أضرار نوم الحامل على ظهرها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٦ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
أضرار نوم الحامل على ظهرها

أضرار نوم الحامل على ظهرها

تستيقظ المرأة الحامل وهي في وضعية النوم على الظهر أحيانًا، ولا يُعدّ ذلك سببًا للخوف أو يشكّل خطرًا، لكن ينبغي تجنب النوم في هذه الوضعية لمدة طويلة من الوقت، خاصةً بعد الثلث الأول من الحمل، إذ إنّه عندما تنام الحامل على ظهرها يستقر البطن ويضغط على الأمعاء والأوعية الدموية الرئيسة، ويصبح هذا غير مريح بشكل متزايد مع نمو البطن والجنين، والضغط هذا يسبب ما يلي:[١]

  • آلام الظهر.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • ضغط دم منخفض.
  • مشاكل في التنفس.
  • البواسير.
  • تقليل الدورة الدموية في القلب وإلى الجنين.


تأثير وضعيات النوم في الحامل

المرأة الحامل بشكل عام في حاجة إلى نوم جيد أكثر من أي وقت آخر، لكنّ العثور على وضعية النوم الصحيحة ليس بالأمر السهل، وما يلي أهم وضعيات النوم وتأثيرها في الأم الحامل وجنينها:[٢][٣]

  • النوم على البطن، تُعدّ وضعية النوم على البطن جيدة وآمنة في الثلاثة أشهر الأولى فقط؛ فهذه الوضعية تصبح غير مريحة وصعبة بعد ذلك بسبب ازدياد حجم البطن.
  • النوم على الظهر، يوصي الخبراء النساء الحوامل بتجنب النوم على الظهر خلال الثُلثين الثاني والثالث من الحمل، حيث النوم على الظهر وضعية غير آمنة على الأم وجنينها.
  • النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن، أثناء الثُلثَين الثاني والثالث من الحمل يُعدّ النوم على كلا الجانبين، خاصةً الأيسر، مثاليًا للأم والطفل، إذ تتيح هذه الوضعية الحد الأقصى من تدفق الدم والمواد المغذية إلى المشيمة، وضغطًا أقل على الوريد الأجوف، وتُعزّز وظائف الكلى؛ مما يعني التخلص بشكل أفضل من الفضلات وتورم القدمين والكاحلين واليدين، وهذه الوضعية أفضل الوضعيات للنوم عند الحمل، وتُثنى الساقان والركبتان مع وسادة بين الساقين للحصول على مزيد من الراحة.


المساعدة في نوم الحامل

في ما يلي عدد من أهم النصائح لجعل النوم أكثر راحة بقدر الإمكان للمرأة الحامل:[٤][٥]

