آثار بنج الاسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
آثار بنج الاسنان

بنج الأسنان

يُعدّ بنج الأسنان أحد أنواع البنج الموضعيّ، ويُعرَف البنج الموضعيّ بأنّه استخدام أنواع معينة من الأدوية في تخدير منطقة محددة في الجسم، والتخدير الموضعيّ أكثر أمانًا من التخدير العام، إذ لا ينتج منه فقدان الشخص لوعيه، ويتسبب التخدير الموضعيّ في إيقاف إرسال الأعصاب إلى الإشارات في المنطقة التي خُدِّرَت، والذي ينتج منه توقف الإحساس بالألم، ويستمرّ ذلك عدة ساعات حتى تنتهي فاعلية المادة المخدرة، وتتعدد الحالات التي يُستخدَم البنج الموضعيّ فيها. ومنها ما يأتي:[١]

  • علاج الأسنان.
  • عمليات الجراحة.
  • ألم المفاصل الشديد.
  • الحالات المؤلمة بشكل عام.


آثار بنج الأسنان

يُعدّ البنج الموضعي آمنًا بشكل عام ولا يتسبب في حدوث مشاكل خطيرة في المجمل، لكن قد يرافق إعطاء البنج الموضعي الشعور بعدم الراحة عند إعطاء الحقنة التي تحتوي على البنج، والإحساس بالتخدر الخفيف عند اختفاء تأثير الدواء، بالإضافة إلى احتمالية تشكّل بعض الكدمات، أو حدوث النزيف، أو الألم في الموضع الذي حُقِن البنج فيه، وتظهر بعض الأعراض الجانبية التي تتضمن ما يأتي:[١]

  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الدوخة.
  • حدوث وخز في العضلات.
  • استمرار الشعور بالتنميل أو الضعف أو الوخز.


مضاعفات بنج الأسنان

يتسبب البنج الموضعي للأسنان في حدوث بعض المضاعفات لدى الأطفال، التي تتضمن ما يأتي:[٢]

  • ردّ الفعل التحسسيّ، على الرغم من ندرة حدوث ردود فعل تحسسية تجاه أدوية التخدير الموضعية القابلة للحقن، إلّا أنّه تظهر لدى بعض الأشخاص ردود فعل على مادة بيسلفيت الصوديوم الحافظة، التي توجد في الأدوية التي تحتوي على الأدرينالين، وتظهر الحساسية في شكل التهاب في الجلد أو وذمة وعائية أو حمّى.
  • التنميل، هو استمرار أعراض التخدير لمدة تتجاوز المدة المتوقعة، الذي يكون ناتجًا من تعرّض العصب للأذى أثناء حقن الإبرة، واللسان والشفاه أكثر المناطق التي تُعرّض للأذى، الذي يستمر لمدة ثمانية أسابيع، ويزول من دون الحاجة إلى أيّ علاج.
  • التسمم الناتج من التخدير، يُعدّ حدوث رد فعل سام على البنج الموضعيّ أمرًا نادر الحدوث لدى البالغين، بينما يُعدّ أمرًا أكثر شيوعًا لدى الأطفال بسبب أوزانهم المنخفضة، وغالبًا ما تحدث هذه التفاعلات خلال خمس إلى عشر دقائق بعد الحقن.

وتنتج الجرعة الزائدة في الدم بسبب الحقن المتكرر أو الحقن داخل الأوعية الدموية، الذي ينتج منه حدوث انخفاض في الجهاز العصبيّ المركزيّ، وتتضمن الأعراض الأولية: الارتباك، والدوخة، والقلق، وتتبعها أعراض أخرى؛ مثل: الطنين، أو النعاس، أو الوخز.


موانع استخدام بنج الأسنان

في الواقع لا توجد أية موانع لإعطاء البنج الموضعيّ لحالات علاج الأسنان، لكن لا تعطى الجرعة كاملة في بعض الحالات، ومن ضمن هذه الحالات ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى استخدام مخدر يخلو من مادة الأدرينالين مع المحافظة على باقي المواد الموجودة في المخدر، كما يُستبدَل البنج الكامل بالبنج الموضعي في حالات الحساسية الشديدة تجاه المحلول الذي يتكون البنج الموضعيّ منه.[٣]


التخلص من تأثير بنج الأسنان

يحتاج علاج الأسنان بما في ذلك الحشوات أو التيجان إلى تخدير موضعي، الذي يتسبب في الشعور بتنميل الشّفتين والخدود واللسان، الذي يجعل من الصعب على الشخص الضحك أو التحدث أو حتى الشرب، ويستمر هذا التخدر ساعتين أو أكثر بعد عملية التخدير. ويُستخدم فينتولامين ميسيلات في استعادة الإحساس الطبيعي في الشفاه واللسان والخدين بشكل أسرع بعد الانتهاء من علاج الأسنان. بينما لا ينصح باستخدام فينتولامين ميسيلات في حالات عمليات الأسنان التي ينتج منها ألم في الأنسجة الطرية، أو الأعصاب، أو العظم؛ إذ يساهم التخدير الموضعي في التخفيف من الألم.[٤] ويتسبب التخدير الموضعيّ في الشعور بالتخدر عدة ساعات، والصبر هو المفتاح الوحيد للتخلص من التخدر، لكن تجرى بعض العلاجات المنزلية للتعامل معه. وفي ما يأتي ذكر لبعض هذه العلاجات:[٥]

  • تدليك الجلد المحيط بالفم، وتمسيد الأصابع في شكل دوائر صغيرة حول الفك واللثة.
  • أخذ قيلولة من الأمور التي تُنفّذ؛ إذ يُبدّد الإحساس بالتخدر، ويجب الانتباه إلى ضرورة الاتصال بالطبيب في حالة استمرار تأثير التخدير لمدة تزيد على ست ساعات إلى ثماني ساعات.
  • ممارسة بعض النشاطات البدنية؛ مثل: المشي، أو ركوب الدراجة إذ يساعد ذلك في تحريك الدورة الدموية، مما يساعد في حمل المادة المخدرة بعيدًا ويحطّم الجسم المخدر.


طريقة استخدام بنج الأسنان

يحقن طبيب الأسنان المنطقة المراد تخديرها بالبنج الموضعيّ مباشرةً، حيث البنج الموضعيّ يعطّل عمل الأعصاب بشكل مؤقت في جزء معين داخل الفم، الذي يساعد الطبيب في تنفيذ العديد من الإجراءات من دون شعور المريض بذلك، وغالبًا ما يوضع مخدر موضعي قبل الحقن باستخدام الإبرة، ومن النادر شعور المريض بأيِّ ألم في هذه الحالة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Local anaesthesia", www.nhs.uk,23-7-2018، Retrieved 30-7-2019. Edited.
  2. Steven Schwartz, "Local Anesthesia in Pediatric Dentistry"، www.dentalcare.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. Trupti Shirole (26-9-2014), "Contraindications and Complications of Dental Anesthesia"، www.medindia.net, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  4. Thomas J. Salinas (12-7-2017), "OraVerse: Reversing dental numbness"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  5. J.S. Copper (27-7-2017), "How to Get Rid of Numb Mouth After a Dentist"، www.healthfully.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  6. "HOW DENTAL ANESTHESIA WORKS", www.immediadent.com,21-5-2018، Retrieved 30-7-2019. Edited.