هل هرمون الحليب يمنع الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
هل هرمون الحليب يمنع الحمل

يعتبر هرمون الحليب من الهرمونات الطبيعية المسؤولة عن حدوث الحمل والإنجاب للسيدات، وتقوم الغدة النخامية بإفرازه بكميات مناسبة حتى تتوازن نسبته في الدم، ومن الطبيعي أن يتواجد هذا الهرمون في الدم بنسب متغيرة لدى المرأة، ولكن تزداد هذه النسبة بشكل كبير عند حدوث الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية. ويعتبر هرمون الحليب من الهرمونات الضرورية والهامة التي لابد من وجودها في جسم المرأة، إلا أن ارتفاع معدله قد يؤدي إلى حدوث نتائج عكسية خطيرة.

ومن المؤكد أن ارتفاع نسبة هرمون الحليب يؤدي إلى حدوث الكثير من المخاطر الصحية التي تؤثر على قدرة المرأة على الحمل والإنجاب، كما أنه يتسبب في حدوث الكثير من الاضطرابات الهرمونية التي تؤدي إلى إيقاف الدورة الشهرية، وحدوث خلل في هرمونات الحمل والولادة، مما يؤثر على إخصاب المرأة، ويمنع الحمل لديها.

ومن أهم الوظائف التي يقوم بها هرمون الحليب هي إفراز الحليب استعدادًا لولادة الجنين، وفي بعض الأحيان يظهر هذا الهرمون رغم عدم وجود حمل، وترتفع نسبته كلما زادت نسبة الضغط النفسي، والتوتر والقلق، والأمراض النفسية والعصبية بمختلف أنواعها، كما قد يتواجد أيضًا بسبب وجود خلل في الغدة النخامية المسؤولة عن إفراز هذا الهرمون، أو حدوث تكيس المبايض، وغالبًا ما يكون الخلل الموجود في الغدة النخامية هو ورم حميد يمكن علاجه باستخدام الأدوية والعقاقير المختلفة تحت إشراف الطبيب، كما يمكن علاج ارتفاع هرمون الحمل عن طريق استئصال جزء من الغدة النخامية.

ومن العجيب أن هرمون الحليب قد يصيب النساء والرجال أيضًا، ويؤدي إلى حدوث الكثير من الأضرار لكل منهما، فيؤثر بالسلب على الرجال، ويقلل من قدرتهم ورغبتهم الجنسية، كما أنه يقلل من إنتاجهم للحيوانات المنوية ويزيد من حجم الثديين لديهم.

أما بالنسبة للنساء فلا يختلف الأمر كثيرًا، حيث يؤدي إلى منع الحمل، وتأخر الإنجاب، وإفراز الحليب بشكلٍ كبير، مع حدوث ضعف في الرغبة الجنسية لدى المرأة، وخلل وعدم انتظام في الدورة الشهرية، إلى جانب شعور المرأة بوجود حكة في الثديين والكثير من الأعراض الأخرى التي تؤثر على المرأة وتمنع حدوث الحمل لديها، لذلك لا بد أن تتجه المرأة إلى الطبيب المختص لبدء العلاج فورًا عند ظهور أعراض المرض عليها.

 

أسباب ارتفاع هرمون الحليب:


يمكن تلخيص أسباب ارتفاع هرمون الحليب في النقاط التالية:

  • القلق والتوتر والاكتئاب والأمراض النفسية.
  • وجود ورم حميد في الغدة النخامية.
  • تناول الأدوية والعقاقير لعلاج الأمراض المختلفة مثل ضغط الدم والصداع والأرق والكثير من الأمراض الأخرى.
  • حدوث تكيس في المبيض.

 

أعراض ارتفاع هرمون الحليب


  • الشعور بالغثيان والصداع المستمر.
  • انخفاض مستوى الرغبة الجنسية.
  • تقلب المزاج بشكل جذري من وقت لآخر.
  • حدوث عقم مؤقت وتأخر في الدورة الشهرية.
  • خروج إفرازات من الثدي وتدفق الحليب.