم.


جرعات ميرتازابين

تختلف جرعة ميرتازابين الموصى بها باختلاف المرضى، وفي ما يأتي تُذكَر الجرعات المتوسطة لهذا الدواء؛ لذلك إذا كانت الجرعة مختلفة فيجب عدم تغيرها إلّا إذا أخبر الطبيب بذلك، ويعتمد عدد الجرعات المتناولة يوميًا، والوقت المسموح به بين هذه الجرعات، ويعتمد طول مدة الاستمرار على الدواء على المشكلة المرضية التي يُستخدم الدواء من أجلها، فعلى سبيل المثال، إنّ متوسط جرعة ميرتازابين في شكلها الذي يُعطى عن طريق الفم لعلاج الاكتئاب تبدو على النحو الآتي:[١]

  • الأشخاص البالغين، في البداية تبدو الجرعة 15 ملليغرامًا مرة واحدة يوميًا، ويُفضل أن تُؤخذ في المساء قبل النوم مباشرةً، وقد يعدّل الطبيب الجرعة إذا لزم الأمر، ومع ذلك، يجب ألّا تزيد الجرعة عادةً على 45 ملليغرامًا في اليوم.
  • الأطفال، ينبغي أن يحدد الطبيب الجرعة اعتمادًا على الاستخدام؛ فهي تختلف من طفل لآخر.

أمّا في الأشخاص كبار السن فقد لا تعمل الكلى بطريقة صحيحة؛ مما قد يؤدي إلى أن يعالج الجسم الدواء ببطء، وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع مستوياته في الجسم، وهذا قد يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية؛ لذلك ربما يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة، مما يساعد في منع تراكم هذا الدواء في الجسم.[٣]


الأعراض الجانبية لميرتازابين

تتضمن الآثار الجانبية الشائعة لدواء ميرتازابين ما يأتي:[٤]

ربما يسبّب ميرتازابين حدوث آثار جانبية تحتاج إلى استشارة الطبيب، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الشعور بعدم الراحة أو عدم القدرة على البقاء جالسًا.
  • تسابق الأفكار، وانخفاض الحاجة إلى النوم، وظهور سلوكيات غير معتادة، والشعور بالسعادة الشديدة أو الحزن الشديد، والثرثرة بدرجة أكثر من المعتاد.
  • عدم وضوح الرؤية، وألم العين، أو التورم، أو رؤية الهالات حول الأضواء.
  • الدوار الخفيف.
  • الحمى، والقشعريرة، والتهاب الحلق، وتقرحات الفم.
  • تغييرات في الوزن أو الشهية.
  • طفح جلدي شديد أو بثور أو تورم على باطن اليد أو القدم.
  • النوبات التشنجية.
  • انخفاض مستوى الصوديوم المؤدية إلى الإصابة بالصداع، والارتباك، وتشوش الكلام، بالإضافة إلى الضعف الشديد، والتقيؤ، وفقدان التنسيق والشعور بعدم التوازن.
  • ظهور أعراض متلازمة السيروتونن، الأمر الذي يتطلب مراجعة الطوارئ على الفور، ومن أعراضها: التهيج، والهلوسة، والحمى، والتعرق، والارتعاش، وزيادة سرعة نبضات القلب، وتصلب العضلات، وفقدان التنسيق، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال.


تفاعلات ميرتازابين مع الأدوية الأخرى

يتفاعل دواء ميرتازابين مع مجوعة من الأدوية المختلفة، التي تؤثر في فاعليّته، أو قد تزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية، فربما تزيد بعض الأدوية من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين، ويجب ألّا تُؤخذ مع دواء ميرتازابين، ومنها ما يأتي:[٢]

  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs).
  • أزرق الميثيلين عن طريق الوريد.
  • مضاد حيوي يُسمى لنزوليد (Linezolid).

كما تسبب الأدوية الأخرى خطر الآثار الجانبية أو ترفعه -على سبيل المثال- الآتي:[٢]

  • ربما تزيد أدوية الليثيوم وتريبتان والأدوية التي ترفع السيروتونين من خطر إصابة الشخص بمتلازمة السيروتونين.
  • قد تزيد البنزوديازيبينات مع الميرتازبين من فرصة الشعور بالنعاس.
  • يُحتَمَل أن يرفع الوارفارين من احتمال حدوث النزيف الشديد.
  • يؤثر أي دواء في إيقاع القلب؛ مثل: بعض مضادات الذهان أو المضادات الحيوية من حيث زيادة خطر الآثار الجانبية.

قد تزيد الأدوية الأخرى من كمية ميرتازابين في جسم الشخص، وتتضمن هذه الأدوية:[٢]

  • الفينيتوين (Phenytoin).
  • كاربامازيبين (Carbamazepine).

تجدر الإشارة إلى ضرورة تقليل جرعة دواء ميرتازابين عند تناوله مع مجموعة من الأدوية تزيد من تعرض الجسم له، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٢]


مخاطر الجرعات الزائدة من ميرتازابين

ربما يتسبب تناول جرعة زائدة من دواء ميرتازابين في حدوث مجموعة من الأعراض؛ مثل:[٥]

إذا تناول الشخص جرعة زائدة من دواء ميرتازابين وكان يعاني من أعراض خطيرة؛ مثل: الإغماء، أو صعوبة في التنفس فتجب مراجعة الطبيب على الفور.


مخاطر عدم تناول ميرتازابين

يُعدّ ميرتازابين علاجًا طويل الأمد؛ لذلك فإنّ إيقافه أو عدم الالتزام به يحمل العديد من المخاطر، فعند التوقف عن تناول هذا الدواء أو عدم تتناوله على الإطلاق، فقد تزداد حالة الاكتئاب حدة، وعند التوقف فجأةً عن تناوله فقد يعاني الشخص من أعراض الانسحاب، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • القلق والإثارة والاهتزاز.
  • وخز أو أحاسيس مشابهة الصدمة الكهربائية.
  • التعرق.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • أحلام غريبة.
  • الدوخة والشعور بالتعب والارتباك.
  • صداع الراس.

في حال نسيان جرعة أو عدم تناوله في الوقت المحدد فقد لا يعمل الدواء بطريقة صحيحة أو قد لا يعمل على الإطلاق، فحتى يعمل هذا الدواء بطريقة صحيحة يجب أن يوجد بكمية معينة في الجسم في الأوقات كلها؛ لذلك في حال نسيان جرعة يجب أخذها بمجرد تذكرها، لكن في حال تذكّرها قبل بضع ساعات فقط من الجرعة التالية يجب أخذ جرعة واحدة فقط، وتجنب أخذ جرعتين في الوقت نفسه، إذ ربما يؤدي ذلك إلى حدوث آثار جانبية خطيرة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Mirtazapine (Oral Route)", mayoclinic,1-4-2020، Retrieved 27-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Jenna Fletcher (2-7-2019), "What to know about mirtazapine"، medicalnewstoday, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (7-2-2017), "Mirtazapine, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Kaci Durbin, MD (28-12-2018), "Mirtazapine"، drugs, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  5. "Mirtazapine Tablet", webmd, Retrieved 27-4-2020. Edited.