اصفرار الوجه والدوخة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٠ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
اصفرار الوجه والدوخة

الدوخة واصفرار الوجه

الدوخة هي الشعور بالدوار وعدم التوازن، حيث عدم التوازن يؤثر في الأعضاء الحسية، خاصةً العينان والأذنان، وفي بعض الأحيان تؤدي الدوخة إلى اصفرار الوجه نتيجة انخفاض ضغط الدم، والإغماء، ولا تُعدّ الدوخة مرضًا أو مؤشرًا إلى مرض خطير بل هي أحد أعراض الإصابة بالمرض، ولا تستدعي القلق، لكن تحتاج إلى مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وراءها، خاصة في حال تكررت مدة طويلة وليست عابرة. [١]


أسباب الدوخة واصفرار الوجه

الدوخة واصفرار الوجه لهما العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الاتزان، وعدم القدرة على التحرك بشكل منضبط، واصفرار الوجه، وفي بعض الأحيان تكون هذه الأعراض مؤقتة، وغالبًا تكون أعراضًا للإصابة بمرض، أو ناتجة من التعب، والإرهاق بشكل كبير، ومن الأسباب المؤدية إلى هذه الأعراض:[٢]

  • انخفاض نسبة السكر في الدم، الذي يحتاجه الإنسان للحصول على الطاقة، فعندما ينخفض مستوى السكر في الدم يبدأ الوجه بالاصفرار، ويشعر المصاب بالدوار، والتعرق بشكل كبير، وزيادة في معدل نبضات القلب، والإغماء في بعض الأوقات.
  • انخفاض ضغط الدم، والضغط قوة الدم التي تضغط على جدران الأوعية الدموية المنتشرة في الجسم، فعندما ينخفض ضغط الدم يصاب الجسم بعدم الاتزان، مُحدثًا بذلك اختلالًا في توازن الجسم، والشعور بالدوخة.
  • فقر الدم، حيث خلايا الدم الحمراء تحمل الأكسجين إلى جميع الأعضاء الموجودة في الجسم وأنسجته، وفي حال الإصابة بفقر الدم لا تؤدي هذه الخلايا وظيفتها بشكل صحيح مؤدية بذلك إلى نقص الأكسجين، الذي يسبب الدوخة، واصفرار الوجه، والتعب.
  • الصداع النصفي، الذي تؤدي الإصابة به مدة طويلة وبشكل حاد إلى الدوخة، واصفرار الوجه.
  • الأدوية، فتناول بعض أنواع الأدوية يمكن أن يسبب الدوخة، والتعب.
  • نبض غير طبيعي في القلب، وفي حال كانت نبضات القلب غير نظامية، أو بطيئة جدًا، أو سريعة جدًا يؤدي ذلك إلى الدوخة، والدوار.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • الوقوف طويلًا في مكان واحد، مما يسبب تجمع الدم في الساقين، بالتالي الشعور بالدوخة.
  • الوقوف فجأة، وذلك بسبب الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم.
  • الجفاف الناتج عن فقدان السوائل، أو عدم شرب ما يكفي من السوائل.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
  • الصيام، إذ يؤدي تخطي وجبة غذائية خلال النهار إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.


علاج الدوخة واصفرار الوجه

يعتمد علاج الدوخة واصفرار الوجه على المسبب الرئيس، وهناك العديد من الطرق العلاجية المتبعة في التخفيف من الدوخة واصفرار الوجه، ومنها:[٣]

  • تناول العناصر التي تحتوي الكربوهيدرات، لتخفيف انخفاض نسبة السكر في الدم في حال كان المسبب انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • شرب كوب من عصير الفاكهة، أو تناول قطعة من الحلوى، لرفع مستويات السكر في الدم.
  • في حال كان سبب الدوخة انخفاض ضغط الدم، ينصح بإضافة المزيد من الملح إلى النظام الغذائي.
  • شرب المزيد من الماء لزيادة حجم الدم.
  • تجنب محفزات الصداع النصفي؛ كالكحول، والكافيين، إضافة إلى تناول أدوية الصداع النصفي.
  • تناول كميات مناسبة من الماء لتبقي الجسم في حالة رطبة.
  • الاستلقاء في مكان بارد وهادئ للراحة.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، والأضواء الساطعة، التي تؤثر في الدماغ.
  • تناول نظام غذائي صحيح يوفر للجسم احتياجاته كافة.


المراجع

  1. Amber Erickson Gabbey (12-4-2016), "What Causes Dizziness?"، healthline, Retrieved 5-2-2019.
  2. " Dizziness", seattlechildrens, Retrieved 13-2-2019.
  3. Zawn Villines (31-7-2018), "What causes dizziness and vomiting"، medicalnewstoday, Retrieved 13-2-2019.