فوائد بابونج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
فوائد بابونج

البابونج

ينتمي البابونج إلى الفصيلة النّجمية، وأكثر ما يميّز هذه النّبتة أزهارها ذات اللون الأبيض النّاصع والدائرة الصفراء في وسطها ورائحتها العطرة القوية، وتتكاثر هذه النبتة بكثرة في مناطق آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، كما أنّ هذه النبتة تتضمّن في تركيبتها العديد من الفوائد الصحية والفوائد الجمالية، فهي تدخل في تصنيع العديد من المستحضرات التجميلية. ووفقًا لقاعدة البيانات الوطنية للمُغذّيات بوزارة الزراعة الأمريكية للمرجع القياسي، يحتوي شاي البابونج على كميات قليلة من العديد من الفيتامينات والمعادن والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والثيامين والريبوفلافين وفيتامين أ، كما قد يحتوي على مواد غذائية أخرى؛ مثل: الفولات، والحديد، والزنك، ويوفر تناول كوب واحد 237 مل من شاي البابونج 2 سعرة حرارية، 0.47 غرام من الكربوهيدرات.[١]


فوائد البابونج للجسم

للبابونج العديد من الفوائد الصحية، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي ذكره:[٢][١]

  • التخفيف من آلام الحيض، يقلل البابونج من تشنجات الرحم التي تصيب المرأة أثناء مرحلة الدورة الشهرية؛ لأنّ شاي البابونج يمتلك خصائص مضادة للالتهابات توفّر الاسترخاء، وتخفّف من أعراض الحيض؛ مثل: الانتفاخ، والتشنج، والقلق، والتعرق، وعدم القدرة على النوم، وتقلب المزاج. وقد أشارت نتائج العديد من الدراسات إلى ذلك، فعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت في عام 2010 أنّ شرب شاي البابونج لمدة شهر قد يقلل من آلام تشنجات الحيض، كما ذكرت النساء في الدراسة أيضًا أنه ساعد في تقليل القلق والضيق المرتبطَين بآلام الدورة الشهرية.[٣]
  • علاج الأرق، يُستخدم في علاج مشكلة الأرق وعدم القدرة على النوم؛ ذلك لأنّ شاي البابونج يتضمن في تركيبته بعض المواد المسكّنة التي تساعد الشخص في النوم لساعات طويلة من الوقت والاستمتاع به، وقد اختبرت مجموعة من الدراسات السريرية ذلك؛ إذ أشارت بعض الدراسات الحيوانية إلى أنّ شاي البابونج قد يعمل مثل البنزوديازيبين والبنزوديازيبينات؛ التي هي أدوية تقلل من القلق وتحفّز النوم، كما تشير بعض الأبحاث إلى أنّ البابونج يرتبط بالمستقبلات التي يرتبط بها البنزوديازيبين، إلّا أنّ نتائج الدراسات غير حاسمة في هذا المجال؛ فبعضها يؤكد وبعضها ينفي ذلك.
  • التخفيف من الصداع، يُستخدم نبات البابونج في علاج الآلام التي تصيب الرأس، خاصةً مرض الصداع النصفي؛ ذلك لأنّ شرب شاي البابونج يُعدّ مُسكّنًا للألام.[٤]
  • تعزيز قوة جهاز المناعة، يساعد البابونج في تعزيز قوة الجهاز المناعي في جسم الإنسان، فقد أكدت الكثير من الدراسات أنّ البابونج يزيد نسبة خلايا الدم البيضاء في الجسم، لذلك فهو يُعدّ من أهم المشروبات التي تقي الجسم من الإصابة بمرض الإنفلونزا والأمراض التي تنتج من نزلات البرد.
  • المساهمة في علاج السرطان والوقاية منه، يقي البابونج الجسم من الإصابة بالأورام السرطانية؛ لأنّ البابونج يتضمّن في تركيبته مضادت الأكسدة، والتي تحارب بدورها الجذور الحرة في الجسم، كما تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في البابونج في محاربة الخلايا السرطانية المختلفة، بما في ذلك سرطان الثدي، وسرطانات الجهاز الهضمي، والجلد، والبروستاتا، والرحم، وعلى الرغم من ذلك، فإنّ نتائج الأبحاث غير حاسمة، وتوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات، إذ إنّ معظم الدراسات التي أجريت في هذا المجال كانت على حيوانات وليست على بشر.
  • إبطاء ومنع حدوث هشاشة العظام، عند الإصابة هشاشة العظام يحدث فقدان تدريجي للكثافة العظمية، وهذا يزيد من خطر التعرض للكسور، وتُعدّ النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بالمرض بسبب تغيّر مستويات الإستروجين، وقد وجدت دراسة أنّ البابونج قد يقلّل من تأثيرات الإستروجين في العظام، مما قد يبطئ من حدوث هشاشة العظام، إلّا أنّه توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات في هذا المجال.
  • خفض نسبة السكر في الدم، وجدت بعض الدراسات أنّ شاي البابونج يقلل من نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري، إلّا أنّه لا يُظهر البحث أنّ البابونج بديل جيّد من أدوية مرض السكري، لكنّه قد يمثّل علاجًا مكمّلًا مفيدًا للعلاجات الموجودة، كما وجدت دراسة أخرى أجريت على الفئران أنّ البابونج قادر على خفض مستويات الكر في الدم، وهذا بدوره يقلل من خطر حدوث المضاعفات.
  • تحسين عملية الهضم، يساعد شاي البابونج في السيطرة على أعراض المشاكل الهضمية التي تتراوح من الانتفاخ الخفيف إلى أعراض متلازمة القولون العصبي، فهو يمتلك خصائص مضادة للالتهابات طبيعية تساعد في تسهيل حركة الأمعاء ومرور الغازات منها، ويعمل شاي البابونج مُدرًّا للبول، وهذا يساعد في التخلّص من المياه والسوائل وغيرهما من الفضلات إلى خارج الجسم.
  • التخفيف من التوتر والقلق، إنّ أحد الاستخدامات الشّعبية للشاي البابونج هي توفير الراحة من التوتر والقلق، إذ بعد يوم عمل طويل يساعد كوب من شاي البابونج الدافئ في زيادة مستويات السيروتونين والميلاتونين في الجسم، وهذه الهرمونات تقضي على التوتر والقلق بفاعلية، وتشير الدراسات إلى أنّ تناول كوبًا إلى كوبين من شاي البابونج يوميًا يعمل بفاعلية عالية ضد الإجهاد المزمن، وتشير نتائج الأبحاث إلى أنّ شاي البابونج يساعد أيضًا في تخفيف أعراض الاكتئاب الذي يحدث عند النساء بعد الولادة.


