أعراض أورام الطحال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩

أورام الطحال

يعدّ الطحال أكبر عضو في الجهاز الليمفاوي، وهو عضو مهم للمحافظة على توازن سوائل الجسم على الرّغم من إمكانية العيش دونه ويقع الطحال تحت القفص الصدري وفوق المعدة في الربع العلوي من البطن على الجهة اليسرى، وهو عضو ناعم أرجواني اللون غالبًا، ويتكوّن من نوعين مختلفين من الأنسجة، إذ يقوم نسيج اللب الأحمر بترشيح الدّم، ويتخلّص من خلايا الدم الحمراء القديمة أو التّالفة، إذ تتكوّن أنسجة اللب الأبيض من خلايا المناعة، ويساعد الجهاز المناعي على مكافحة العدوى.

قد يصيب الطّحال العديد من المشكلات الصحيّة، من ضمنها أورام الطّحال، وهي سرطانات تنتشر في الطحال وتعدّ نادرةً نسبيًّا، وعادةً ما تبدأ الأورام في الغدد الليمفاوية والدّم ثم تنتشر إلى الطّحال، وتشبه أعراض أورام الطحال نزلات البرد، أو الانتفاخ في الجزء العلوي من البطن، بالإضافة إلى تضخّم الطحال نتيجة السرطان، ويعتمد علاج سرطان الطحال على نوع السرطان ومدى انتشاره، ويمكن اللجوء إلى استئصال الطحال في الحالات القصوى[١].


أعراض أورام الطحال

تظهر العديد من الأعراض المرافقة لأورام الطحال، منها ما يأتي[٢]:

  • الشّعور بالانتفاخ بعد الأكل.
  • الألم في الجزء العلوي الأيسر من البطن.
  • تطوير الالتهابات المتكرّرة.
  • سهولة حدوث نزيف.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء المعروف بفقر الدم.
  • الشّعور بالتّعب.

قد تشمل الأعراض الأخرى للسرطان التي تصيب الطّحال ما يأتي:

  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • الحمّى.
  • التعرّق، أو القشعريرة.
  • فقدان الوزن.
  • الانتفاخ في البطن.
  • الألم أو الضّغط في الصدر.
  • السّعال أو ضيق في التنفّس.


أسباب أورام الطحال

يعدّ سرطان الطحال أمرًا نادرًا، ويعتقد الباحثون أنّ هذا يحدث في أقلّ من 2% من جميع الأورام اللمفاوية، و1% من جميع أورام ليمفوما اللاهودجكين، ولأنّ معظم أنواع السرطان التي تصيب الطحال هي سرطانات تنتشر من مكان آخر يرجع سبب السرطان إلى النوع المنتشر، إذ إنّ معظم أنواع السرطان التي تبدأ في الطحال هي نوع من سرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان الدّم في معظم الأحيان، وقد تزيد العوامل الآتية من خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاويّة[٣]:

  • التقدّم بالعمر.
  • الذّكورة.
  • وجود علاقة لسرطان الغدد الليمفاوية.
  • وجود مضاعفات الحصانة.
  • التعرض للعدوى.

حدّدت العديد من الدراسات وجود صلة بين العدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ج) وخطر الإصابة بنوع معين من السرطان المعروف باسم ليمفوما اللاهودجكين للخلايا (ب)، والتي قد تؤدّي إلى سرطان الطحال، بالإضافة إلى الروابط المحتملة بين سرطان الطحال والمخاطر البيئية، مثل: ثاني أكسيد الثوريوم، أو كلوريد فينيل مونومر.


علاج أورام الطحال

استئصال الطحال أو جزء منه هو العلاج الأنسب لأورام الطحال، وذلك بطريقتين، هما:[٣]

  • الاستئصال بالمنظار: يقوم الجراح من خلال هذه العملية بعمل أربع شقوق صغيرة في البطن، واستخدام كاميرات فيديو صغيرة للرؤية من الداخل، وتجري إزالة الطحال من خلال أنبوب رفيع، ولأنّ الشّقوق صغيرة الحجم يكون الشفاء أسهل عمومًا من خلال إجراء تنظير البطن.
  • الجراحة المفتوحة: يُجري فيها الجرّاح شقًّا أكبر في البطن لإزالة الطحال، وعادةً ما يتطلّب هذا النوع من الإجراءات وقتًا أطول للتّعافي.

قد تكون العلاجات الأخرى ضروريّةً اعتمادًا على نوع السّرطان، وقد تشمل هذه ما يأتي:

  • العلاج الكيميائي.
  • الإشعاع.
  • الأدوية التي تستهدف الورم.
  • زرع الخلايا الجذعيّة.


المراجع

  1. Jessie Szalay (4-4-2018), "Spleen: Function, Location & Problems"، www.livescience.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  2. Julie Marks (20-10-2017), "What are the symptoms?"، www.healthline.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Lana Barhum (29-5-2018), "What causes spleen cancer?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.