هل يخفف نبات اليوكا من ألم التهاب المفاصل؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
هل يخفف نبات اليوكا من ألم التهاب المفاصل؟

التهاب المفاصل

يُعدّ التهاب المفاصل من الأمراض الشائعة خصوصاً لدى كبار السن، ومن أهم أعراضه؛ ألم المفاصل وتورّمها، وتزداد هذه الأعراض مع التقدم بالسن مما يُجبر المصابين على تناول الكثير من المسكنات للتقليل من حدّتها، إلّا أنّ تناول مستخلصات طبيعية مسكنة أفضل وأقل ضررًا على الجسم، ومن المسكّنات الطبيعية التي تُخفف من آلام التهاب المفاصل نبتة اليوكا.


ما هو نبات اليوكا؟

اليوكا من نباتات الزينة المعروفة ذات أوراق مدببّة، يوجد لها العديد من الأنواع، غالباً ما تؤكل بثمارها وزهورها و بذورها، كما تُستخدم للعديد من المشكلات الصحية منها التهاب المفاصل؛ إذ تُقلل من الآلام المصاحبة له.[١]


فوائد نبتة اليوكا

تستخدم اليوكا في الطب البديل علاجًا لارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليستيرول، كما تُخفّف من صداع الشقيقة، وتهيّج الجلد المصاحب للإكزيما، بالإضافة لتخفيفها أعراض مرض السكري وآلام التهاب المفاصل، كما تُعالِج بعض التهابات المعدة والأمعاء والتهابات الجلد ومشكلات الكبد والمرارة، وذلك لاحتوائها على المواد التي تقوم بتعزيز الدورة الدموية وتحسين الهضم والتقليل من الالتهابات والأوجاع.

وبسبب وجود الفوليك أسيد وفيتامين C المفيدان للبشرة؛ فإنّ نبتة اليوكا تدخل في العديد من مستحضرات العناية بالبشرة، وبما أنّها تحتوي على مركب السابونين (Saponin)، فإنه يدخل في تركيب الشامبو كما يُعالِج القشرة والصلع.[٢][١]


هل يخفف نبات اليوكا من ألم التهاب المفاصل؟

يُستخدَم نبات اليوكا من قِبل سكّان المكسيك؛ إذ يُستعمَل نوع محدّد من نبات اليوكا هو (Yucca Schidigera) يحتوي هذا النبات على مادة الستيرويد التي تخفّف من الالتهاب وبالتالي من الآلام المصاحبة له، كما يحتوي على مركبات متعددة الفينول مثل ريسفيراترول (Resveratrol) الذي يُقلل من أكسيد النيتريك (أهم عامل في حدوث الالتهاب)، كما تعمل هذه المركبات كمضادات أكسدة فتُحارب الجذور الحُرّة (جزيئات نشطة تعمل على تدمير خلايا الجسم)، وبالتالي تقلل من حدّة الالتهاب.

مما يجدر ذكره وجود علاقة بين التهابات الأمعاء الناتج عن النمو الزائد للبكتيريا النافعة ووجود الطفيليات والتهاب المفاصل، ولا يوجد تفسير علمي لهذه العلاقة حاليًا لكن من المحتمل أن هذه الكائنات الدقيقة تُفرز مواد سامة تمنع تكوين الغضروف طبيعيًا، وبما أنّ اليوكا غنيّة بمادة السابونين، وهي مادة تشبه الصابون تعمل على التقليل من البكتيريا النافعة والقضاء على الطفيليات في الأمعاء، وبالتالي تقلل من حدوث التهاب المفاصل.[٣]


الآثار الجانبية لنبات اليوكا

يُعَدّ هذا النبات آمن إذا استُهلكَ طبيعيًا كباقي الطعام، وبالمُقابِل فإنّه من غير المعروف إن كان استخدام اليوكا لفترات طويلة آمناً أم لا، ومن بين الآثار الجانبية التي من الممكن أن يُسببها؛ الغثيان، واضطرابات في المعدة، والاستفراغ، ومذاق مُر دائم في الفم، وبالرغم من استخدامه لبعض المشكلات الجلدية؛ فإنّه من الممكن أن يسبب الحساسية وتهيُّج الجلد.

ومن الجدير ذكره عدم وجود دراسات كافية تُوضح نسبة أمان النبتة لاستخدامها من قِبَل الأطفال والحوامل والمُرضعات، لذا لا يُنصَح باستخدامهم لها.[٢]


أشكال وجرعات متاحة من نبات اليوكا

يتوفَّر الصابون والشامبو وكريمات الجلد التي تحتوي على نبات اليوكا للاستخدام الموضعي، ولأخذه كمكمل غذائي يتوفر على شكل مسحوق أو سائل، فإذا قرّرتَ أخذه مكملًا غذائيًا، استشِر طبيبكَ بالجرعة المناسبة لوضعك الصحيّ.[١]

لا يُنصح بتحضير مستخلص اليوكا في المنزل، إذ تكون المواد الفعّالة فيه بنسب عالية، قد تؤثر سلبًا على جسمكَ، لذلك من الأفضل استخدام مستخلصات اليوكا المتوفرة في السوق، كما يوجد بعض أنواع اليوكا السامة وغير الصالحة للاستخدام البشري، ومنها؛ (Yucca aloifolia) و(Yucca treculeana)، بالإضافة إلى (Yucca gloriosa).[٢]


التداخلات الدوائية لنبات اليوكا

ليس معروفًا إذا كان هناك أيّ تداخلات دوائية لنبات اليوكا، ولكن بسبب تأثيره على الصفائح الدموية، فإنّه من الممكن أن يزيد من فاعلية مضادات تخثر الدم كدواء كلوبيدوجريل (Clopidogrel)، لذلك يجب على أيّ مريض إخبار طبيبه قبل تناول هذه النبتة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ana Gotter (11-01-2019), "The Health Benefits of Yucca"، healthline, Retrieved 13-07-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Cathy Wong (7-09-2019), "Health Benefits of Yucca"، verywellhealth, Retrieved 13-07-2020. Edited.
  3. "Anti-inflammatory and anti-arthritic effects of yucca schidigera: A review", ncbi,29-05-2006، Retrieved 20-07-2020. Edited.