  • استخدام الوسائد؛ من خلال وضع بعض الوسائد الإضافية، حيث استخدام وسادة طويلة جدًا، أو وضع وسادة تحت البطن وبين الساقين لرفع البطن ودعم الظهر والوركين، لكن ينبغي تجنب استخدام الوسائد الإضافية خلف الرأس لدعمه، وبدلًا من ذلك تُستخدَم الكتل لدعم رأس السرير؛ لتسهيل التنفس، ومنع أيّ ارتداد من حمض المعدة، والنوم على الجانبين مع ثني الركبتين لتخفيف الضغط على الظهر.
  • الحفاظ على شرب الماء؛ من الضروري الاستمرار في شرب المياه وعلى مدار اليوم، لكنّ إيقاف شرب الماء قبل النوم.
  • ممارسه الرياضة كل يوم؛ حيث ممارسة الرياضات الخفيفة؛ مثل: المشي لمدة 30 دقيقة، أو ممارسة تمارين الحمل والتمدد؛ إذ إنّ إبقاء الجسم نشطًا يساعد في النوم بشكل أفضل، لكن تُفضّل ممارسة الرياضة في وقت مبكر من اليوم، أو قبل 4 ساعات من النوم.
  • الاسترخاء قبل النوم؛ ذلك للمساعدة في تهدئة الجسم، إذ تُجرّب تمارين اليوغا، أو بعض تمارين التنفس العميق قبل النوم، أو يؤخذ حمام دافئ، أو التدليك.
  • التمدد؛ حيث ممارسة تمرين تمديد الساق لمنع تشنج الساقين أثناء الليل.
  • الحد من المشروبات؛ حيث الحامل في حاجة إلى كميات كبيرة نسبيًا من السوائل، لكن يجب الابتعاد عن شربها في وقت متأخر من اليوم، ويجب التوقف عن الشرب في غضون ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل النوم؛ حتى لا تضطر الحامل إلى الانزعاج والاستيقاظ والتوجه للحمام في منتصف الليل، وينبغي تجنب القهوة والصودا المحتوية على الكافيين قبل النوم، فالكافيين مدر للبول.
  • التبول قبل النوم.
  • خفض درجة حرارة الغرفة؛ إذ إنّ الحفاظ على غرفة النوم باردة وبدرجة حرارة منخفضة يجعل المرأة الحامل أكثر راحة، ويمنعها من الاضطرار إلى الاستيقاظ للتخلص من الأغطية في منتصف الليل.
  • تناول الوجبات الخفيفة المتكررة؛ مثل: البسكويت طوال اليوم، وهذا يساعد في تجنب الغثيان عن طريق الحفاظ على معدة ممتلئة.
  • منع حرقة المعدة؛ ذلك عن طريق الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من التوابل الحمضية؛ مثل: منتجات الطماطم، أو الأطعمة المقلية.
  • القيلولة؛ إذ تساعد في الراحة، والحصول على قسط من النوم.
  • استشارة الطبيب؛ حيث التحدث إلى الطبيب الخاص إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مشاكل طبية، أو استمر الأرق وقلة النوم.
  • تنظيم الرضاعة الطبيعية؛ بمجرد ولادة الطفل تنقطع الأم بشكل متكرر عن النوم، خاصةً إذا كانت الأم تستخدم الرضاعة الطبيعية، وتجب على الأمهات اللاتي يُرضِعن والأطفال الذين يستيقظون بشكل متكرر أثناء الليل محاولة الغفوة بين الرضعات، وتجب مشاركة رعاية الطفل إلى أقصى حد عبر الوالدين، خاصةً أثناء الليل؛ لأنّ ذلك مهم لصحة الأم وسلامتها وأدائها وحيويتها.


أسئلة شائعة حول وضعيات نوم الحامل

ما السبب وراء التحذير من نوم الحامل على ظهرها

مع نمو الجنين المتزايد، وزيادة حجم الرحم وخاصةً خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل يزداد الضغط الواقع على الوريد الأجوف السفلي، مما يعيق عودة الدم المتدفق الدم، وانخفاض الدم الواصل للجنين.[٦]

ما هي مخاطر نوم الحامل على الجانب الأيمن؟

تشير الدراسات إلى أن النوم على الجانب الأيمن قد يعرض الجنين للخطر؛ إذ تعد النساء اللواتي ينمن على جانبهن الأيمن أو الظهر خلال المراحل المتأخرة من الحمل أكثر عرضة للإصابة بالإملاص.[٧]

ما الجانب الذي على الحامل النوم عليه عند الحمل بتوأم؟

تنصح الحوامل بالنمو على الجانب وخاصةً الجانب الأيسر خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل؛ إذ تشير الدراسات إلى أن هذه الوضعية تحسن الدورة الدموية، وتساعد على تخفيف آلام أسفل الظهر.[٨]


المراجع

  1. "Your Guide to Sleeping on Your Back While Pregnant", healthline, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  2. "Sleeping Positions During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  3. "The Best Position for Sleep During Pregnancy", sleep, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  4. "Comfort Tips for Sleeping", webmd, Retrieved 10-8-2019. Edited.
  5. "Sleep Tips for Pregnant Women", sleepfoundation, Retrieved 10-8-2019.
  6. "Exactly How Bad Is It to Sleep on Your Back When You’re Pregnant?", health.clevelandclinic.org, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  7. "Sleep Position Unlikely to Harm Baby in Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  8. "Twin Pregnancy Essentials", www.lucieslist.com, Retrieved 30-4-2020. Edited.