أسباب اصفرار العين للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٩ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
أسباب اصفرار العين للكبار

اصفرار العين

يشير تغيُّر لون بياض العينين إلى الإصابة باضطرابات مرضيّة، ويحدث اصفرار العينين بسبب الإصابة باليرقان، وينتج هذا الاضطراب من تكسُّر الهيموغلوبين، وهو أحد أجزاء كريات الدم مسؤول عن نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، إذ يؤدي تكسُّر الهيموغلوبين إلى إنتاج مادة البيليروبين التي يُسبِّب تراكمها الإصابة باليرقان، ففي الوضع الطبيعي تنتقل هذه المادة من الكبد إلى القناة الصفراوية ومنها إلى الأمعاء، ثم يتخلّص الجسم منها عبر البراز، أمّا تراكمها فيؤدي إلى اصفرار لون الجلد وبياض العينين، وينتج هذا من الإصابة باضطرابات الكبد أو المرارة أو البنكرياس، بالإضافة إلى الاضطرابات المرضية المؤثرة في الدم.[١]


أسباب اصفرار العين

اصفرار العين للكبار

تتعدّد أسباب اصفرار العين لدى البالغين، وتُقسّم الأسباب الإصابة بـأمراض الكبد، أو وجود إصابة فيه، أو الاضطرابات النّاتجة من تكسّر خلايا الدم الحمراء الذي تنتج منه زيادة في مستوى البليروبين في الجسم؛ مما يؤدي إلى الاصفرار، بالإضافة إلى المُسبِّبات الصادرة عن وجود انسداد في نظام القنوات الصفراوية، فيؤدي ذلك إلى احتباس البليروبين في الكبد. أمّا أسبابه بالتفصيل فتتضمّن ما يأتي:[٢]

  • تشكّل الحصى في القنوات الصفراوية أو تضيُّقها.
  • الإصابة بـالملاريا.
  • الإصابة بسرطان البنكرياس.
  • التهاب الكبد الوبائي.
  • تشمّع الكبد.
  • الإصابة بمرض التفوّل، الذي يُشار إليه أيضًا باسم فقر الدمِ الناجم عن عوز سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين.
  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض المناعية الذاتية.
  • الحمل.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • الإصابة بـمتلازمة جيلبرت.
  • الإصابة بسرطان الكبد.
  • الإصابة بالتهاب الأوعية الصفراويّة.
  • تشوّهات خلقية.
  • الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية.
  • الإصابة بأحد أنواع التهاب الكبد، وغالبًا ما يبدو فيروسيًّا أو التهاب الكبد الكحولي.
  • الإصابة بمتلازمة كريغلر- نجار، تُعدّ هذه المتلازمة إحدى المتلازمات النادرة، والتي تتمثّل في اضطراب جيني يؤدي إلى عدم القدرة على تحويل البليروبين وتصفيته خارج الجسم.[٣]
  • الإصابة بـفقر الدم الانحلالي، وهو نوع من فقر الدم التي تتدمّر فيها خلايا الدم الحمراء بمعدل أسرع من قدرة الجسم على إنتاجها، ويبدو وراثيًا أو مُكتسبًا.[٤]
  • الإصابة بالثلاسيميا، هي من أمراض الدم الوراثية، إذ يصنع الجسم عند الإصابة بها هيموغلوبينًا غير طبيعي الشكل أو كميات غير كافية منه، مما يسبب تكسير عدد كبير من خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بفقر الدم.[٥]

اصفرار العين لحديثي الولادة

لا يُعدّ اليرقان عند حديثي الولادة أمرًا ضارًا، ويختفي دون علاج عندما ينضج الكبد. وتشمل أسباب اليرقان ما يأتي[٦]:

