هل آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى أمر مقلق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٥ نوفمبر ٢٠٢٠
هل آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى أمر مقلق؟

هل آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى حالة تستدعي القلق؟

بسبب التغييرات التي تحدُّث خِلال فترة الحمل من زيادّة إفراز الهرمونات وغيرُها من الأسباب قد تُعاني ثلثي النساء الحوامِل من الشعور بآلام في الظهر؛ إذ قد يبدء هذا الشعور في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل وهو أمر طبيعي ما لم تُعاني الحامِل من أعراض خطيرة قد تتطلب مراجعة الطبيب وهو ما سيتم التطرُّق له لاحِقاً. [١]

إذ تشعر الحامِل بألم في أسفل الظهر أو ألم في عظام الحوض؛ ممّا قد يزيد ذلك الشعور بالتوتر فكيف يُمكن التخفيف من هذه الآلام؟ وهل هُناك تمارين يُمكن القيام بها؟ ومتى يُمكن أن ينتهي هذا الشعور بالألم؟ تابعي القراءة للتعرُّف أكثر. [١]


أسباب آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى

قد تُصاب الحامِل في الشهور الأولى بآلام في الظهر لأسباب عدّة؛ من أهمِها: [٢][٣]

  • زيادّة إفراز الهرمونات: في فترة الحمِل يفرز الجِسم هرمونات للمُساعدة في استِرخاء العضلات والمفاصِل في الحوض للمُساعِدة في الولادّة لاحِقاً؛ ممّا قد هذا الاستِرخاء في العضلات إلى ألم في الظهر؛ ومن أهم هذه الهرمونات: هرمون ريلاكسين (Relaxin).
  • علامة من علامات الحمل المُبكر: في بعض الأحيان قد يدّل ألم الظهر في الشهور الأولى على وجود حمل؛ لذا إذا كانت المرأة تُعاني آلام مُفاجئة في الظهر لثلاثة أشهر فقد يدّل ذلك الحمل.
  • الضغوظ النفسية: الحمل من الفترات التي يحدُّث فيه العديد من التغييرات التي يُمكن أن تُسبب للحامِل ضغوطاً نفسية كالشعور بالتوتر والقلق؛ الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بألم وتشنُج العضلات وخاصّة العضلات الضعيفة.


نصائح لتخفيف آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى

قد يكون هُناك العديد من الطُرق التي تُساعِد في التخفيف من آلام الظهر عند الحامِل في الشهور الأولى ولكن قد لا تمنع من حدوثه؛ ومن أهم هذه الطُرق: [٢][٣]

  • تجنُب الوقوف لفترات طويلة من الوقت؛ أو أخذ فترات راحة عندّ الوقوف لفترة طويلة.
  • ارتِداء الأحذية المُريحة التي توفر الدّعم المُناسب.
  • استِخدّام الوضعية الصحيحة عندّ الجلوس أو الوقوف؛ إذ يُنصح في الوقوف أو الجلوس باستقامة مع رفع الصدّر وإرجاع الكتِفين للخلف.
  • تجنُب رفع الأشياء الثقيلة؛ وفي حال كانت هُناك الحاجة إلى رفع شيء ثقيل يُنصح رفعه بالطريقة الصحيحة، وذلك من خلال اتخاذ وضعية القرفصاء ثُم رفع الشيء ببطء.
  • رفع القدمين عندّ الجلوس مع التأكُد من وجود داعِم للظهر على الكرسي.
  • مُمارسة تمارين المعدّة والظهر الآمنة أثناء الحِمل ويفضل من قِبل مُختص بهذه الأمور.
  • النوم على الجانِب؛ وليس على الظهر كمّا يُنصح بوضع وسادة الدّعم أسفل البطن وبين الرُكبتين.
  • في حال كان آلام الظهر مُرتبط بزيادّة التوتر والقلق؛ يُمكن مُمارسة تمارين التأمُل واليوغا قبل الولادّة.
  • يُمكن اسِتخدّام كمادات الثلج للمُساعدة في التخفيف من آلام الظهر.
  • ارتداء حزام خاص يدعم عشلات الظهر والبطن
  • وضع كمادات باردة أو ساخنة بحسب ما تفضله المرأة الحامل بهدف تخفيف شدة تشنج العلضات.
  • أخذ قسط وافي من الراحة قدر الإمكان.
  • ارتداء أحذية مناسبة لقدمي الحامل، وتلاشي ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع.
  • تدليك عضلات الجسم من الظهر والبطن لتخفيف التشنجات قدر الإمكان.
  • أخذ حمام ماء دافئ أو الاستلقاء في الماء الدافئ لفترة كافية لإرخاء العضلات قدر الإمكان.

