ارتفاع الحرارة قبل الدورة بيومين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٠ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠٢٠
ارتفاع الحرارة قبل الدورة بيومين

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو الحيض هي إفرازات دموية تخرج من الرحم عبر المهبل نتيجة تغيرات هرمونية يمر بها جسم الأنثى، فالمبيض لدى الإناث يفرز هرموني الإستورجين والبروجيستيرون لأداء العديد من الوظائف أحدها هي تحفيز نمو بطانة الرحم استعدادًا للحمل، لكن عند عدم حدوث الحمل تتكسر هذه البطانة وتخرج في شكل دم الحيض، وتعرف الدورة بالعادة الشهرية لأنّها تأتي كل شهر تقريبًا، وتستمر لمدة تتراوح من ثلاثة لخمسة أيام تقريبًا. وتسبب الدورة الشهرية بظهور العديد من الأعراض قبلها وخلالها، وقد تمثل هذه الأعراض بعض الإزعاج للإناث طبقًا لحدتها.[١]


ارتفاع الحرارة قبل الدورة بيومين

تصاب 90% من الإناث قبل نزول الدورة الشهرية بخمس أيام حتى أسبوعين بمجموعة من الأعراض تعرف بمتلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome)، وهي أعراض تختلف حدتها من امرأة لأخرى، فتكون لدى معظمهن بسيطة وطفيفة، وتكون لدى قلة منهن شديدة وحادة وقد تعيق هذه النساء عن القيام بمهامهم اليومية مثل؛ الذهاب للعمل أو الدراسة، وتختفي هذه الأعراض عادةً بعد عدة أيام من نزول الدورة الشهرية.[٢] وأحد هذه الأعراض هي ارتفاع حرارة الجسم قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، وبالتحديد مع موعد التبويض، إذ يرتفع مستوى هرمون البروجيستيرون قبل موعد الدورة بأسبوعين تقريبًا تزامنًا مع خروج البويضة من المبيض، ويسبب هذا الهرمون ارتفاع حرارة الجسم الأساسية (Basal body temperature) أي حرارة الجسم أثناء الراحة التامة، ويستمر ارتفاع الحرارة لمدة أسبوعين حتى يحين موعد الدورة الشهرية، فينخفض مستوى هرمون البروجيستيرون كثيرًا لذلك تنخفض الحرارة، لكن في حالة حدوث حمل يستمر مستوى الهرمون بالارتفاع مسببة بقاء حرارة الجسم مرتفعة لعدة أيام.[٣]


ما هي فوائد تتبع ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة بيومين؟

ارتفاع حرارة الجسم قبل الدورة أحد الأعراض المهمة التي تعتمد عليها النساء لتحديد موعد التبويض في حالة الرغبة في حدوث حمل، لكي تتمكن من تحديد الأيام التي تزيد بها فرص حدوث الحمل بدقة وتمارس بها العلاقة الجنسية مع الزوج. ولقياس حرارة الجسم لهذا الغرض يجب اتباع بعض التعليمات وهي قياس حرارة الجسم صباحًا فور الإستيقاظ من النوم وقبل مغادرة السرير، فحتى الذهاب إلى الحمام سريعًا ممنوع إذ قد يسبب ذلك ارتفاع حرارة الجسم. ويستخدم لقياس حرارة الجسم الأساسية مقياس حرارة (ترمومتر) مخصص لذلك ذو دقة عالية يعطي النتيجة بكسور مئوية 37.00 حتى يكون قادرًا على قياس أقل ارتفاع في حرارة الجسم، لكن يمكن استخدام الترمومتر التقليدي والذي سيؤدي الغرض المطلوب منه.[٣]

ومن التعليمات الأخرى الضرورية لقياس الحرارة هي تثبيت موعد قياسها يوميًا ويمكن تأجيل أو تأخير هذا الموعد بنصف ساعة كحد أقصى، كما يجب أنّ تكون المرأة قد نامت لمدة 3-4 ساعات على الأقل قبل قياس الحرارة، فالاستيقاظ طوال الليل أو مغادرة السرير أكثر من مرة يجعل قياس الحرارة غير دقيق. وأخيرًا يجب استخدام نفس الترمومتر كل يوم دون تبديله، وتقاس حرارة الجسم يوميًا بدايةً من اليوم الأول للدورة الشهرية وتسجل الحرارة بمذكرة أو على أحد التطبيقات المخصصة لمتابعة التبويض.[٣]


