اعراض الحمل بالاسبوع السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٥ ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠

الحمل في الأسبوع السادس

عندما تكون المرأة حاملًا في الأسبوع السادس فهذا يعني أنّ الحمل ما زال مبكّر الاكتشاف؛ إذ إنّ الأعراض الأولى للحمل أو العلامات المبكّرة ما تزال موجودةً وغير مريحة، وعند بلوغ الحمل أسبوعه السّادس يبدأ الجنين بتطوير العديد من الميزات، رغم أنّه ما يزال صغيرًا، إلّا أنّ معظم أنظمته وأجهزته تبدأ بالظّهور.[١]


أعراض الحمل في الأسبوع السادس

يبدأ الغثيان عادةً في الأسبوع السادس من الحمل، وفي هذه المرحلة قد لا تلاحظ المرأة الحمل؛ بسبب قلة التغييرات الجسمية المرئية، لكنها قد تشعر ببعض أعراض الحمل في الأسبوع السّادس، منها ما يأتي:[٢]

  • غثيان الصباح، أو الغثيان والتقيّؤ، الذي يمكن أن يحدث في أي وقتٍ من اليوم.
  • تغيّرات في الشّهية، بتجنب بعض الأطعمة والرغبة الشديدة بتناول أطعمة أخرى.
  • الإعياء.
  • انتفاخ البطن.
  • حدوث التغيرات في الثّدي بالإضافة إلى وتورّمه.
  • كثرة التبوّل ليلًا.
  • اضطرابات المزاج.


الهرمونات في الأسبوع السادس من الحمل

طوال فترة الحمل تحدث اختلافات في هرموناتٍ معيّنة تساهم في حدوث العديد من أعراض الحمل، لكن في الأسابيع 6-10 قد تواجه الأم تقلّباتٍ مزاجيةً بسبب ما يأتي:[٢]

  • حدوث تقلّبات هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون.
  • القلق حول التغيّرات الرّئيسة التي تحدث في حياة المرأة الحامل.
  • التّعب، بالإضافة إلى الإجهاد البدني.
  • الغثيان.
  • التغيّرات الأيضية.


نمو الطفل في الأسبوع السادس من الحمل

في الأسبوع السادس من الحمل ينبض قلب الجنين بمعدّل ضعف معدّل ضربات قلب الأم، كما يوجد العديد من التغييرات في تطوّر الجنين في الأسبوع السادس من الحمل، فيظهر ما يأتي:[٢]

  • براعم الذّراع والسّاق.
  • الأنبوب العصبي، والأنسجة التي تشكّل الدّماغ والحبل الشّوكي والأعصاب والعمود الفقري.
  • ملامح الوجه، بما في ذلك العينان، والأنف، والفكّ، والخدّان، والذّقن.
  • الأذن الّداخلية.
  • الكلى، والكبد، والرّئتان، والغدّة النخاميّة.
  • الحنجرة والقصبات الهوائية.
  • القلب.
  • الخلايا البدائيّة المسؤولة عن تكوين الأعضاء التناسليّة للذّكور أو الإناث.


نصائح للحامل في الأسبوع السادس

للحصول على حمل صحّي يجب اتّباع النّصائح الآتية في الأسبوع السّادس من الحمل:[٣]

  • تحديد موعد قبل الولادة مع الطّبيب؛ فرعاية ما قبل الولادة مهمّة للأم وللطّفل.
  • تناول الفيتامينات، إذ يجب البدء بتناول الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها الأم والجنين طوال فترة الحمل.
  • عدم التّدخين؛ إذ يزيد من خطر الإجهاض والمضاعفات الأخرى للحمل، كما أنّه يزيد من خطر تعرّض الطّفل لمشكلات صحيّة، وانخفاض الوزن عند الولادة.
  • عدم شرب الكحول؛ إذ يمكن أن يسبّب اضطراب طيف الكحول الجنيني.
  • الأكل جيدًا، فمن المهم تناول وجباتٍ مغذّية طوال فترة الحمل.
  • شرب الكثير من الماء، فالحامل تحتاج إلى الماء أكثر من حاجتها له قبل الحمل، إذ يجب على النّساء الحوامل شرب ما لا يقلّ عن 8-12 كوبًا منه يوميًا؛ لأنّ الجفاف يمكن أن يؤدّي إلى حدوث مضاعفاتٍ خطيرة في الحمل.


المراجع

  1. "6 Weeks Pregnant", flo.health, Retrieved 17/5/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Your pregnancy at 6 weeks", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17/5/2019. Edited.
  3. Susan York Morris ( October 19, 2017 ), "6 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، www.healthline.com, Retrieved 17/5/2019. Edited.