نصائح للرضاعة الصناعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
نصائح للرضاعة الصناعية

الرضاعة الصناعية

تُعرَف الرضاعة الصناعية بأنَّها الرضاعة من زجاجة الحليب وليس من حليب الأم؛ إذ تُحضّر الأم الحليب البودرة بمقادير معينة تناسب عمر الطفل، وهي مختلفة تمامًا عن الرضاعة الطبيعية من حيث المغذيات، وطبيعة نوع الحليب، وطريقة الرضاعة، وتُقدّم الأم الحليب الصناعي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد ولادة الطفل، أو كلما ظهرت عليه علامات الجوع، ولا يجب على الأم إجبار الطفل على إكمال الرضاعة إذا رفض إكمالها أو نام أثناء تناوله للحليب، مع الانتباه إلى تعقيم الزجاجة والحلمة الخاصة بها بغمرها في الماء المغلي مدة دقيقتين على الأقل، ثم تركها في الهواء لتجف تمامًا، وهذا النوع من التعقيم يكون للزجاجات غير البلاستيكية، أمّا النوع البلاستيكي، فلا يُوضَع بالماء المغلي؛ لأنّ ذلك يُسبِّب إطلاق بعض المواد الكيميائية الضارة، لذا يُنصَح بتنظيفها بماء دافئ وصابونة، ثم تركها لتجف.[١]

يُحضّر الحليب الصناعي كما هو موضح على العبوة، مع الامتناع عن إضافة كمية أكبر من الماء إليه؛ لتجنب الحصول على حليب مخفف قليل التغذية، أو إضافة كمية أقلّ من الماء؛ لأنّ ذلك قد يُسبب ضررًا لكليتي الطفل ومعدته، بالإضافة لانخفاض نسبة الأملاح لدى الطفل في حال إضافة الكثير من الماء، مع ضرورة حصوله على ما يتراوح بين 177 ملليلترًا إلى 236 ملليلترًا من الحليب خلال كل رضعة بعد بلوغه الشهر السادس من عمره.[٢]


نصائح الرضاعة الصناعية

تختلف الرضاعة الصناعية عن الرضاعة الطبيعية؛ فالرضاعة الطبيعية لا تحتاج إلى تحضير مُسبق، فقط تتطلب وضع الطفل على ثدي الأم و إرضاعه، أما الرضاعة الصناعية، فلها خطوات تحضيرية وطريقة معينة لإرضاع الطفل وإمساكه الزجاجة، وفيما يأتي بعض النصائح الخاصة بها:[٣]

  • عدم استخدام الماء المغلي مسبقًا؛ إذ يُنصح بغلي الماء عند كل عملية تحضير لزجاجة الحليب.
  • ترك الماء المغلي مدة 30 دقيقة ليصبح فاترًا ومناسبًا لإرضاع الطفل.
  • تطهير السطح الذي يُعدّ الحليب عليه وتعقيمه.
  • غسل اليدين وتعقيمهما، ثم تجفيفها قبل تحضير الحليب.
  • غسل الزجاجة بالماء المغلي الفاتر، وليس بماء الصنبور.
  • اتباع تعليمات التحضير المكتوبة على عبوة الحليب، والالتزام بكمية الماء المطلوبة.
  • استخدام ملعقة الحليب الخاصة بالعبوة، وليس ملعقة الطعام العادية، مع مسح حوافها بسكين جاف.
  • رجّ زجاجة الحليب جيدًا قبل إعطائها للطفل، لضمان عدم انسداد الحلمة بكتل من الحليب غير الذائب.
  • اختبار درجة حرارة الحليب على معصم اليد قبل إرضاع الطفل؛ إذ يجب أن تُعادل حرارته حرارة جسم الإنسان.
  • لا تضاف أيّ بودرة من الحليب، زائدة عن التعليمات المكتوبة على العبوة؛ لتجنب إصابة الطفل بالإمساك، والمضاعفات الناتجة عن هذه الإضافات.
  • يجب ألّا يضاف السكر إلى الحليب لتحليته.
  • تجنب تسخين الحليب المتبقي من رضاعة سابقة في الميكروويف؛ لأنه يُسبِّب تسخين الحليب بشكل غير متساوي، ممّا قد يؤدي إلى حرق الطفل.