  • يرقان الخُدّج: إذ يبدو الأطفال الخُدّج معرّضين لخطر أكبر للإصابة باليرقان؛ بسبب عدم نضج الكبد بصورة كاملة، وتظهر في عمر الرّضيع بين يومين و4 أيام.
  • الرّضاعة الطّبيعية: تسبّب الرّضاعة الطّبيعية حدوث اليرقان عند عدم تزويد الرّضيع بما يكفي من حليب الثّدي للتخلّص من البيليروبين، وغالبًا ما يحلّ هذا النوع من اليرقان عند الرّضاعة الطّبيعية من حليب الأم.
  • حليب الأم: إذ تؤدي المواد الموجودة في حليب الأم في بعض الأحيان إلى احتفاظ الأمعاء بالبيليروبين بدلًا من إفرازه في البراز، ويختفي هذا اليرقان من تلقاء نفسه عادةً خلال 12 أسبوعًا من العمر.
  • النّزيف: إذ يسبّب النّزيف الدّاخلي اليرقان، ويتعرّض الأطفال الخدّج بصورة كبيرة لخطر الإصابة بالنّزيف.
  • اليرقان النّاجم عن عدم توافق الدّم: يحدث ذلك عند عدم توافق فصائل دم الأم والجنين، إذ قد يهاجم جسم الأم خلايا الدّم الحمراء للجنين أثناء وجوده في الرّحم، فتكسّر الأجسام المضادّة للأم خلايا الدّم الحمراء للرّضيع قبل الولادة، ويحدث هذا النّوع من اليرقان منذ اليوم الأول.


أعراض اصفرار العين

يرافق اصفرار العين ظهور مجموعة من الأعراض الشّائعة، والتي قد تُصاحِب اصفرار الجسم أيضًا، ومن أهمّها ما يأتي:[٧]

  • اصفرار لون الجلد وبياض العينين، والذي يبدأ من الرأس، ثم ينتشر إلى بقية الجسم.
  • الشعور بالحكة.
  • الإحساس بألم في البطن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو الإصابة بالحمى.
  • بول ذو لون داكن.
  • شحوب لون البراز.
  • الشعور بالضعف العام والتعب.
  • التقيؤ.
  • فقدان الوزن.


مضاعفات اصفرار العين

تعتمد مضاعفات الاصفرار على الحالة الصّحية للمريض نفسه، بالإضافة إلى نوع الاصفرار وحدتها، ومن المضاعفات الشائعة ما يأتي[٨]:

  • النزيف.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بالعدوى.
  • انتفاخ الساقين.
  • انتفاخ البطن.
  • فشل الكبد.
  • الإصابة بـالإمساك أو الإسهال.


تشخيص اصفرار العين

يبحث الأطباء في التاريخ المرضي للفرد بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الجسدية لتشخيص الاصفرار، كما يفحص المعدة للتحقق من وجود أيّ أورام، والتحقق من ملمس الكبد للبحث عن تشمع الكبد أو السرطان فيه، وتجرى عدة فحوصات للتأكد من وظائف الكبد، بالإضافة إلى الفحوصات التي يتحقق بها الطبيب من مستويات البيليروبين في الدم ومن تركيب الدم لتشخيص سبب الإصابة. ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٧]

  • فحوصات البيليروبين، إذ إنّ وجود تركيز عالٍ من البيليروبين غير المرتبط داخل الدم مقارنة بالبيليروبين المرتبط قد يدل على حالة اليرقان الانحلالي.
  • تحليل الدم الكامل، هو فحص يقيس مستويات كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء، والصفائح الدموية.
  • فحوصات التهاب الكبد الوبائي من نوع (أ) و(ب) و(ج)، إذ تساعد في الكشف عن مجموعة من أنواع العدوى التي تصيب الكبد.

