آثار إبرة الكزاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٩

إبرة الكزاز

إبرة الكزاز أو لقاح التيتانوس هو لقاح ضروري يستخدم في الوقاية من الإصابة بمرض التيتانوس، وبفضل هذه الإبرة قلّت نسبة الإصابة بهذا المرض كثيرًا في معظم دول العالم. وتأتي أهمية إبرة الكزاز من خطورة المرض العالية؛ فهو عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا كلوستريديوم تيتاني التي توجد في التربة وبراز الحيوانات والغبار، وعند دخولها الجسم تفرز سُمًّا قويًّا يُسمّى تيتانو سبازمين يهاجم جهاز الأعصاب؛ فيسبب تشنجات عضلية شديدة مؤلمة خاصةً بعضلات الفك والرقبة. وقد تعيق هذه التشنجات قدرة المريض على التنفس بشكل طبيعي مما قد يهدد حياة المريض. ولا يوجد علاج للقضاء على مرض التيتانوس عند الإصابة به، بل يصف الطبيب الأدوية للتحكم بأعراض سُمّ التيتانوس ومضاعفاته حتى ينتهي تأثيره من الجسم.[١]


أثار إبرة الكزاز

اللقاح مثله كمثل أيّ دواء يصاحبه ظهور بعض الأعراض الجانبية، التي تظهر طفيفة وتختفي سريعًا عادةً، كما قد تصاحبه بعض الأعراض الخطيرة لكنها نادرة الحدوث، وبشكل عام لا يعاني الشخص من أيّ مشاكل خطيرة بعد حصوله على اللقاح. ومن أهم هذه الأعراض الشعور بألم مكان الحقن، واحمرار مكان الحقن وتورمه، وارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وصداع، وتعب. وفي بعض الحالات ارتفاع الحرارة شديد يتخطى 38.8 درجة مئوية، والتورم والاحمرار حادّان، وقد يصاب المريض بنزيف مكان حقن الإبرة. كما قد يعاني المريض من إغماء بعد حقن إبرة الكزاز؛ لذا يُفضّل الجلوس أو الاستلقاء بعد الحقن لتجنب ذلك، كما قد يصاب المريض في حالات نادرة بألم شديد يسبب عجزه عن تحريك ذراعه بعد الحقن. وفي حالات نادرة جدًا لا تتخطى حالة واحدة من كلّ مليون حالة يعاني المريض من رد فعل تحسسي عنيف تجاه الإبرة خلال عدة دقائق أو ساعات من حقن الإبرة.[٢]


مواعيد إبرة الكزاز

يجب أن يحصل كل إنسان على إبرة الكزاز خلال مراحل حياته المختلفة؛ فهو لقاح ضروري للأشخاص عامة من الأعمار كافة، ويؤخذ وفق ما يلي:[٣]

  • الرضع والأطفال حتى عمر السادسة، يحصل الأطفال جميعهم على لقاح التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي في صورة جزء أساسي من اللقاحات الإجبارية عند بلوغ عمر الشهرين ثم أربعة أشهر ثم ستة أشهر ثم بين الشهرَين 15-18 وجرعة أخيرة بين سنَّي الرابعة والسادسة.
  • الأطفال الأكبر من السابعة، والأشخاص حتى عمر الثامنة عشر، يجب أن يحصلوا على جرعة منشطة من اللقاح بين عمرَي الحادية عشر والثانية عشر.
  • البالغون الأكبر من الثامنة عشر، يحتاج البالغون إلى الحصول على جرعة منشطة كلّ عشر سنوات، أو قبل مرور العشر سنوات في حالة التعرض لجرح عميق أو حرق مُلوّث.
  • النساء الحوامل، تحتاج المرأة الحامل إلى الحصول على جرعة منشطة من اللقاح خلال الثلث الأخير من الحمل.

لكن يوجد بعض الأشخاص التي لا يحصلون على اللقاح؛ مثل:

  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية خطيرة تجاه أحد مكونات اللقاح.
  • الأشخاص الذين عانوا من ردّ فعل خطير على الحصول على لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي سابقًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من تشنجات أو أمراض عصبية يجب أن يخبروا الطبيب بذلك قبل الحصول على اللقاح، وكذلك الأشخاص التي يعانون من ألم وتورم شديد من حقن اللقاح، وكذلك الأشخاص المصابون بمتلازمة غيلان باريه.
  • يُفضّل تأجيل اللقاح إذا كان الشخص مريضًا حتى يتعافى.


أعراض التيتانوس

تظهر أعراض مرض التيتانوس بعد التقاط العدوى بـ 7-10 أيام تقريبًا، لكن قد تأتي بعد أربعة أيام فقط وحتى ثلاثة أسابيع، وفي بعض الحالات قد يستغرق ظهور الأعراض عدة أشهر. وكلما قلت مدة حضانة البكتيريا زادت حدة الأعراض، وأهم هذه الأعراض هو تيبس العضلات وتشنّجها،وهما يبدآن بضعلات الفك ثم ينتشران التشنجات إلى الرقبة والحلق، مما يسبب صعوبة البلع. وقد تصاب عضلات الوجه والبطن والساقين بالتشنجات أيضًا، وقد يعاني المريض من أعراض أخرى؛ مثل: البراز المدمم، والإسهال، وارتفاع حرارة الجسم، وصداع، وحساسية تجاه اللمس، واحتقان الحلق، وتعرق، وزيادة سرعة ضربات القلب.[٤]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2019-2-22), "Tetanus"، mayoclinic, Retrieved 2019-8-31. Edited.
  2. "Td (Tetanus, Diphtheria) VIS", cdc,2017-4-11، Retrieved 2019-8-31. Edited.
  3. "Tetanus (Lockjaw)", vaccines, Retrieved 2019-8-31.
  4. Christian Nordqvist (2017-12-13), "Everything you need to know about tetanus"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-8-31. Edited.