فوائد البابونج للبشرة

يُستخدم البابونج في تعقيم وترطيب البشرة؛ لأنّ البابونج يتضمّن في تركيبته المواد المضادة للأكسدة، والذي يُستعمل أيضًا في شفاء الجروح الظاهرة التي تصيب الجلد، ذلك من خلال تطبيق شاي البابونج على منطقة الجروح، كما يُستعمل شاي البابونج في الحدّ من ظهور ندبات حبوب الشباب والبثور، والتخلّص من البقع الدّاكنة التي تصيب البشرة؛ لأنّ البابونج يتضمّن في تركيبته المواد المضادة للأكسدة، ويُستعمل أيضًا مسكّنًا للالتهابات التي تصيب الجلد. كما أنّه يُستعمل في علاج الحروق التي تصيب البشرة نتيجة تعرضها لأوقات طويلة لأشعة الشمس، ويُستخدَم البابونج حول العينين لمكافحة الالتهابات والعدوى التي تصيب المنطقة.[٤][٥] وقد يساعد البابونج في تقليل تهيجات الجلد الخفيفة؛ فهو يُستخدم في علاج الحساسية الجلدية من خلال تحضير شاي البابونج وإحضار قطعة من القطن ومن ثم غمرها بشاي البابونج وتطبيقها على مكان المنطقة المصابة بالحساسية والطفح الجلدي، كما قد أشارت الدراسات إلى أنّ التطبيق الموضعي للبابونج على الجلد قد يساهم في علاج حالات الأكزيما بفاعليةٍ متوسطة، وقد أظهر البابونج تفوّقًا خفيفًا في الفاعلية عند مقارنته بجرعة منخفضة من الهيدروكورتيزون 0.5 في المئة.[٦]


فوائد البابونج للشعر

يُستخدَم البابونج في تقوية الشعر وتعزيز نموه من خلال غسل الشعر باستعمال شاي البابونج، أو من خلال إضافة شاي البابونج إلى حناء الشعر وتطبيق خليط الحنة على الشعر وترك الخليط مدة من الوقت، فوفقًا لورقة نشرت في المجلة الدولية لعلوم الصيدلة والعلوم الحيوية، فإنّ المكوّنات المضادة للالتهابات الموجودة في البابونج تساعد في التخفيف من تهيج فروة الرأس، وتقوية خيوط الشعر، والقضاء على قشرة الرأس، وإعطاء النضارة للشعر.[٧]


أضرار البابونج

إنّ شرب شاي البابونج آمن عند معظم الناس، وقد كانت هناك بعض التقارير عن الحساسية تجاه البابونج، والتي من المرجح أن تحدث في الشخاص الذين يعانون من حساسية من النباتات من العائلة النباتية نفسها؛ مثل: الرجويد، والأقحوان. كما أنّ المستحضرات التي تحتوي على البابونج قد تسبب تهيج العينين في حال وصولها إليها، ويجب الانتباه إلى أنّ مأمونية شاي البابونج لم تُثبت عند الأطفال والنساء الحوامل، أو المرضعات والأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أو الكلى، ومع ذلك، لم تثبت أيّ تقارير تشير إلى حدوث آثار سلبية في الحياة أو سُمّية للبابونج.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب John Staughton (BASc, BFA) (23-9-2019), "15 Powerful Chamomile Tea Health Benefits"، www.organicfacts.net, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  2. Zawn Villines (15-11-2017), "What are the benefits of chamomile tea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  3. Ensiyeh Jenabi ,Samira Ebrahimzadeh (3-2010), "Chamomile tea for relief of primary dysmenorrhea", Iranian Journal of Obstetrics, Gynecology and Infertility, Issue 13, Folder 1, Page 39-42. Edited.
  4. ^ أ ب Christine Ruggeri, CHHC (10-6-2019), "Chamomile Benefits: Antioxidant, Anti-Inflammatory and Anti-Cancer"، draxe.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  5. Julie Freeman, MA, RDN, LDN, RYT (26-8-2019), "Chamomile Tea: Benefits, Recipes, And Safety Concerns"، stylecraze, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  6. Richard N. Fogoros, MD (12-9-2019), "The Health Benefits of Chamomile"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  7. S. AGGARWAL*, S. AGARWAL AND S. JALHAN (1-2013), "ESSENTIAL OILS AS NOVEL HUMAN SKIN PENETRATION ENHANCER FOR TRANSDERMAL DRUG DELIVERY: A REVIEW ", International Journal of Pharma and Bio Sciences , Issue 4, Folder 1, Page 857 - 868. Edited.
  8. Brianna Elliott, RD (18-8-2017), "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health"، healthline, Retrieved 19-10-2019. Edited.