تورم الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
تورم الثدي

   

تنتشر آلام الثَّدي عند السَّيدات بشكل كبير، إذ إنَّه لا توجد سيّدة في العالم إلا ومرَّ عليها أن شعرت بألم في منطقة الثَّدي. تحدث آلام الثَّدي لأسباب عديدة، مثل: الشعور بالألم عند اقتراب موعد الدَّورة الشَّهرية أو الشّعور بألم بسبب التهاب بالثَّدي أو الشّعور بآلام بسبب آلام في القفص الصَّدري أي أنه ليس لها علاقة بالثَّدي، وقد تحدث الآلام في حالات استثنائيّة بسبب سرطان الثَّدي. تتراوح آلام الثدي ما بين خفيفة إلى شديدة تصل إلى حادة بعض الشيء، وقد يستمرّ الشّعور بالألم لساعات قليلة أو لأيام وقد يصل لسنوات، عادةً ما يكون الألم موزعًا على جميع أنحاء الثَّدي ولكن قد يكون محدودًا في جهة واحدة، والفئات العمريَّة الأقل من 50 سنة هم الأكثر عرضةً للإصابة بآلام في الثَّدي.

 

أسباب تورم الثَّدي


  - قد يتورم الثَّدي بسبب آلام دورية، وهي الآلام المرتبطة بالدَّورة الشّهرية، أي إنَّ الشّعور بالتورُّم والتَّحجر للثدي يتزامن مع موعد قدوم الدَّورة الشهريَّة ويختفي باختفائها، في أغلب الأوقات تسبق هذه الآلام الدَّورة بأسبوع أو اثنين. - يحدث تورُّم للثدي بسبب آلام غير دوريَّة، وهذه الآلام ليس لها علاقة بالدَّورة الشَّهرية وتصيب السَّيدات في أعمار صغيرة أي تحت ال 50 سنة وفي الغالب يكون مصدرها خارجيًّا كإصابات في القفص الصَّدري وغيرها. - الهرمونات الأنثويَّة، إذ إن تغيّر الهرمونات الأنثوية في جسم المرأة تؤدي إلى تغير حجم الثَّدي وتضخّمه، الأمر الذي يزيد من الشعور بالألم. - تناول بعض الأدوية كأدوية الحمل أو أدوية الأعصاب، قد يؤدي إلى حدوث تورّم أو ألم في الثَّدي.

 

التهاب الثدي


  هو عبارة عن التهاب في أنسجة الثَّدي من أهم أعراضه هو الاحمرار وظهور علامات الالتهاب بسرعة، وذلك دلالة على نموِّ البكتيريا في الأنسجة المهبليَّة، ومن

 

أعراض التهاب الثَّدي


  • احمرار في الثَّدي. • قساوة بعض المناطق في الثدي وجمودها. • الألم المصاحب لبعض السخونة والتورم والانتفاخ. • قد تشعرين ببعض الأعراض المشابهة لأعراض الانفلونزا مثل: - صداع الرَّأس. - القشعريرة والارتجاف. - ارتفاع طفيف في درجات الحرارة. - الإرهاق والتَّعب الشديد والحاجة الملحة للنوم.

 

أسباب التهاب الثَّدي


  • وجود كمية كبيرة من الحليب غير المفرَّغ في الثَّدي. • عض الطِّفل على الحلمة بشكل قوي عند القيام بعمليَّة الرِّضاعة. • الضَّغط على الثدي بسبب الملابس التي تقوم السيدة بارتدائها، أو بسبب ضيق حزام حمّالة الصّدر. • النَّوم على البطن الأمر الذي يسبب زيادة الضغط على الثديين.

 

طرق العلاج والوقاية من تورم الثَّدين


  1. تدليك الثدي المصاب، إذ إن التدليك يعمل على تخفيف التَّورم، وذلك من خلال القيام بحركات دائريَّة من خارج الثَّدي باتجاه الحلمة وزيادة الضَّغط على المناطق المُصابة. 2. وضع كمّادات ماء دافئة وباردة، إذ إنَّها تساعد على علاج التهاب الثدي وتورّمه. 3. أوراق الملفوف، فهي واحدة من الطرق التي تساعد على تخفيف الألم وذلك لما يحتوي عليه الملفوف من مهدِّئات ومركَّبات تساعد على تخفيف الألم مثل الكبريت. 4. ضمان تصريف الثَّدي لكميَّة الحليب كاملة خلال فترة الرِّضاعة. 5. الحفاظ على منطقة الحلمة نظيفة وجافة لعدم تكون البكتيريا الضارَّة حولها.