أدوية تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٣١ يوليو ٢٠١٨
أدوية تكيس المبايض

تكيس المبايض

تعاني الكثير من النساء مشاكل في الهرمونات وانتظامها، ويكون هذا سببًا في مشاكل انتظام الدورة الشهرية كل شهر، وأيضًا في ظهور مشاكل أخرى، مثل: ظهور الشعر الزائد أو الإصابة بالسمنة أو الشعور بآلام في منطقة الحوض، وتلعب هذه الاضطرابات الهرمونية دورًا في حدوث متلازمة تكيس المبايض، التي تسبب مشاكل في الإنجاب لعدم اكتمال البويضة، وبالتالي تعيق قدرة الحيوانات المنوية على تلقيح البويضة، ولا يوجد سبب محدد ومعروف لمشكلة تكيس المبايض، وقد تلعب الوراثة العامل النفسي للمرأة دورًا في تكيسات المبايض.

تكيس المبيض هو اضطراب هرموني شائع الحدوث بين الإناث خلال سنوات القدرة على الإنجاب، وتعاني الإناث المصابة بهذا المرض من خلال في الدورة بسبب زيادة مستويات هرمون الأندروجين الذكوري، وقد تتشكل عدة أكياس مليئة بالسائل في المبايض.[١]


علاج تكيس المبايض

يوجد العديد من الأدوية، لعلاج الأعراض المختلفة لهذه الحالة، ويختلف الدواء حسب العرض.[٢]

  • اضطراب مواعيد الدورات: تستخدم حبوب منع الحمل للتعامل مع هذه المشكلة أو يمكن استخدام حبوب البروجسترون، وهذا من شأنه أيضًا تقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • مشاكل الخصوبة: يتعافى غالبية النساء من مشاكل الخصوبة بعد كورسات من العلاج، ويمكن إعطائهن حقن أو علاج التلقيح الصناعي، وقد يتسبب هذا العلاج بالحمل بأكثر من طفل واحد، ويستخدم هنا دواء يسمى كلوميفين.

في حال عدم نجاح كلوميفين، فقد ينصح الطبيب بدواء آخر يسمى ميتفورمين، وهو دواء يستخدم لعلاج مرضى السكري، ويخفف من الكوليسترول في الدم ومن فرص الإصابة بمشاكل القلب.


الوقاية من تكيس المبايض

يبدأ علاج هذه الحالة بتغيرات في الحياة اليومية، مثل فقدان الوزن الزائد والحمية الغذائية المناسبة والتمارين الرياضية.

فقدان 5 إلى 10% من وزن الجسم يساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتحسين أعراض التكيس، كما أن فقدان الوزن الزائد يحسن مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل الأنسولين ومخاطر مشاكل القلب وخطر الإصابة بالسكري.[٣][٤]

تساعد أي حمية تؤدي لخسارة الوزن في الوقاية من التكيس، ولكن بعض الحميات مفعولها أفضل من حميات أخرى؛ إذ وجدت دراسة قارنت بين مجموعة من الحميات المختلفة، أن الحميات قليلة الكربوهيدرات تساهم في خسارة الوزن وتقليل مستويات الأنسولين. يحصل الجسم في الحميات ذات المؤشر الغلايسيمي القليل(قليلة الكربوهيدرات)، على الكربوهيدرات من الفواكه والخضار والحبوب الكاملة، مما يساعد على تنظيم الدورة وتقليل الوزن.[٥]

وجدت بعض الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة ثلاثة أيام أسبوعيًا على الأقل، تساعد في خسارة الوزن لمرضى تكيس المبايض، وعند دمج التمارين الرياضية مع الغذاء الصحي المتوازن، فإن هذا يعتبر السبيل الأفضل للوقاية من الإصابة بالتكيس.[٦]

أعراض تكيس المبايض

تبدأ أعراض هذه الحالة بالظهور بعد الدورة الأولى التي تمر بها الأنثى في فترة البلوغ، ولكنها تتأخر في بعض الأحيان لعدة أسباب مثل الزيادة الكبيرة في الوزن. يوجد تباين كبير في أعراض هذه الحالة بين أنثى وأخرى، وتشخص الحالة إذا عانت الأنثى من اثنين من هذه الأعراض على الأقل:[١]

  • عدم انتظام الدورة: يعتبر العرض الأكثر شيوعًا، إذ لا تنتظم مواعيد أو حدة الدورة، فعلى سبيل المثال قد تحدث 9 دورات في السنة فقط، ولكنها تكون دورات شديدة.
  • فرط الأندروجين: تعاني الإناث المصابة بهذا المرض من مستويات عالية من هذا الهرمون، لذلك تبدأ بعض العلامات الغريبة على الظهور مثل شعر الجسم أو اللحية أو حب الشباب الكثيف أو حتى الصلع.
  • وجود أكياس في المبايض: إذ تكون المبايض كبيرة الحجم ومنتفخة، ولا تعمل بشكل سليم.

أسباب تكيس المبايض

كما سبق الذكر أنه لا يعرف سبب محدد لهذه الحالة، ولكن توجد عدة عوامل تلعب دور في حدوثها مثل:[١]

  • فرط الأنسولين: تنتج البنكرياس هرمون يتيح للخلايا استخدام السكر، وهو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، وعندما تتطور عند هذه الخلايا مناعة ضد الأنسولين، فإن مستويات السكر في الدم ترتفع، ويزيد إنتاج الأنسولين في الجسم، وهذا بدوره يزيد إفراز الأندروجين في الجسم.
  • التهاب منخفض الدرجة: يصف هذا المصطلح إنتاج خلايا الدم البيضاء لمواد بهدف محارب العدوى، وتبين أن هذا النوع من الالتهاب يحفز المبايض على إفراز الأندروجينات.
  • العامل الوراثي: ترتبط بعض الجينات بمرض تكيس المبايض، ومن الممكن أن تنتقل وراثيًا.
  • فرط الأندروجين: قد تفرز المبايض كميات كبيرة من الأندروجين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  2. "Polycystic ovary syndrome", www.nhs.uk, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  3. "Polycystic Ovary Syndrome", www.acog.org, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  4. "Polycystic ovary syndrome: a complex condition with psychological, reproductive and metabolic manifestations that impacts on health across the lifespan", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  5. "Dietary composition in the treatment of polycystic ovary syndrome: a systematic review to inform evidence-based guidelines ", academic.oup.com, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  6. "Exercise therapy in polycystic ovary syndrome: a systematic review", academic.oup.com/, Retrieved 31-7-2018. Edited.