طريقة الرضاعة الصناعية الصحيحة

تسمح الرضاعة الصناعية ببناء علاقة قوية بين الأم وطفلها، وتُقدّم الأم الحليب الصناعي لطفلها بطريقة صحيحة باتباع الإرشادات الآتية:[٤]

  • جلوس الأم بوضعية مريحة، وشعورها بالمتعة والبهجة أثناء حملها طفلها ونظرها في عينيه.
  • حمل الطفل ليكون في وضعية شبه قائمة، ودعم رأسه لتسهيل عمليتَي التنفس والبلع أثناء الرضاعة.
  • توجيه الحلمة نحو شفتَي الطفل ومسحهما بها، والانتظار لحين فتح الطفل فمه بمقدار كافٍ ثم إدخال الحلمة في فمه.
  • التأكد من امتلاء الحلمة بالحليب؛ كي لا يسحب الطفل الهواء.
  • منح الطفل الوقت الكافي للرضاعة.
  • في حال انسداد الحلمة فيتوجب استبدال أخرى معقمة بدلًا منها، أمّا في حال تسطّحها والتصاقها ببعضها بدلًا من وجود الحليب بها أثناء الرضاعة فيتوجب على الأم رفع شفة الطفل العلوية عن الحلمة بطرف إصبعها الصغيرة من أجل إيقاف عملية شفط الحليب وتحرير الحلمة.
  • قد يأخذ الطفل أوقاتًا قصيرة من الراحة أثناء الرضاعة، كما قد يحتاج إلى التجشؤ، ويُساعَد في ذلك حمله بوضعية قائمة، وفرك ظهره أو التربيت عليه برفق، لتحفيز الهواء على الخروج.


طريقة تنظيف زجاجة الرضاعة

يساعد تنظيف زجاجة الرضاعة الصحيح على منع الجراثيم من التكاثر عليها، والوصول إلى حليب الطفل، ويُفعَل ذلك من خلال:[٥]

  • تنظيف اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
  • فصل أجزاء زجاجة الرضاعة عن بعضها مثل؛ الحلمات، والحاملة، والزجاجة، والصمامات.
  • شطف أجزاء زجاجة الرضاعة جميعها تحت الماء الجاري الدافئ أو البارد.
  • غسل أجزاء الزجاجة من خلال:
    • وضع أجزاء الزجاجة جميعها في حوض مخصص لغسيل زجاجة الرضاعة، مع تجنب غسلها مباشرةً في الحوض؛ لأنه قد يحتوي على الجراثيم.
    • ملء الحوض بالماء الساخن، وإضافة كمية مناسبة من الصابون إليه.
    • فرك أجزاء الزجاجة بفرشاة نظيفة مخصصة لهذا الغرض.
    • عصر الماء من فتحة الحلمة، للتأكد من أنّها نظيفة.
  • شطف أجزاء الزجاجة تحت الماء الجاري مرة أخرى، أو في حوض مملوء بالماء مخصص لهذا الاستخدام.
  • فرد أجزاء الزجاجة على منشفة ورقية أو منشفة عادية نظيفة، وتركها في مكان خالٍ من الأوساخ والغبائر حتى تجف بفعل الهواء، وتجنب تجفيفها بمنشفة الأطباق؛ لأنّها قد تحتوي على جراثيم.


حساسية الرضاعة الصناعية

في بعض الأحيان يتحسس الطفل تجاه نوع معين من الحليب الصناعي، أو لا يتقبله نهائيًا، وعندها لا بدّ من استشارة الطبيب في اختيار النوع المناسب للطفل، خاصةً الأطفال الذين يعانون حساسية حليب الأبقار؛ الذين قد يأخذون تركيبة الصويا بدلًا منه تحت إشراف الطبيب المختص؛ لتجنب المضاعفات أو أية أعراض جانبية، كما أنّه من الطبيعي أن يتقيأ الرضع جزءًا من الحليب بعد إكمال الرضعة، لكن يُنصَح بإبقائه بوضعية قائمة بعد الرضاعة، واستخدام الحلمات المناسبة لعمره.[٤]


المراجع

  1. "Bottle-feeding basics", www.babycenter.com, Retrieved 24-1-2019. Edited.
  2. "Get the Facts About Bottle Feeding ", www.webmd.com, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  3. "How to feed your baby with formula", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 24-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Bottle feeding advice", www.nhs.uk, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  5. "How to Clean, Sanitize, and Store Infant Feeding Items", www.cdc.gov, Retrieved 3-7-2019. Edited.