أعراض تسبق الدورة الشهرية

أما عن الأعراض الأخرى التي تسبق الدورة الشهرية فهي:[٢]

  • آلام وتقلصات البطن: قد تبدأ هذه الآلام قبل موعد الدورة بعدة أيام وتستمر حتى بعد نزول الدورة، وتختلف حدتها من امرأة لأخرى فقد تكون طفيفة وبسيطة أو تكون حادة وشديدة، وتظهر هذه الآلام عادةً في الجزء السفلي من البطن وتمتد إلى أسفل الظهر وأعلى الأرداف، وتنتج هذه الآلام عن انقباض عضلات الرحم لطرد بطانته التي لم يعد الجسم بحاجه لها ما دام الحمل لم يحدث.
  • حب الشباب: تعاني أكثر من نصف النساء من ظهور حب الشباب قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع تقريبًا خاصةً على الذقن وحول الفم، لكنها قد تظهر بأي مكان بالجسم. وسبب ظهور هذه الحبوب هو انخفاض مستوى هرمون الإستروجين والبروجيستيرون قرب موعد الدورة وبالتالي ارتفاع التستوستيرون بالمقارنة بهما، وهو الهرمون المحفز لإفراز الدهون من الغدد الدهنية.
  • آلام الثدي عند لمسه: التغيرات الهرمونية التي تحدث على مدار الدورة الشهرية تسبب تورم قنوات وغدد الحليب بالثدي، مما يسبب الشعور بألم وانتفاخ بالثدي عند لمسه قبل وخلال أيام الدورة الشهرية.
  • الإرهاق: التغيرات الهرمونية هي سبب الشعور بالتعب والإجهاد، بالإضافة إلى عدم النوم الذي يصيب بعض النساء قبل الدورة الشهرية مما يسبب مزيد من الإرهاق.
  • الانتفاخ: تسبب الهرمونات قبل موعد الدورة الشهرية احتباس الماء والملح بالجسم مما يسبب الشعور بالانتفاخ وزيادة بسيطة في الوزن، لكن هذه الزيادة ليست حقيقية وتختفي بعد نزول الدورة الشهرية.


طرق التخفيف من الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية

توجد بعض الطرق التي تستطيع المرأة اتباعها للتخفيف من الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية مثل:[١]

  • استخدام الكمادات الدافئة على أماكن الألم بالجسم مثل البطن وأسفل الظهر.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل؛ اليوغا والتأمل، وممارسة تمارين التنفس العميق لتخفيف الصداع.
  • الاهتمام بنظافة الجلد لكن ذلك لن يمنع ظهور حب الشباب.
  • ممارسة تمارين بسيطة لتخفيف الانتفاخ.
  • تدليك الجسم.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • الاستحمام بماء فاتر لمساعدة الجسم على الاسترخاء.
  • تناول أطعمة منخفضة الصوديوم لتخفيف احتباس الماء والاملاح مثل الفواكه والبروتين والحبوب الكاملة.
  • تجنب تناول السكريات والنشويات المكررة.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • تناول الزبادي والأطعمة الغنية بالبروبيوتيك والموز لتخفيف الإسهال.
  • شرب الأعشاب مثل الزنجبيل والبابونج والشمر والشاي الأخضر.
  • تجنب شرب القهوة والكحول.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم.
  • ارتداء حمالة صدر مريحة وداعمة للثدي لتخفيف آلامه.
  • الاستعانة بحبوب منع الحمل بعد إستشارة الطبيب.
  • تناول الأدوية المسكنة البسيطة مثل؛ الإيبوبروفين والباراسيتامول لتخفيف آلام البطن والجسم والصداع.
  • الاستعانة بالأدوية المضادة للاكتئاب لتخفيف الاضطرابات المزاجية، لكن لا تستخدم إلا بوصفة طبية وتحت إشراف الطبيب.


المراجع

  1. ^ أ ب Paulami Guha (2020-09-20), "Menstruation Symptoms That You Need Not Worry About", emedihealth, Retrieved 2020-10-15. Edited.
  2. ^ أ ب Corey Whelan (2019-03-24), "10 Signs Your Period Is About to Start", healthline, Retrieved 2020-10-17. Edited.
  3. ^ أ ب ت Rachel Gurevich (2020-06-08)، "Detecting Ovulation With a Basal Body Temperature Chart"، verywellfamily، Retrieved 2020-10-17. Edited.