افرازات الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١ يوليو ٢٠١٨
افرازات الثدي

الإفرازات الطبيعية التي يجب أن يفرزها الثدي هي الحليب اللازم في الرضاعة الطبيعية،

والذي يبدأ ظهوره منذ بدايات الحمل ويزداد مع الولادة، وهو الغذاء الاول للطفل،

ولكن حديثنا هنا سيكون عن الإفرازات الأخرى التي تخرج من الثدي ،

ما هي أنواعها وما هي أسبابها وكيف يمكن علاجها.

أبرز الأسباب لإفرازات الثدي.


  • ورم حميد قنوي، وهذا الورم يصيب القنوات المسؤولة عن نقل الحليب من الغدد المسؤولة عن إنتاجها إلى خارج الثدي، وهذا الروم يصيب ثدي واحد في الأغلب ويرتكز خلف الحلمة ويتسبب في إفراز الدم وبعض المواد من الحلمة، ويمكن إستئصاله بسهولة وعلى الأغلب لا يعاود هذا الورم للظهور بعد إستئصاله، ولكن في حال تم تجاهله يمكن أن يتطور ليصبح ورم خبيث.
  • التوسع في الانابيب والقنوات اللبنية، وهو عبارة عن تغيُّر يحدث مع التقدم في العمر وينتج عنه إفرازات باللون الاخضر أو البني، أو تميل إلى الصفرة وبشكل متماسك قليلًا يشبه بقوامه الجبنة.

وكما ذكرنا فإنه يكثر عند السيدات كلما تقدمن في العمر حيث تقصر الأنابيب الناقلة للحليب وتتوسع، وهذا التغير لا يسبب القلق لأنه تغير حميد وطبيعي عند بلوغ سن اليأس.

  • وجود خراج في الحلمة، وهو تجمع من الصديد في الحلمة ويسبب الألم، وفي الأغلب يكون السبب وراؤه هي عدوى جرثومية، ويميل الجلد لونه إلى الإحمرار كما أن السيدة تشعر بإنتفاخ الصدر ويلازمها الشعور بالحرارة والألم، ويكون العلاج في الأغلب عن طريق المضادات الحيوية.

وعنداما تستمر الأعراض حتى مع إستخدام المضادات الحيوية يجب زيادرة الوحدات الخاصة بالفحص الدوري للثدي.

هذه الأسباب هي الأكثر شيوعًا بين السيدات، ولكن هناك بعض الأسباب التي تكون قليلة ونادرة الحدوث ولكنها تحدث  ولا يمكن إنكارها ومنها ما يلي.

  • إستخدام حبوب لمنع الحمل، فهي تؤثر على كل الهرمونات في جسم المرأة، وتسبب الألم والوخز في الثدي ويرافق هذا إفرازات مختلفة من الثدي.
  • التفاوت والإضطراب في هرمونات الجسم، خاصة عند مرحلة البلوغ.
  • بعد فطام الطقل عن الرضاعة الطبيعبة قد يستمر إفراز اللبن وبعض المواد من الثدي.
  • بعض الأدوية التي توصف لعلاج الإكتئاب أو المهدئات، إذ تعمل هذه الأدوية على رفع نسبة هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب.
  • علامات مبكرة قد تدل إلى الإصابة بسرطان الثدي في الايام القادمة، وتكون الإصابة على الأغلب في قنوات الحليب ولم يتم إكتشافها بعد وسيظهر عند التصوير الماموجرامي.

ما هي الإفرازات التي تستوجب زيارة سريعة للطبيب؟


  • عمر المريضة يمكن أن يحكم على خطورة الوضع، ففي حال تجاوز عمر السيدة عن 50 عام يجب مراجعة الطبيب.
  • في حال كانت هذه الإفرازات من ثدي الرجل.
  • إختلاط الإفرازات بالدم.
  • خروج الإفرازات من ثدي واحد وليس من كلا الثديين، وهذا يعني وجود إصابة في أحدهما.