آثار ازالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر

هو إجراء طبي ينطوي على استخدام حزمٍ مركّزة من الضوء (الليزر) للتخلّص من الشعر الزائد، وخلال هذا الإجراء يشعّ الليزر ضوءًا تمتصه صبغة الميلانين في الشعر، وتُحوّل طاقة الضوء إلى حرارةٍ تدمّر بصيلات الشعر داخل الجلد للتخلص من الشعر بتأخير نمو الشعر أو منع نموّه مرة أخرى.

يؤخر الليزر من نمو الشّعر لمدةٍ طويلة من الزمن، لكنه في العادة يمنع نمو الشعر بشكل دائم، وتحتاج إزالة الشعر بالليزر إلى عدة جلساتٍ للحصول على نتائج فعّالة، كما هناك حاجة إلى العلاج التصحيحي مع العلاج بالليزر، وتُعدّ إزالة الشعر بالليزر فعّالة لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة والشعر الداكن.[١]


آثار إزالة الشعر بالليزر

تظهر بعض الآثار الجانبية بعد إزالة الشعر بالليزر، لكنّ معظم هذه الآثار الجانبية بسيطة ومؤقتة، وتجب رؤية طبيب الجلد عند ظهور بعض الآثار الجانبية التي تستمر مدة طويلة بعد إزالة الشعر بالليزر، وتتضمن أكثر الآثار الجانبية الشائعة لإزالة الشعر بالليزر ما يلي:[٢]

احمرار الجلد وتهيجه

يدمّر الليزر بصيلات الشعر المُستهدَف، وتحدث ردّة فعل من الجسم على هذا الإجراء، وغالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يُعرّضون لإزالة الشعر بالليزر من احمرار الجلد والتهيج في منطقة إزالة الشعر، ويصبح الجلد حساسًا تجاه اللمس ومتورمًا. والأعراض السابقة مؤقتة، ويظهر الجلد مكان العلاج بالليزر؛ مثل: الجلد بعد التعرض لإزالة الشعر بالشمع، فيستخدم بعض أطباء الجلد التخدير الموضعي للتقليل من رد فعل الجلد على إزالة الشعر بالليزر، وقد يهدأ تهيج الجلد واحمراره بعد عدة ساعات من التعرض لإزالة الشعر بالليزر، كما يساعد استخدام الثلج أو الاستحمام بالماء بارد في التقليل من الاحمرار والتورم.

تقشر الجلد

يصاب بعض الأشخاص بتقشّر الجلد في المنطقة التي عُرّضت لإزالة الشعر بالليزر، لكنّ هذه المشكلة بسيطة وغير مقلقة، وفي بعض الأحيان يسبب تقشّر الجلد التشققات، لذا تجب العناية بالمناطق التي عُرِّضت لإزالة الشعر بالليزر من خلال استخدام مرطب للبشرة لتلافي الإصابة بتشققات الجلد.

تغير لون الجلد

يُلاحظ بعض الأشخاص تغيّر بسيط في لون الجلد في المنطقة التي عُرِّضت لإزالة الشعر بالليزر، إذ تصبح هذه المنطقة أغمق أو أفتح مع تقدم جلسات إزالة الشعر بالليزر. والأشخاص ذوو البشرة الفاتحة يلاحظون زيادة قتامة صبغة الجلد، أمّا الأشخاص ذوو البشرة الداكنة تصبح بشرتهم أفتح، وتختفي هذه التغيرات مع تقدم الوقت ويعود الجلد إلى طبيعته.

إصابة العين

ينطوي إجراء إزالة الشعر بالليزر على استخدام ليزر قوي، مما يعني أنه قد يسبب الإصابة الخطيرة للعين، خاصة عند إجراء إزالة الشعر بالليزر للوجه. إذ يجب أن يرتدي الشخص الذي يُعرَّض لإزالة الشعر بالليزر، وفنّي الليزر النظارات الواقية على العينين؛ لتلافي إصابة العين خلال إجراء إزالة الشعر بالليزر.

عدوى الجلد

يزيد تدمير بصيلات الشعر الناجم عن إزالة الشعر بالليزر من خطر الإصابة بـالتهاب الجلد، لذا يجب التعامل مع المنطقة التي عُرِّضت لإزالة الشعر بالليزر بطريقة التعامل مع الجروح نفسها خلال مرحلة شفائها، ويجب إبلاغ طبيب أمراض الجلد عند ظهور أيّة أعراضٍ للعدوى على الجلد.

ويجب عدم استخدام المضادات الحيوية التي يُحصَل عليها دون وصفةٍ طبية على مناطق واسعة من الجلد عند ظهور أعراض التهاب الجلد.

الحروق والفقاقيع

تسبب إزالة الشعر بالليزر غير الصّحيحة الإصابة بالحروق والفقاقيع في الجلد، لكن عندما يكون الفني الذي يزيل الشعر بالليزر ماهرًا تصبح إمكانية الإصابة بالحروق والفقاقيع نادرة. ويُستخدم ليزر ذو حرارة مرتفعة في إزالة الشعر، لذا يستخدم فني الليزر أداة تبريد على الجلد قبل البدء بإزالة الشعر بالليزر، مما يمنع الليزر من التسبب في الإصابة بحروق الجلد.

الندوب

لا تُعدّ الندوب من الآثار الجانبية الشائعة لإزالة الشعر بالليزر، لكن إذا أخطأ فني الليزر في عمله تحدث الندوب، لكنّ هذه المشكلة نادرة الحدوث عندما يكون فني الليزر ماهرًا، وتحدث الندوب أيضًا لدى الأشخاص الذين لا يعتنون بالجلد مكان إزالة الشعر بالليزر بعد إجراء إزالة الشعر بالليزر. إذ يجب علاج الجلد الذي عُرِّض لـحروق الشمس بعد إجراء إزالة الشعر بالليزر؛ لتفادي حدوث المزيد من الضرر، وهذا يعني الحفاظ على رطوبة الجلد، وحمايته من أشعة الشمس، والتأكد دائمًا من عدم وجود أعراض عدوى والتهاب الجلد.


أجزاء الجسم المعرضة لإزالة الشعر بالليزر

تشمل مناطق الجسم المعرضة لإزالة الشعر بالليزر ما يلي:[٣]

  • الظهر.
  • الكتفان.
  • الذراعان.
  • الصدر.
  • منطقة البكيني.
  • الساقان.
  • الرقبة.
  • الشفة العليا.
  • الذقن.


هل إزالة الشعر بالليزر تسبب السرطان؟

يعتبر أن إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان واحدة من الخرافات المغلوطة، فوفقًا لمنظمة العناية بالبشرة[٤]، يلجأ عدد من الأطباء لعلاج بعض أنواع السرطانات بالليزر، كما تستخدم أشعة الليزر في علاج حروق الشمس، والتجاعيد، أو اضطرابات الجلد الأخرى.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (16-3-2018), "Laser hair removal"، mayoclinic, Retrieved 8-7-2019.
  2. Jon Johnson, "What are the side effects of laser hair removal?"، medicalnewstoday, Retrieved 8-7-2019.
  3. Lucie Wisco, "Laser Hair Removal: Reduce Unwanted Hair"، healthline, Retrieved 8-7-2019.
  4. "What Are the Side Effects of Laser Hair Removal?", healthline, Retrieved 03-06-2020. Edited.