اصفرار الوجه عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٣١ مارس ٢٠٢١
اصفرار الوجه عند الحامل


هل يوجد للحمل تأثير على صحة البشرة والوجه؟

تحدث التغيرات الهرمونية ‏للكثير من النساء أثناء وبعد الحمل فيسبب هذا التغير زيادة في هرمون الأندروجين (Androgen) الذي يسبب زيادة إنتاج الزهم أو المادة الدهنية في الوجه مما سيجعل الوجه يميل إلى كونه زيتي، وهذه الزيادة في هرمون الأندروجين تساهم أيضًا في ظهور حب الشباب، ‏‏غالباً ما يُمنع عن الحامل أن تأخذ أي أدوية مضادة لحب الشباب إلا في حالات نادرة أن تفاقمت المشكلة يمكن اللجوء إلى الطبيب. ‏70% من النساء الحوامل يعانون من مشكلة المناطق الداكنة عند العينين خلال الحمل وهذه المشكلة تحصل بسبب حالة تدعى الكلف (Melasma)، عادة ما تظهر هذه التصبغات ‏على الجبين والخدين. ‏للحد من حدوث التصبغات يجب على الحامل تجنب الظهور في الشمس، ويمكن استعمال واقي شمس عالي الحماية أثناء التوجه خارجًا. ‏أحيانًا قد تختفي هذه المناطق السوداء عند رجوع مستويات الهرمونات في الجسم إلى معدلها الطبيعي. يجب أن ننوه أن ‏هذه الأعراض لا تشكل أي خطورة على الحامل وتعتبر طبيعية. [١]


ما الأسباب المحتملة لاصفرار وجه الحامل؟

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور وجه الحامل مصفرًا، وتتضمن هذه الأسباب ما يأتي:

  • الركود الصفراوي (Cholestasis) هو أحد المشاكل التي تواجهها الحامل والتي تسبب اصفرار الوجه أثناء الحمل، ويتسبب بحالة شديدة من الحكة خاصة في اليدين والقدمين. عادة ما يحصل الركود الصفراوي في المرحلة الثانية أو الثالثة من الحمل نتيجة تَوَقَّفُ الكبد ‏عن إفراز العصارة الصفراوية وهي المادة المسؤولة عن هضم الدهون ومعالجتها، وقد لا تكون هذه الحالة خطيرة على صحة الأم ولكن يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة على الجنين، وفي ما يأتي أهم الأعراض الأخرى التي ستعاني منها الحامل:[٢]
    • الشعور بِالحَكَّةِ الشديدة في اليدين والقدمين. يجب التنويه أن الحكة قد تكون العرض الوحيد للركود الصفراوي، وخاصةً أنّها تحدث عدة مرات أثناء الليل.
    • ‏‏‏ملاحظة تغيّر في لون البول مما يجعله يميل إلى اللون الغامق.
    • ‏ تغير لون البراز إلى اللون الفاتح.
  • ‏ اليرقان (Jaundice): يحصل اليرقان نتيجة حدوث خلل في الكبد، مما يسبب ظهور أعراض سريرية غالبًا ما تظهر على شكل اصفرار في لون العيون، وتحول لون الجلد واللسان إلى اللون الأصفر الذي يميل إلى البرتقالي، والتقيؤ، وآلام في البطن، ويحدث إما بسبب الحمل نفسه أو بسبب حالة مرضية أخرى مثل؛ الكبد الدهني للحوامل، أو الركود الصفراوي، أو التقيؤ الحملي، أو تسمم الحمل المصاحب لمتلازمة هيلب (HELLP Syndrome) (هو نوع من أنواع تسمم الحمل التي تشمل انحلال الدم (تكسّر خلايا الدم))، وارتفاع إنزيمات الكبد، وانخفاض عدد الصفائح الدموية. رغم ندرة حدوث اليرقان أثناء الحمل لكنه يمكن أن يسبب خَطِرا على حياة الأم الحامل والجنين.[٣][٢]


  متى يجب مراجعة الطبيب؟

الحمل فترة حساسة جدًا على المرأة، فيجب مراجعة الطبيب باستمرار وانتظام، ففي حالة الركود الصفراوي إذا واجهت المرأة الحامل أي من الأعراض التي ذكرناها سابقًا ‏كالحكة الشديدة أو ظهور اللون الأصفر على الجلد والعينين يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة، إذ سيقوم بدوره في تقييم صحة الحامل والجنين معًا.[٢]


كيف يمكن حل مشكلة اصفرار الوجه عند الحامل؟

‏ذكرنا سابقا أنّ حالة ‏الركود الصفراوي قد لا تشكل خطرًا على الأم الحامل، ولكنها تعرض حياة الجنين إلى الخطر، ويكمن الحل هنا في تخفيف حكة الحامل وتقليل الخطر الذي يسببه الركود الصفراوي على الجنين:[٤]

  • تقليل الحكة: ‏يمكن للطبيب أن يساعد في وصف بعض أنواع العلاجات المناسبة للحمل لتقليل مستويات العصارة الصفراوية في دم الحامل، كما قد ينصح الطبيب بوضع اليدين والقدمين في ماء بارد للتخفيف نت أعراض الحَكَّةُ فمن المهم دائما استشارة الطبيب ووضعه في صورة حالة الحامل.
  • مراقبة صحة الطفل: ذكرنا سابقًا أن الركود الصفراوي يشكل خطر حقيقي على حياة الجنين، من هنا سيقوم الطبيب بمراقبة صحة الطفل عن كثب. وقد تشمل هذه المراقبة اختبارات عديدة منها اختبار عدم الإجهاد (Nonstress testing) الذي سيعطي الطبيب معلومات كاملة عن معدل نبضات قلب الجنين والأم ‏في حال النشاط ‏والراحة. ‏من الاختبارات الأخرى ما يسمى بالملف البايوفيزيائي للجنين (Fetal Biophysical Profile) الذي سيظهر معلومات عامة عن صحة الطفل ضمن نطاق حركته، ونمو عضلاته، والتنفس وأخيرًا عن كمية السائل الأمنيوسي المحيطة به. ‏قد يلجأ الطبيب إلى حل آخر وهو تحريض الولادة المبكرة (Early Induction Of Labor) فقد يقترح الطبيب هذا الحل نظرا لوجود خطر ولادة جنين ميت.

أمّا في ما يتعلق بحالة اليرقان سيساهم التقليل من إِدْخالِ البروتينات إلى النظام الغذائي في علاج اليرقان أثناء الحمل. كما قد ينصح الطبيب بعدم إجهاد الجسم، وتَجَنَّبُ الأدوية الضارة بالكبد والإكثار من شرب الماء لغاية ترطيب الجسم، وسيبقى الطبيب على علم بقيم ضغط الدم، ومستوى الأكسجين ومخرجات البول. [٥]


المراجع

  1. Dr. Daniel Glass (2/7/2019), "How pregnancy affects your skin", netdoctor, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Yvette Brazier (18/1/2018), "What is cholestasis of pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  3. Dr Colin Tidy, (29/5/2015), "Jaundice in Pregnancy", patient, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  4. By Mayo Clinic Staff (17/2/2021), "Cholestasis of pregnancy", mayoclinic, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  5. Dr. Sabiha Anjum (13/3/2018), "A Guide to Jaundice During Pregnancy", parenting, Retrieved 23/3/2021. Edited.