هل الحرارة من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠
هل الحرارة من علامات الحمل

هل الحرارة من علامات الحمل؟

يمكن أن يكون الشعور بالدفء أو الحرارة من أعراض الحمل، إذ إن التغيرات التي تحدث خلال الحمل قد تسبب أعراض شبيهة بالحمى، كما يمكن أن يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية (Basal body temperature) أحد علامات الحمل؛ إلا أنه بما أننا نتحدث عن مرحلة الحمل وهي مرحلة حساسة للغاية، فيجب إعطاء هذه المرحلة عناية خاصة، لذلك، إن أي عرض أو علامة تحدث في هذه الفترة تحتاج إلى استشارة الطبيب لتأكد من أنها طبيعية ولا تشكل مصدرًا للقلق، بما في ذلك الحرارة.


فقد يكون ارتفاع الحرارة أحد علامات العدوى إذ إن الحامل أكثر عرضة من غيرها للإصابة بالعدوى بما في ذلك نزلات البرد والإنفلونزا، ويعود ذلك إلى انخفاض المناعة خلال الحمل، وذلك، لمنع جهاز المناعة من رفض الجنين المتواجد في داخلها واعتباره جسم غريب، لذلك في حال ترافق ارتفاع الحرارة مع أعراض اخرى للعدوى، يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور.[١][٢]

ما قراءات الحرارة الطبيعية للحامل؟

من المهم التأكد من المرأة الحامل تعلم ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية لتتجنب أي ضرر يحدث لها أو لجنينها نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتُعدّ درجة الحرارة مرتفعة عن المعدل الطبيعي للبالغين عند استخدام ميزان الحرارة عبر الفم عندما تكون أكثر 38 سيليسيوس، بينما عند أخذها عبر الأذن أو فتحة الشرج تُعدّ مرتفعة عندما تكون أعلى 38.33 سيليسيوس.[٣]



هل يمكن أن تؤثر الحرارة على الجنين؟

نعم، إذ إن بعض الدراسات والأبحاث تعتقد بأنه يوجد علاقة بين ارتفاع درجة الحرارة وزيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالدماغ والإدراك، ويتضمن ذلك:[٤]


  • اختلال خلقي، فقد أظهرت مُراجعة لستة وأربعين دراسة سابقة بأن النساء اللواتي يعانين من ارتفاع في درجة حرارة الجسم في المرحلة الأولى من الحمل قد ترتفع نسبة فرص إصابة أطفالهنّ بعيب خلقي في القلب أو شق في الفم أو عيب في الأنبوب العصبي بنسبة 1.5 إلى 3 مرات، ولكن العديد من نتائج دراسات أخرى لم يحصلوا على نتيجة أو دليل يثبت هذه العلاقة بَعد.[٥]
  • التوحد، فقد أظهرت العديد من الدراسات بأنه قد يواجد علاقة بين ارتفاع درجة حرارة جسم الأم وإصابة الجنين بالتوحد، ولكنهم يعتقدون بأن ذلك يحدث في الربع الثاني من الحمل، وقد أوجدت نفس الدراسات بأن استخدام الأمهات لخافضات الحرارة أثناء الحمل يقلل من فرص الإصابة بالتوحد.[٦]
  • خسارة الحمل أو الإجهاض، على الرغم من أن ارتفاع درجة الحرارة قد لا تؤدي إلى الإجهاض وخسارة الحمل مباشرةً، إلا أن ارتفاع درجة الحرارة قد يكون دليل على وجود عدوى ما، قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض وخسارة الجنين، فقد اقترحت دراسة أجريت عام 2015 أن نسبة التعرض للإجهاض نتيجة العدوى في بداية الحمل قد تكون 15% أما في الربع الأخير من الحمل فتزداد عن 66%.[٧]



هل خافضات الحرارة آمنة للحامل؟

في البداية، تجدر الإشارة إلى أن علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم يختلف باختلاف السبب، والطبيب هو فقط الشخص المخول لتحديد سبب ارتفاع درجة الحرارة والعلاج المناسب له، أمّا في ما يتعلق بأمان استخدام الأدوية الخافضة للحرارة خلال الحمل، فيُفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء، ويُفضل استخدام باراسيتامول (Paracetamol) عند الحاجة فقط، إذ يُعد آمن لتخفيف من الآلام والحمى في فترة الحمل.[٢]

