هل فعلًا تحمي النظارات الشمسية من أشعة الشمس

هل فعلًا تحمي النظارات الشمسية من أشعة الشمس

النظارات الشمسية

يرتدي الكثير النظارات الشمسية لتسهيل الرؤية خلال النهار عند سطوع أشعة الشمس، ولحماية العين من أشعة الشمس، إذ إنّ هذه الأشعة والأشعة فوق البنفسجية خاصة ضارة بالعين والجلد إذا تعرّض لها الإنسان بشكل مستمر ومباشر، لكن يجب اختيار نظارات شمسية طبية قادرة على حماية العين من الأشعة الضارة، ويجب العلم بأنَّه ليست النظارات الشمسية كلها قادرة على حماية العين وهناك شروط معينة لاختيارها.[١]


هل فعلًا تحمي النظارات الشمسية من أشعة الشمس؟

تحمي النظارات الشمسية العين من أشعة الشمس بشكل عام والأشعة فوق البنفسجية بشكل خاص، التي تُعدّ الأشعة الأكثر ضررًا، ذلك في حال اختيار هذه النظارات بشكل صحيح؛ إذ يجب أن تملك عامل حماية 100% من الأشعة فوق البنفسجية، ويُفضّل اختيارها ذات عدسات كبيرة الحجم لحماية مساحة أكبر، وذات حجم مناسب للوجه وبشكل ملفوف لمنع تسرب الأشعة للعين. ويجدر ذكر أنّ لون العدسة ليست له علاقة بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية، فقد تبدو فاتحة اللون وتحمي بشكل كامل، وقد تبدو داكنة اللون ولا تحمي أبدًا، كما أنّه يجب ارتداء هذه النظارات في الأيام المشمسة والأيام الغائمة أيضًا؛ لأنّ العين معرّضة للأشعة الضارة حتى في الجو الغائم؛ لذا فإنّ نوع النظارات وطريقة اختيارها فعلًا ما يحددان هل هذه النظارات تحمي من الأشعة فوق البنفسجية أو لا. وتجدر الإشارة إلى عدم قدرة كل النظارات على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية بعامل حماية 100%؛ لذا في حال الشك يُراجَع طبيب العيون أو اختصاصي البصريات للتأكُّد؛ إذ إنّ لديهم أدوات خاصة يقيسون من خلالها مستوى الحماية.[٢]


تأثير أشعة الشمس في العين

التعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس -خاصة الأشعة فوق البنفسجية- ضار بالجسم كلّه وليس بالعينين فقط، إذ يؤدي التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر إلى حدوث مشكلات العين المختلفة التي قد تبدو خطيرة مع تقدم العمر، خاصة مع الاستمرار في التعرض لأشعة الشمس دون وسائل وقاية، فقد تسبب هذه الأشعة إعتام عدسة العين -المياه البيضاء-، وظهور ظفرة العين (Pterygium)، وأيضًا قد تزيد أشعة الشمس من خطر الإصابة بسرطان العين، وربما تبدو أشعة الشمس من مسببات العمى -خاصة مع تقدم العمر-.[٣]

ليست أشعة الشمس المباشرة هي الضارة فقط، وإنما التعرض لانعكاس أشعة الشمس ضار أيضًا؛ كالتعرض لانعكاس أشعة الشمس على الثلج أو الجليد الذي قد يسبب ما يُعرَف بالعمى الثلجي، وهو من الاضطرابات المؤلمة، ولا يشعر الشخص به إلّا بعد تلف العين، وقد يُسبِّب تورُّم العينين، وغباش الرؤية، وتدميع العينين.[٤] لذا تجب حماية العينين بارتداء النظارات الشمسية المناسبة وارتداء قبعات الرأس التي تخفّف أيضًا من أشعة الشمس، وهذا الأمر يشمل الصغار والكبار، حيث ضرر أشعة الشمس في عمر الطفولة له أثر كبير.[٣]


الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس

على الرغم من الأضرار التي تسببها أشعة الشمس المباشرة، لكنّ أشعة الشمس لها فوائد عدة؛ لأنّها مصدر لفيتامين الدال الضروري للعمليات الحيوية للجسم ومنع مرض هشاشة العظام، ويجب تعريض الجلد لأشعة الشمس لمساعدة في إنتاج هذا الفيتامين بأوقات معينة، ويُعدّ منتصف اليوم الوقت الأفضل للتعرُّض لأشعة الشمس بهدف الحصول على فيتامين دال، إذ تصبح الشمس في أعلى نقطة لها، ويُصنِّع الجسم فيتامين دال بهذا الوقت بفاعلية أكبر، الأمر الذي يعني التعرُّض لأسعة الشمس لوقت أقل، ويُنصَح بارتداء قميص دون أكمام وسراويل قصيرة لمدة 10 إلى ثلاثين دقيقة ثلاث مرات أسبوعيًا للأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، بينما يحتاج الأشخاص ذوو البشرة الداكنة والأشخاص الذين يقطنون بعيدًا عن خط الاستواء مدة أطول.

ومن الضروري ارتداء القبعات الحامية من أشعة الشمس والنظارات الشمسية خلال هذه المدة، إذ إنّ تعرُّض الرأس لأشعة الشمس ليس ضروريًا للحصول على فيتامين دال، كما أنَّ له آثارًا جانبية كما تبيّن سابقًا.[٥]


ما نسبة الحماية المناسبة للنظارة الشمسية؟

عند شراء النظارات الشمسية يجب التأكد من الإرشادات المرفقة لهذه النظارات، والتحقق من نسبة الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، إذ على الأقل يجب أن تحمي ما نسبة 99% إلى 100% من الأشعة فوق البنفسجية أ والأشعة فوق البنفسجية ب، ومن الأفضل أن تحمي بنسبة 75% من الأشعة المرئية، كما يجب أن تتمتاز بخصائص مضادة للانعكاس. ولا يهم ثمن هذه النظارات؛ فقد تُباع بسعر مقبول وتحمي من الأشعة فوق البنفسجية، وقد تبدو باهضة الثمن دون فائدة.[٦]


المراجع

  1. "How to Choose the Best Sunglasses: Six Things to Consider", www.aao.org,30-4-2015، Retrieved 27-4-2020. Edited.
  2. Gary Heiting, OD (4-2019), "UV and sunglasses: How to protect your eyes"، www.allaboutvision.com, Retrieved 28-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب David Turbert (28-10-2014), "Sun and UV Light"، www.aao.org, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  4. "Snow Blindness", aao,24-2-2014، Retrieved 7-5-2020. Edited.
  5. Ryan Raman (28-4-2018), "How to Safely Get Vitamin D From Sunlight"، healthline, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  6. Kimberly Holland (26-6-2019), "How to Know If Your Sunglasses Will Protect Your Eyes from Sun Damage"، healthline, Retrieved 7-5-2020. Edited.