ما هو علاج انخفاض هرمون البروجسترون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج انخفاض هرمون البروجسترون

هرمون البروجسترون

البروجسترون هو هرمون أنثوي يُفرز من المبيض بعد فترة الإباضة عند المرأة، وظيفته الأساسية هي تهيئة الرحم لاستقبال البويضة المُخصبة، حيث يجعل بطانة الرحم أكثر كثافة لاستقبال البويضات المُخصبة وحماية بطانة الرحم طوال فترة الحمل، لكن إذا لم يكن هناك بويضات مُخصبة فإن مستوى هرمون البروجسترون سينخفض وينتج عن ذلك الدورة الشهرية، كذلك فله وظائف أخرى في الجسم بالرضاعة الطبيعية وتكوين الثدي، ويوجد عند الرجال بتركيز قليل ويُساعد على تطوير الحيوانات المنوية لديهم.[١]


علاج انخفاض هرمون البروجسترون

قد يكون انخفاض هرمون البروجسترون دون أعراض ظاهرة على المرأة ولا يحتاج إلى علاج، لكن إذا كانت السيدة عندها الرغبة بالحمل فيجب العلاج بالهرمونات لاستعادة التركيز الطبيعي للبروجسترون والمساعدة في زيادة سمك بطانة الرحم والحفاظ على الجنين، وغالبًا ما تتحسن الأعراض مع العلاج الهرموني الذي يحتوي على الإستروجين والبروجسترون، لأن العلاج الذي يحتوي على البروجسترون فقط تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بسرطان بطانة الرحم.[١]

يكون العلاج الهرموني إما إستروجين أو مزيج من إستروجين وبروجسترون، ويكون على أكثر من شكل، منها ما يؤخذ عن طريق الفم، ومنها ما يكون على شكل كريم أو جل ويستخدم موضعيًا عن طريق المهبل أو على شكل تحاميل، لكن العلاج بالهرمونات قد يزيد من خطر الإصابة بأنواع من السرطان، مثل سرطان الثدي أو الجلطات والنوبات القلبية والسكتات الدماغية والمرارة.[١]


طرق طبيعية لرفع مستوى هرمون البروجسترون

لايوجد طعام يحتوي على بروجسترون لكن هذه الأطعمة قد توفر البيئة المناسبة لزيادة مستوى البروجسترون، منها ما يأتي:

  • فيتامين سي: يوجد في البرتقال والفراولة والتوت والكيوي والقرع والبطاطا الحلوة والطماطم والقرنبيط والخردل وغيرها من الأطعمة.
  • الزنك: الموجود في اللحوم الحمراء والمحار ولحم الضأن والمحار والقريدس والروبيان والكبد والكاجو واليقطين.
  • المغنيسيوم: الموجود في بذور اليقطين والفاصولياء والكاكاو والأسماك والأرز البني الكامل والعدس.
  • فيتامين E: موجود في الفلفل الأحمر وبذور عباد الشمس واللوز والبندق والهيليون والقرع والقرنبيط والمانجا.
  • فيتامين ب6: الموجود في الفول والخوخ والبطاطا الحلوة والدجاج واللحم االبقري والتونة والسبانخ والجوز وسمك السلمون.
  • الكوليسترول الجيد: الموجود في زيت وزبددة جوز الهند والديك الرومي واللحوم الحمراء والبيض والزيتون وزيت الزيتون والزبادي.
  • السلفر: الموجود في الكرنب والبرغل والبروكسل والبروكلي والشوربة السويسرية والقرنبيط وغيرها من الأطعمة.
  • الألياف: فهي ضرورية للتوازن الهرموني وتقليل نسبة هرمون الإستروجين الذي يقلل من البروجسترون، والألياف موجودة في الشوفان الخالي من الجلوتين وبذور الكتان والقطيفة والدخن.
  • الأرجنين: الموجود في الأسماك مثل السلمون والتونة والدجاج والديك الرومي ومنتجات الألبان والعدس والحمص.[٢]


أسباب انخفاض هرمون البروجسترون

البروجسترون هو هرمون أساسي وضروري لتنظيم الدورة الشهرية والحمل والخصوبة، وقد يؤدي انخفاضه إلى الاكتئاب وجفاف الجلد وألم في الثدي وسقوط الشعر والأرق والهبات الحرارية وزيادة الوزن واختلال وظيفة الغدة الدرقية وجفاف المهبل والعقم، لكن لمعرفة العلاج المناسب يجب أولًا معرفة سبب انخفاض مستواه إذ إن له عدة أسباب أهمها ما يأتي:

  • ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين: لأن هرموني الإستروجين والبروجيسترون يعملان معًا في الجسم لتحقيق التوازن، فإذا ارتفع الإستروجين لسبب ما فإن هرمون البروجسترون سينخفض للحفاظ على التوازن.
  • سوء التغذية وعدم ممارسة التمارين الرياضية: لأن قلة النشاط ستؤدي إلى عدم افراز البروجسترون من الغدد المُنتجة للهرمونات، كذلك فإنه يزيد من خطر السمنة مما يؤدي إلى زيادة تخزين الإستروجين في الجسم، وبالتالي انخفاض مستوى البروجسترون.
  • التوتر المُستمر: وذلك لأنه يزيد من إفراز الكورتيزل، وهو هرمون التوتر الذي يتنافس مع البروجسترون على المستقبلات، وعلى المدى الطويل فإن إفراز البروجسترون يتوقف.
  • بعض الأدوية: مثل الستيرويدات والعلاج بالهرمونات وموانع الحمل الهرمونية التي تخفّض نسبة البروجسترون في الجسم لمنع الإباضة والحمل، لذلك فإن الطبيب وحده هو القادر على تحديد نوع مانع الحمل المناسب.
  • متلازمة تكيُس المبايض: ويعدّ سبب أو مؤثر لنقص البروجسترون
  • أسباب أُخرى: فقد يكون انخفاض مستوى هرمون البروجسترون في آخر الحمل دليل على تسمم الدم، أو قد ينخفض طبيعيًّا في الفترة التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية.[٣]


أعراض انخفاض هرمون البروجسترون

تختلف أعراض انخفاض البروجسترون عند السيدة خلال الحمل أو عند عدم وجود حمل، ففي حالة عدم وجود حمل تكون الأعراض الرئيسية الهبات الحرارية والصداع أو الصداع النصفي وانخفاض الرغبة الجنسية والقلق أو الاكتئاب أو تقلب المزاج و غياب أو عدم انتظام الدورة الشهرية، أما إذا كانت السيدة حاملًا فتكون أهم الأعراض التعب المستمر وجفاف المهبل ووجع البطن وانخفاض سكر الدم، وزيادة الوزن والنزيف الشديد وعدم انتظام الدورة الشهرية وألم الثدي.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Low Progesterone: Complications, Causes, and More", healthline, Retrieved 9-12-2018.
  2. "9 Nutrients That Boost Your Progesterone and Balance Your Hormones", hormonesbalance, Retrieved 9-12-2018.
  3. "Reasons for Low Progesterone Levels", livestrong, Retrieved 9-12-2018.
  4. "Low Progesterone Symptoms", healthywomen, Retrieved 9-12-2018.