كما يلجأ الطبيب إلى تصوير الكبد في حال الشك في وجود انسداد، ومن الاختبارات التصويرية التصوير الطبقي، والتصوير بالرنين المغناطيسي، إلى جانب التصوير بالموجات فوق الصّوتية، كما تؤخذ خزعة من الكبد للتحقق من وجود التهاب فيه، أو سرطان، أو تشمعه، أو إذا كان الكبد دهنيًا، وتؤخذ الخزعة عن طريق إدخال إبرة إلى الكبد لأخذ عينة من نسيجه، ثم ترسل هذه العينة إلى المختبر لفحصها تحت المجهر.[٧]


علاج اصفرار العين

يستهدف العلاج المرض المسبب بدلًا من الاصفرار بذاته؛ لذلك يعتمد على نوع المرض، ومن العلاجات المتبعة ما يأتي:[٨]

  • علاج الاصفرار الناجم عن فقر الدم عن طريق زيادة مستويات الحديد في دم المريض؛ إمّا عن طريق الطعام أو تناول المكملات الغذائية.
  • علاج الاصفرار الناجم عن التهاب الكبد باستخدام أدوية المضادات الفيروسية أو الستيرويدات.
  • علاج الأطباء الاصفرار الناتج من الانسداد عن طريق التدخل الجراحي لإزالة الانسداد ثم العلاج بالأدوية.
  • علاج الاصفرار الناتج من استخدام دواء معين بمراجعة الطبيب لوصف دواء بديل.

كما يُجرى علاج اصفرار العين للأطفال بتعريضهم لضوء خاص بعد إزالة ملابسهم في المستشفى مع التّركيز على زيادة الرّضاعة الطّبيعية لخفض مستوى البيليروبين في الدّم، وفي حالة الارتفاع الشّديد في مستوى البيليروبين ينقل الطبيب الدّم قبل أن يسبّب ذلك تلفًا في الدّماغ، مع العلم أنّ وضع الطفل في ضوء الشّمس لا يعدّ وسيلةً آمنةً للعلاج.[٩]


علاج اصفرار العين طبيعيًا

تساعد بعض التغييرات في أسلوب الحياة تحفيز الأعضاء المتضررة والمتسببة في الإصابة باليرقان واصفرار العين على أداء مهماتها، بالتالي التّخفيف من اصفرار العين، ومنها:[١٠]

  • المحافظة على رطوبة الجسم.
  • تناول كميات كافية من الألياف.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون، ويُعثَر عليها في البقوليات والأسماك والمكسرات.
  • الابتعاد عن الطعام المُصنّع أو المُعلّب.
  • تجنّب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المُشبعة وغير المُشبعة.
  • الابتعاد عن الكربوهيدرات المكرّرة التي توجد في الحلويات السكرية والمنتجات المخبوزة.
  • عدم شرب الكحول.
  • تجنب التدخين أو استهلاك منتجات التبغ.
  • تجنب استخدام المخدرات، أو العقاقير التي تحتاج إلى وصفات طبية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

يُستعان بالعلاجات الطبيعية الآتية على حلّ مشاكل الكبد:[١٠]

  • جذور عرق السوس.
  • الريسفيراترول، إذ يُعثر عليه في العنب والتوت.
  • النارينجين، إذ يوجد في الطماطم والجريب فروت.
  • القهوة.
  • فيتامين هـ.


المراجع

  1. Rachel Nall (5-11-2019), "Why Are My Eyes Yellow?"، healthline, Retrieved 17-11-2019.
  2. "Jaundice", www.emedicinehealth.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. "Crigler-Najjar syndrome,", rarediseases.org, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  4. "Hemolytic Anemia", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. "thalassemia", medlineplus.gov, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  6. Jenna Fletcher (25-7-2018), "Why are my eyes yellow?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-3-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Everything you need to know about jaundice", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  8. ^ أ ب "Jaundice: Symptoms, Complications, and Treatment", www.practo.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  9. "Treatment", www.cdc.gov,9-4-2018، Retrieved 19-3-2019. Edited.
  10. ^ أ ب Jennifer Huizen (9-5-2018), "How to get rid of yellow eyes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.