أمّا عن دواء أيبوبروفين (Ibuprofen) فيجب التعامل معه بحذر شديد، فتناوله كخافض للحرارة أو مسكن للألم يحتاج لمشورة طبية خاصة يتم فيها تقييم مدى الحاجة له مقارنةً بما قد يُسببه من مضاعفات، كما أنّ تناوله يعتمد على عمر الحمل؛ فتناول فترة الحمل في الأسبوع قبل 30؛ يزيد من احتمالية تعرض الجنين للإجهاض، أمّا بعد الأسبوع 30 فقد يزيد من احتمالية إصابة الجنين بمشكلات القلب. [٨]


ومن ضمن العلاجات الأخرى لعلاج ارتفاع درجة الحرارة خلال الحمل ما يأتي:[٢]


  • المضادات الحيوية: تُستخدم مضادات الحيوية في حال كان المسبب للعدوى هو بكتيريا، وسيختار الطبيب نوع المضاد الحيوي المناسب والآمن خلال فترة الحمل.
  • مضاد الفيروسات: يقوم الطبيب بوصف مضاد الفيروسات الآمنة خلال فترة الحمل في حال شعور الحامل بأعراض تدل على الإنفلونزا أو أمراض فيروسية، وللحصول على نتائج فعال يفضل استخدام مضادات الفيروسات خلال اليومين بعد ملاحظة الأعراض.



أسئلة شائعة

قد يتراود في ذهنكِ عزيزتي القارئة العديد من الاستفسارات حول ارتفاع الحرارة والحمل، لذلك، نذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة:


متى يجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب؟

تَعرُّض المرأة الحامل لارتفاع درجة حرارة قد يكون أمرًا مقلقًا، إذ قد يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية والمضاعفات، لذلك، إذ كان ارتفاع درجة الحرارة مصحوبة بهذه الأعراض فيجب مراجعة الطبيب في الحال:[٤]

  • انخفاض في نسبة البول الخارج.
  • ألم وتشنجات حادة.
  • عطش شديد.
  • بول غامق اللون.
  • صعوبة في التنفس.
  • الدوخة والدوار.
  • انخفاض في حركة الجنين.


ما هو الموعد المناسب لاستخدام جهاز بول لفحص الحمل؟ وما مدى دقته؟

إن التوقيت المناسب لاستخدام جهاز فحص الحمل عن طريق البول هو بعد قدوم موعد الدورة الشهرية الفائتة، إذ تعد النتائج أكثر دقة من استخدامه قبل ذلك، ويعد هذا الفحص بحد ذاته ذو دقة عالية تصل إلى ما يقارب 99% وهذه الدقة تعتمد على التوقيت واتباع الإرشادات المشارة في العبوة.[٤]


طرق منزلية يمكن أن تساعد على خفض درجة الحرارة؟

يوجد بعض الطرق المنزلية التي قد تساعد على خفض درجة الحرارة أو الحد من ارتفاعها بدرجة كبيرة، ويتضمن ذلك:[٩]

  • التمدد في السرير ووضع كمادة باردة على مقدمة الرأس.
  • شرب ما يكفي من الماء؛ لبقاء الجسم رطب والمساهمة في تبريده من الداخل.
  • أخذ حمام دافئ وليس بارد؛ إذ يسبب الماء البارد ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة حدوث القشعريرة.
  • البقاء في المنزل وفي مكان بارد.
  • ارتداء قطعة واحدة من الملابس، وفي حال الشعور بالبرد يمكن استخدام بطانية خفيفة.
  • استخدام المروحة وتركها تدور وتتحرك وعدم تعريضها أو تثبيتها مباشرةً على الجسم.


المراجع

  1. Kimberly Holland (5/9/2018), "Early Pregnancy Symptoms", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Bethany Cadman (2018-10-25), "Fever and pregnancy: Is there a link?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  3. Mekeisha Madden Toby (2018-01-10), "Can a Fever During Pregnancy Harm My Baby?", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. ^ أ ب ت Zawn Villines (2019-12-22), "What to know about fever during pregnancy", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  5. L. Sass (2017-12-07), "Fever in pregnancy and the risk of congenital malformations: a cohort study", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  6. "Prenatal fever and autism risk", ncbi.nlm.nih, 2017-01-12, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  7. Sevi Giakoumelou, Nick Wheelhouse, Kate Cuschieri, Gary Entrican (2016-01-31), "The role of infection in miscarriage ", Human Reproduction , Issue 22, Folder 1, Page 116. Edited.
  8. "Can I take ibuprofen when I'm pregnant?", nhs, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  9. Siobhan Dolan, M.D (2019-07-29), "Can running a fever while I'm pregnant harm my baby?", babycenter, Retrieved 2020-11-26. Edited.