هل مغص الشهر الثامن دليل على قرب موعد الولادة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠٢٠
هل مغص الشهر الثامن دليل على قرب موعد الولادة؟

الشهر الثامن

يعدّ الشهر الثامن من الحمل الثلث الأخير من أثلاث الحمل، فخلال هذه الفترة يزداد حجم الجنين، ويبدء بتغيير وضعيته في الرحم استعدادًا للولادة. كما يرافق هذا الشهر تغيّراتٍ جسدية عدة في جسم الحامل، كآلام الظهر، وملاحظة بقع دموية، وتزايدًا في حجم الثدي، والإفرازات المهبلية، وإحساس الحامل بالتعب والإرهاق، بالإضافة إلى آلام ومغص في البطن، فهل مغص الشهر الثامن دليلٌ على قرب موعد الولادة؟ وكيف لي أنّ أخفف من المغص في الشهر الثامن؟ جميع هذه الأسئلة سنجيبكِ عنها في مقالنا.[١]


هل مغص الشهر الثامن دليل على قرب موعد الولادة؟

تشعر بعض النساء بمغصٍ في البطن، وألمٍ يرافقه، وبينما أنّه لا يشير دائمًا على قرب موعد الولادة، فهو قد يكون إشارةً إلى أنّ أمرًا غير طبيعي يحدث للحمل، لذلك إن شعرت الحامل بمغص البطن خلال الثلث الثالث من الحمل، فلا بدّ لها من مراجعة الطبيب لتلقّي التشخيص المناسب[٢]، ومن الأمور المُحتمل أن يكون المغص في الثلث الثالث من الحمل سبب لها ما يلي[٣]:

  • انفصال المشيمة (Placental abruption): يحدث انفصال المشيمة بصورة شائعة في الثلث الثالث من الحمل، لكنه قد يحدث في الثلث الثاني أيضًا، وتسبب انفصال المشيمة عن الجدار الداخلي للرحم وقبل ولادة الطفل بإحساس المرأة بألم شديد في منطقة البطن، كما يرافقه آلامٌ في الظهر، ونزيفٌ مهبلي، وبالتالي تكون الحامل بحاجة لمراجعة الطبيب على الفور.
  • ما قبل تسمم الحمل (Preeclampsia): تبدء أعراض ما قبل تسمم الحمل بالحدوث فيالنصف الثاني من الحمل عادةً في الثلث الثالث، إذ يحدث ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، ونسبة البروتين في البول، وقد يُصاحِبه أيضًا ألمٌ في البطن، وصداعٌ شديد لا يزول حتى مع تناول المسكّنات، وتورّم ملحوظٌ في الوجه واليدين.
  • تقلّصات الولادة: يتوالى حدوث تقّلصات الولادة على فتراتٍ منتظمة، وتستمرّ بين 30-70 ثانية، ثم تبدء بالاقتراب من بعضها بعضًا، وتصبح أقوى تدريجيًا، ولا تزول عندما تقوم الحامل بتغيير وضعيتها، بالإضافة إلى علاماتٍ أخرى يمكن ملاحظتها كالضغط في منطقة الحوض، وتغيّر في الإفرازات المهبلية لتكون شبيهةً بالماء.


كيف أميز تقلصات براكستون هكس؟

تحدث تقلّصات براكستون هيكس (Braxton-Hicks contractions) قبل الولادة، ويُطلق عليها أحيانًا اسم التقلّصات الكاذبة، وتخطئ النساء في تمييزها عن تقلّصات الولادة الحقيقة، ويمكن إيجاز هذه الاختلافات كالتالي[٤]:

  • استمرارية التقلّصات: تستمر تقلّصات الولادة بين 30-70 ثانية، وخلال فتراتٍ منتظمة، بينما لا تتبّع تقلّصات براكستون هيكس نمطًا معينًا للحدوث.
  • تكرار التقلّصات: يزداد عدد تكرار تقلّصات الولادة تدريجيًا مع اقتراب بدء المخاض، بينما لا يزداد عدد تكرر تقلّصات براكستون هيكس.
  • شدة التقلّصات: تكون تقلّصات الولادة أكثر ألمًا وازعاجًا من تقلّصات براكستون هيكس، التي قد لا تسبب الألم في بعض الأحيان.
  • مكان الإحساس بالتقلصات: يرافق تقلّصات الولادة ألمًا في جميع أنحاء البطن، وأسفل الظهر، وقد ينتشر الألم أيضًا إلى الساقين، بينما يكون ألم تقلّصات براكستون هيكس في الجزء الأمامي للبطن فقط.
  • تأثير تغيير الوضعية على التقلّصات: لا تتأثر تقلّصات الولادة بتغيير الحامل لوضعيتها، بينما يمكن لتغيير وضعية الحامل أن يُوقِف تقلّصات براكستون هيكس.


كيف أخفف من المغص في الشهر الثامن؟

يوجد العديد من الأمور البسيطة التي تساعد في تخفيف المغص في الشهر الثامن، وهذه الأمور هي:[٢]

  • اللجوء للراحة خلال اليوم لفترةٍ من الوقت، وتقليل الحركة.
  • تغيير وضعية الجسم التي تسبب التقلّصات.
  • الاستحمام بماءٍ دافئ ليلاً قبل النوم.
  • ارتداء الحزام الداعم للبطن المطاطي، الذي يمكن أن يخفف من ألم التقلّصات.
  • الإكثار من شرب الماء، والذي يمكن ان يخفف التقلّصات المرتبطة بالأمساك او الانتفاخ.[٣]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يوجد عدد من الأعراض التي تشير إلى وجود أمر يحتاج مراجعة الطبيب للاطمئنان على الحمل وسلامته، ومن هذه الأعراض ما يلي ذكره:[١]

  • تقلّصات وآلام شديدة في البطن لا يمكن تحمّلها.
  • الشعور بالغثيان ورغبةٍ في التقيؤ.
  • النزيف المهبلي.
  • دوار شديد.
  • الإحساس بألمٍ وحرقة أثناء التبوّل.
  • تزايد سريع في الوزن، أو تزايد أقلّ من الطبيعي في الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Third Trimester", www.webmd.com, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  2. ^ أ ب "When to Be Concerned by Pregnancy Cramps", www.healthline.com, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  3. ^ أ ب "Cramping During Pregnancy: Normal or Something More?", www.whattoexpect.com, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  4. "How to tell if contractions are real", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-10-28. Edited.