أضرار كثرة النوم

أضرار كثرة النوم

النوم

يتطلّب جسم الإنسان قدرًا جيّدًا من النوم كلَّ يوم، وترتبط احتياجات النوم بالعمر، ويتأثر النوم بالعديد من العوامل، ومنها: الحمل، والشيخوخة، والحرمان من النوم، ونوعية النوم. ويظهر عدد من مشاكل النوم، ويُذكر منها: قلّة النوم، وكثرة النوم، والنعاس المُفرط، الذي يُشكّل علامة تدلّ على الإصابة بالعديد من المشاكل المختلفة، والعديد من المخاطر والمضاعفات،[١] وتتسبب قلة النوم في ظهور الإصابة بالمشاكل الخطيرة، خاصّة ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية،[٢] ويُصرّح الباحثون أنَّ النوم لمدة تتجاوز (7-8 ساعات في الليلة) أو تقل عنها يضرّ بالصحة العامة.[٣]


أضرار كثرة النوم

تتعدد أضرار كثرة النوم، وهي على النحو الآتي:[٤]

  • داء السكري، كشفت الدراسات عن أنَّ النوم لمدة طويلة جدًا يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.
  • البدانة، تسبب كثرة النوم زيادة الوزن، وقد بيّنت إحدى الدراسات التي أُجريَت على مدار ستّ سنوات أنَّ الأشخاص الذين ينامون مدة تسع ساعات أو عشر كلّ ليلة أكثر عرضة للسمنة بنسبة 21% مقارنة بالأفراد الذين ينامون سبع ساعات أو ثمانٍ.
  • الصداع، يسبب النوم الكثير صداعًا في الرأس، ويعتقد الباحثون أنَّ هذا يعزى إلى تأثير النوم الزائد في الناقلات العصبية للدماغ، ومنها السيروتونين.
  • آلام في الظهر، يوصي الأطباء مرضاهم الذين يعانون من آلام في الظهر بعدم النوم أكثر من اللازم.
  • الكآبة، يرتبط الاكتئاب بالأرق أكثر من ارتباطه بالنوم المفرط، لكن توجد نسبة 15% من الأشخاص المُصابين بالاكتئاب، والذين ينامون أكثر من اللازم، وهذا يزيد من شدة اكتئابهم؛ لأنَّ انتظام النوم أحد الأمور المهمّة للانتعاش.
  • أمراض القلب، أظهر التحليل الدقيق للبيانات المُستنبطة من الدراسات التي أُجريت على نحو 72,000 امرأة أنَّ النساء اللواتي ينمن من (9-11 ساعة في اللليلة) أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 38%، ويُذكَر أنَّ الباحثين لم يُحددوا العلاقة بين النوم المفرط وأمراض القلب.
  • الموت، كشفت العديد من الدراسات عن ازدياد معدلات الوفاة في صفوف الأشخاص الذين ينامون تسع ساعات أو أكثر في الليلة، ولم يُحدَّد سبب مرتبط بحدوث ذلك، لكن أظهر الباحثون أنَّ الاكتئاب، والحالة الاجتماعية، وتراجع الحالة الاقتصادية من الأمور المرتبطة بمدة نومٍ أطول، ويتوقعون ارتباط ذلك بازدياد معدل الوفيات للأشخاص الذين ينامون أكثر من المعتاد.


معدل النوم الصحي

يتباين مقدار النوم الصحي بشكل كبير، إذ يعتمد على العمر، ومستوى النشاط، والعادات الصحية العامة، ونمط الحياة، فعلى سبيل المثال، يحتاج الأشخاص خلال المرض أو التوتر إلى الكثير من النوم، ورغم اختلاف حاجة الجسم إلى النوم باختلاف الشخص والوقت إلّا أنَّ الخبراء يوصون بالنوم لمدة تتراوح ما بين 7-9 ساعات كلّ ليلة.[٤]


نصائح لتحسين النوم

يُنصح باتباع النصائح التالية لتحسين جودة النوم:[١]

  • عمل جدول للنوم؛ ذلك من خلال النوم والاستيقاظ في وقت معين.
  • تعزيز بيئة مثالية للنوم، ويُفضّل أنْ تكون الغرفة باردة ومظلمة وهادئة، وتجنب النوم أثناء تشغيل التلفاز، والحرص على امتلاك وسادات مريحة.
  • إيقاف تشغيل أجهزة الكمبيوتر والهواتف، والحدّ من تعرّض الجسم للضوء الأزرق قبل النوم بنحو ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • تغيير نمط الحياة اليومي، واستبدال شاي الأعشاب أو الحليب الدافئ بـالكافيين، وممارسة التمارين الرياضية.


المراجع

  1. ^ أ ب Ashley Marcin (9-12-2016), "What You Should Know About Oversleeping, Plus 5 Tips for Better Sleep"، www.healthline.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  2. MAGHAN MCDOWELL (11-6-2019), "10 Habits That Are Ruining Your Sleep (and How to Fix Them)"، www.livestrong.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  3. Catharine Paddock PhD (7-8-2018), "Too much sleep could be worse for health than too little"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Carol DerSarkissian (29-1-2018), "Physical Side Effects of Oversleeping"، www.webmd.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.