هرمون الحمل في الاسبوع السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ٣٠ يناير ٢٠٢١
هرمون الحمل في الاسبوع السادس

هرمون الحمل

هرمون الحمل (HCG) هو هرمون تفرزه المشيمة بعد انغراس البويضة المخصبة بجدران الرحم للقيام بوظائف عديدة أهمها دعم الحمل ودعم بطانة الرحم حتى لا تزول. وتستمر المشيمة في إفراز هرمون الحمل بكميات كبيرة تجعل مستواه يتضاعف كل 2-3 أيام تقريبًا، ويستمر بالارتفاع حتى الأسبوع 10-12، ثم يبقى ثابتًا فترة ثم ينخفض مستواه تدريجيًا حتى يحين موعد الولادة.[١] وقد يطلب الطبيب قياس مستوى الهرمون أثناء الحمل للاطمئنان على الحمل أو لتشخيص أي مشكلة تصيبه، فهو وسيلة مفيدة وجيدة لمتابعة تقدم الحمل، فتعرض مستواه للاضطراب بأي وقت قد يكون دليلًا على وقوع مشلكة ما للحمل.[٢]


هرمون الحمل في الأسبوع السادس

مستوى هرمون الحمل خلال الأسبوع السادس بالتحديد يرتفع كثيرًا ويكون عاليًا كفاية، فيسهل قياسه سواء في تحليل البول أوتحليل الدم،[٣] ولكن تجدر الإشارة إلى أن مستوى هرمون الحمل يختلف كثيرًا من امرأة لأخرى، فهو يعتمد على ما هو طبيعي لكل امرأة على حدا، إذ يختلف مستواه طبقًا لاستجابة جسم المرأة للحمل، فالمستويات الطبيعية لهذا الهرمون تقع ضمن نطاق واسع جدًا. لذا يجب عدم مقارنة نتائج امرأة بأخرى، بل تقيم نتيجة كل امرأة على حدا.

ويُعدّ الحمل طبيعي طالما أنّ مستويات الهرمون بالأسابيع المختلفة تقع ضمن النطاق الطبيعي وتزيد بالمعدلات الطبيعية، فبعض النساء قد يكون هرمون الحمل لديها في بداية الحمل منخفض قليلًا لكنه سوف يتزايد سريعًا مع التقدم في الحمل، والبعض الآخر قد يكون مستوى الهرمون لديها مرتفعًا من البداية ثم تكون الزيادة اللاحقة بسيطة وأبطأ وهكذا.[١]


تتبع قيم هرمون الحمل في الأسبوع السادس

يبدأ حساب أسابيع الحمل من أول يوم بآخر دورة شهرية، وخلال هذه الأسابيع يرتفع مستوى هرمون الحمل تدريجيًا، ومع بلوغ الأسبوع السادس يصبح الارتفاع كبيرًا جدًا، فيتراوح مستواه من 1080 حتى 56000 mlIU/ml بعد أن كان 50 mIU/ml فقط في عمر الثلاثة أسابيع. وكما هو واضح النطاق الطبيعي لمستوى الهرمون في الأسبوع السادس واسع جدًا، لذا قد يكون مستوى الهرمون بالأسبوع السادس لدى امرأة 8500 mIU/ml، ولدى امرأة أخرى أعلى من 20000 mIU/ml مثلًا، وتُعدّ النتيجتان طبيعيتان رغم الفارق الكبير بينهما.[٤]


مشكلات صحية تكشف عنها مستويات هرمون الحمل في الأسبوع السادس

قد تكون نتيجة فحص مستوى هرمون الحمل بالدم في الأسبوع السادس أو خلال المرحلة المبكرة من الحمل غير طبيعية سواء منخفضة أو مرتفعة، مما قد يدل على وقوع مشكلة ما في الحمل، وهذه النتيجة غير الطبيعية قد تكون واحدة مما يلي:[٥]

  • مستوى هرمون الحمل أقل من الطبيعي، قد يكون ذلك نتيجة احتساب خاطئ لعمر الحمل أو بسبب وقوع مشكلة مثل الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم (Ectopic Pregnancy) أوالحمل اللاجنيني (Blighted ovum). وفي هذه الحالة يوصي الطبيب بإعادة الاختبار مرة أخرى بعد 2-3 أيام للتأكد من أن مستوى الهرمون ما زال منخفضًا أو مستمر بالانخفاض أكثر، مما يساعد الطبيب على تشخيص السبب بدقة.
  • مستوى هرمون الحمل يرتفع لكن ببطء عن الطبيعي، قد يكون ذلك نتيحة لوقوع مشكلة ما للحمل، ومع ذلك 15% من هذه الحالات التي يرتفع بها الهرمون ببطء تستمر دون مشاكل أو أي تعقيدات.
  • مستوى هرمون الحمل منخفض كثيرًا عن الطبيعي، مما قد يدل على الإجهاض الوشيك (Impending miscarriage)، خاصةً إذا صاحبه أعراض الإجهاض مثل النزيف المهبلي الغزير.
  • مستوى هرمون الحمل أعلى من الطبيعي بكثير، مما قد ينبأ بأمر مفرح مثل الحمل بأكثر من جنين واحد، أو قد يكون مجرد احتساب خاطئ لعمر الحمل، أو قد يدل على وقوع مشكلة ما مثل الحمل العنقودي (Molar pregnancy).


ما هو التحليل المستخدم لقياس مستوى هرمون الحمل بالدم؟

التحليل المستخدم لقياس مستوى هرمون الحمل بالدم هو تحليلالحمل الكمي (Quantitative Pregnancy Test)، وهو تحليل بسيط ودقيق وتكون نتيجته بالأرقام، ويجرى بالمختبر باستخدام عينة دم صغيرة تسحب من ذراع المرأة الحامل.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Becky Young (11/11/2017)، "What You Should Know About Low hCG"، healthline، Retrieved 15/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "HCG blood test - quantitative"، ucsfhealth، 25/9/2018، Retrieved 18/1/2021. Edited.
  3. "hCG levels", healthdirect, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  4. Heidi Murkoff (19/11/2019), "HCG Levels During Pregnancy: What Is Normal?", whattoexpect, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. Krissi Danielsson (21/1/2020), "Implications of Low hCG Levels in Early Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 16/1/2021. Edited.