نزول المشيمة في الشهر الرابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
نزول المشيمة في الشهر الرابع من الحمل

المشيمة

المشيمة هي نسيجٌ يتكون داخل الرحم خلال فترة الحمل ليصل بين دم الأم والجنين عبر الحبل السري فتنقل المشيمة الأكسجين والغذاء من الأم إلى الجنين وتنقل الفضلات من الجنين إلى الأم، وتلتصق المشيمة الطبيعية في أغلب حالات الحمل بأعلى أو بجانب بطانة الرحم، لكن في بعض الأحيان تلتصق المشيمة في الشهور الأولى من الحمل بأسفل الرحم قرب عنق الرحم ومع التقدّم في الحمل واتساع الرحم ترتفع المشيمة إلى مكانها طبيعي وتتم الولادة الطبيعية بأمان[١].


نزول المشيمة أثناء الشهر الرابع من الحمل

في حال استمرّت المشيمة بمكانها أسفل الرحم تسمّى المشيمة المُنزاحة، لذا نزول المشيمة في الشهر الرابع من الحمل قد لا يستدعي القلق في جميع الحالات، لكن يجب متابعة مكان المشيمة باستمرار عن طريق الموجات فوق الصوتية للتأكد من ارتفاعها عن عنق الرحم وفي حالة استمرارها بالقرب من عنق الرحم حتى بعد الأسبوع العشرين من الحمل تُشخَّص الأم بنزول المشيمة.

يمثّل نزول المشيمة مشكلةً طبية خطيرة لأنها قد تسدّ قناة الولادة جزئيًا أو كليًا مما قد يسبب نزيفًا شديدًا خلال الحمل أو أثناء الولادة وأهم عرض من أعراضها هو نزول دمٍ أحمر مفاجئ من الرحم دون ألم سواء نزيف طفيف أو شديد لكن قد يُصاحِبه أحيانًا تقلصات أو آلام بالبطن.[٢][١]


أعراض نزول المشيمة

يعتبر النزيف الدموي بعد الأسبوع 20 من الحمل عَرَضًا رئيسيًا لنزول المشيمة، ويحدث لدى 70-80% من النساء المصابات، وفي بعض الحالات يصعُب على الحامل معرفتها بنزول المشيمة، ومن الأعراض التي ترافق نزول المشيمة ما يلي[٣]:

  • الشعور بالألم في البطن أثناء المُصاحِب للنزيف.
  • يتراوح النزيف من شديد إلى خفيف.


عوامل خطر الإصابة بنزول المشيمة

يحدث نزول المشيمة في واحد من كل مائتي حالة حمل وتشترك بعض العوامل في زيادة نسب الإصابة بها، مثل:[٤]

  • التدخين.
  • إدمان الكوكايين.
  • عمر الأم 35 عامًا أو أكبر.
  • وضع الجنين غير الطبيعي في الرحم.
  • الحمل السابق.
  • الولادة القيصرية السابقة.
  • إجراء أيّ جراحةٍ سابقة في الرحم مثل جراحة استئصال الأورام الليفية.
  • رحم غير طبيعي الشكل.
  • كبر حجم المشيمة.
  • الحمل في أكثر من جنينٍ واحد.
  • الإصابة السابقة بنزول المشيمة.


أنواع المشيمة المنزاحة

يوجد ثلاثة أنواعٍ لنزول المشيمة هي:[٥]

  • المشيمة المنزاحة بالكامل: وتغطي فيها المشيمة عنق الرحم بالكامل.
  • المشيمة المنزاحة جزئيًا: تغطي فيها المشيمة جزءٌ من عنق الرحم، ويكون احتمال الولادة الطبيعية واردًا.
  • المشيمة المنزاحة هامشيًا: تتواجد المشيمة بالقرب من عنق الرحم لكن لا تغطيه.


تشخيص نزول المشيمة

يُفحَص مكان المشيمة في الفترة بين الأسبوع 16-20 من الحمل ونزول المشيمة في هذه الفترة أمرٌ لا يستدعي القلق فستعود المشيمة إلى مكانها الطبيعي مع مرور الوقت و10% فقط من النساء المصابات بنزول المشيمة في أول حملهن تستمر المشيمة بالنزول حتى نهاية الحمل ويُشخَصن بنزول المشيمة، وتستخدم الموجات الصّوتية على البطن والحوض لتشخيص نزول المشيمة سواءً بتوجيه الجهاز من على البطن من الخارج أو من داخل المهبل.[٦]


علاج نزول المشيمة

يعتمد علاج نزول المشيمة على عدّة أسباب هي كمية النزيف، وهل هو متوقف أم مستمرّ، ومدة الحمل، وصحة الأم وصحة الجنين وأخيرًا وضع الجنين والمشيمة في الرحم، فإذا لم تتحرك المشيمة من تلقاء نفسها إلى أعلى الرحم فيكون الهدف هو البقاء على الحمل لأطول فترةٍ ممكنة حتى تصل الأم إلى موعد الولادة، ويكون العلاج كالآتي:[٧]

  • إذا كان النزيف خفيفًا أو لا يوجد نزيف إطلاقًا: يطلب الطبيب من الأم المُشخّصة بنزول المشيمة الراحة التامة بقية فترة الحمل والامتناع عن أيّ سبب قد يؤدي إلى نزيف المشيمة مثل الجماع أو فحص المهبل، أو الأنشطة العنيفة أو المجهود البدني الزائد، ويجب على الأم التوجه مباشرةً إلى المستشفى في حالة حدوث أي نزيف أو زيادة كميته.
  • إذا كان النزيف شديدًا: تحتاج الأم إلى رعاية طبية فورية فهي قد تحتاج إلى نقل دم لتعويض الدم المفقود في النزيف، ويكون الحل الأمثل هو ولادة الطفل قيصريًا إذا تخطّى عمر الحمل 36 أسبوعًا أمّا إذا لم يتجاوز الحمل تلك المدة والحالة تستدعي الولادة فورًا، يصف الطبيب للأم حقن كورتيزون لتساعد رئة الجنين على النمو والنضج الكافي قبل أن يولد.


المراجع

  1. ^ أ ب "Low-lying placenta (placenta praevia)", tommys,2017-9-12، Retrieved 2018-12-26.
  2. BabyCenter Staff | Reviewed by the , "Placenta previa"، babycenter, Retrieved 2018-12-26.
  3. "Placenta Previa Symptoms, Types, Causes, Treatment, Management, and Complications", medicinenet, Retrieved 03-06-2020. Edited.
  4. Shannon Johnson (2016-9-22), "Low-Lying Placenta (Placenta Previa)"، healthline, Retrieved 2018-12-26.
  5. Melissa Conrad Stöppler (2018-10-25), "Placenta Previa"، medicinenet, Retrieved 2018-12-26.
  6. Trina Pagano (2018-10-30), "What Is Placenta Previa, and What Are the Symptoms?"، webmd, Retrieved 2018-12-26.
  7. mayoclinic staff (2018-3-6), "Placenta previa"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-26.