ميوفين Myofen

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٠٩ ، ٤ أبريل ٢٠٢١
ميوفين Myofen

الميوفين

الميوفين (Myofen) هو دواء مرخي للعضلات ومسكن للألم يحتوي على كل من دواء كلورزوكسازون (Chlorzoxazone) والإيبوبروفين (Ibuprofen)، إذ يعمل دواء كلورزوكسان مركزيًا على الدماغ والحبل الشوكي لتثبيط الاستجابة المفروطة للعضلات المتوترة، أمّا دواء الإيبوبروفين فهو من الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرودية، التي تساعد على التخفيف من الالتهاب والألم، وهو من الأدوية المصنعة من قبل شركة ايفا فارما EVA pharma. [١]


استخدامات الميوفين

يتوافر دواء الميوفين على شكل كبسولات بعيار واحد، إذ تحتوي الكبسولة على 250 مغ من الكلورزوكسازون و200 مغ من الإيبوبروفين، ويُستخدم دواء الميوفين لتخفيف الآلام والتشنج في عضلات الجسم في العديد من الحالات بما في ذلك الالتواء وآلام العضلات وتيبس الرقبة وصداع التوتر وإصابة العضلات الرضحية وآلام الظهر ومتلازمة التهاب الفقار الفقري العنقي، كما يمكن أن يُستخدم لعلاج العديد من الحالات الأخرى اعتمادًا على ما يراه الطبيب مناسبًا، لذلك يُفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل استخدام هذا الدواء.[٢]



الجرعات الدوائية للميوفين

في البداية، يجب الإشارة إلى أن الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد الجرعة المناسبة من دواء ميوفين، لذلك، يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة لكل شخص على حدا، وعمومًا يُعطى دواء موفين بجرعة تتراوح بين كبسولة أو كبسولتين ثلاث مرات يوميًا اعتمادًا على شدة الحالة، ويجب أن يؤخذ بعد تناول الوجبات.[١]



الأعراض الجانبية للميوفين

يمكن أن يسبب دواء الميوفين بعض الأعراض الجانبية، ولكن ليس بالضرورة أن يعاني جميع الأشخاص الذين يتناولون الميوفين من هذه الأعراض، ونذكر في ما يلي بعض هذه الأعراض الجانبية، مع ضرورة التأكيد أن هذه ليست جميع الأعراض الجانبية المتعلقة باستخدام الميوفين، لذلك، يجب على أي شخص يعاني من أعراض غير معتادة بعد تناول هذا الدواء استشارة الطبيب:[٣]

  • الدوخة والدوار.
  • نزيف الجهاز الهضمي.
  • الطفح الجلدي والحكة والوذمة الوعائية عصبية.
  • ألم البطن.
  • نزيف من الأنف أو الجلد.
  • تفاعلات حساسية شديدة.
  • مشاكل الكبد والكلى.
  • التوعك والشعور بالمرض.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حرقة المعدة.
  • الصداع.
  • الإمساك والغازات.



محاذير استخدام الميوفين

قبل استخدام دواء الميوفين يجب على الشخص إخبار الطبيب بجميع الادوية والمكملات الغذائية التي يتناولها، كما يجب أن يخبره بأي أمراض مزمنة يعاني منها أو حساسية من أي مادة، إذ إنّ بعض الحالات قد تجعل استخدام دواء الميوفين عند بعض الأشخاص يشكل مصدرًا للقلق، إضافةً إلى أنه لا يجب أن يُستخدم دواء ميوفين من قبل الاشخاص الذين يعانون من حساسية مفرط لأحد مكوناته، كما يجب الالتزام بتعليمات الطبيب في ما يتعلق بجرعة الدواء وطريقة الاستخدام، ومن المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار خلال استخدام دواء الميوفين ما يأتي:[١][٣]

  • تجنب شرب الكحول وتناول الأدوية المهدئة الأخرى.
  • تجنب القيادة أو تشغيل الآلات حتى يعرف الشخص كيفية تأثير هذا الدواء عليه.
  • تجنب استخدام السيلسيلات خلال استخدام هذا الدواء، فقد يزيد ذلك من خطر حدوث النزيف.
  • استشارة الطبيب إذا كان الشخص يعاني من عدم وضوح الرؤية أو الرنين أو الطنين في الأذنين.
  • استشارة الطبيب على الفور في حال ملاحظة أي كدمات على الجسم.

كما تجدر الإشارة إلى أن دواء الميوفين لا يجب أن يُعطى للمرضى الذين يعانون من الربو ومتلازمة السليلة (polyposis syndrome)، وذلك بسبب احتوائه على الإيبوبروفين، كما لم يتم دراسة تأثيرات دواء ميوفين على الحمل، لذلك، لا يجب استخدامه إلا تحت الإشراف الطبي خلال فترة الحمل، وقد لُوحظ وجود هذا الدواء في حليب الأم، كما قد يسبب الضرر لطفل الرضيع، لذلك يجب تجنبه خلال الرضاعة.[١]



تفاعلات الأدوية مع الميوفين

يمكن أن يتداخل دواء الميوفين مع العديد من الأدوية الأخرى، لذلك، نؤكد من جديد على ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام أي دواء آخر دون استشارة الطبيب أو الصيدلاني، ومن الأمثلة على الأدوية التي قد يتفاعل معها دواء الميوفين ما يأتي:[٢]

  • مضادات التخثر التي تؤخذ عن طريق الفم والهيبارين، فقد تزيد من خطر النزيف.
  • الكحول ومضادات الاكتئابومضادات الهيستامين والمخدرات والمهدئات، لأنها قد تزيد من الآثار المثبطة لهذه الأدوية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Myofen for muscle relaxant and analqesic and nsaid", medicinep, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Drug Index (20/6/2019), "Myofen capsules", meduweb, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Myofen capsule", tabletwise, Retrieved 25/3/2021. Edited.