تجدّر الإشارة إلى أهمية استِشارة الطبيب عندّ تناول أي منالأدوية أو المُسكنات التي تُخفف من الشعور بالألم.


استشارة الطبيب حول آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى

كمّا ذُكِر سابِقاً ولأسباب كثيرة تُعاني العديد من النساء من الشعور بألم في الظهر في الشهور الأولى من الحمل وقد تساعِد الطُرق السابِقة في التخفيف من آلام الظهر؛ إلا أنّ بعض الحالات النادرة قد تحتاج الحامل إلى استِشارة الطبيب بشكلٍ فوري في حال ظهور الأعراض الآتية:[١]

  • استِمرار الألم لأكثر من أُسبوعين.
  • الحُمى.
  • إفرازات ذات لون أخضر أو أصفر أو رمادي يصاحِبها رائِحة كريهة.
  • الألم الشديد في الظهر.
  • التقلُّصات المُتكررّة وهو الأمر الذي قد يدّل على دخول الحامِل في المخاض المُبكر.
  • الشعور بوخز في الذراعين والقدمين.
  • النزيف المِهبلي.


تمارين يُمكن أن تُساعِد في التخفيف من آلام ظهر الحامِل في الشهور الأولى

هُناك العديد من التمارين الآمنة التي يُمكن القيام بها في الفترة الأولى من الحمِل للتخفيف من الشعور بآلام في الظهر؛ ولكن تجدّر الإشارة إلى أهمية استِشارة طبيب أو مدّرب مُختص قبل القيام بأي تمرين وذلك حِفاظاً على سلامة الأم والجنين؛ ويُمكن القيام بهذه التمارين من خِلال اتِباع الآتي: [٤]

  • الركع على الأرض باليدين والقدمين؛ ونجعل اليدبن تحت الكتِفين مُباشرة؛ كمّا نجعل الرُكبتين تحت الوركين مباشرة.
  • تتم إدارة الجُزء السُفلي من الظهر أثناء الضغط بالكتِفين إلى الأمام مع ضرورة النظر إلى الأسفل؛ وتُعرّف هذه الوضعية بوضعية القط.
  • يتم التوقف لبعض ثواني ثم يتم القيام بتقويس الظهر قليلا مع النظر إلى الأعلى؛ ومن ثم العودة إلى وضع البداية.
  • يُمكن القيام بهذا التمرين ببطء وبشكل مُنتظم 10 مرات؛ ولكن يُنصح في تحريك الظهر بطريقة حذرة تجنُباً لأي إصابات.
  • يُمكن أيضاً القيام بتمارين اليوغا والسباحة تحت إشراف أخصائي ومُدرب للتخفيف من آلام الظهر أو الوقاية منها.


أسئلة شائعة عن آلام الظهر للحامل

هل يدل آلام الظهر عندّ الحامِل في الشهور الأولى على الإصابة بعرق النسا؟

نعم؛ يُمكن أن يدّل شعور الحامِل في آلام الظهر على الإصابة بعرق النسا، وهو الشعور بألم شديد وحاد في الظهر أو الأرداف ينتقل إلى أسفل الساقين.[٣]

متى ينتهي الشعور بآلام الظهر عندّ الحامِل في الشهور الأولى؟

قد تستمر وتتفاقم آلام الظهر عندّ بعض النساء الحوامِل حتى الثلث الثاني من الحمل وحتى الولادّة. [٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Leandra Beabout (2020-02-24), "Heres Why Your Back Hurts During Your First Trimester (and What to Do About It)", greatist, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  2. ^ أ ب "First Trimester Pregnancy Back Pain: Causes and Treatments", healthline, 2016-10-25, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Amy O Connor (2020-01-28), "Back Pain During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  4. "Back pain in pregnancy", nhs, Retrieved 2020-11-02. Edited.