أعراض الإيدز الأولية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
أعراض الإيدز الأولية

الإيدز، هذا المرض الخطير الذي إرتبط بالعلاقات الجنسية المحرمة عند الكثير من الاشخاص،

وهو مرض خطير يصيب الجهاز المناعي في جسم المصاب ويجعله غير قادر على القيام بالوظائف الاساسية له ألا وهي حماية الجسم البشري من الأمراض المختلفة.

ويعرض فيروس الإيدز الإنسان المصاب به لمجموعة كبيرة من الأمراض الخطيرة،

فجهازه المناعي أصبح غير قادر على مواجهة الأنواع المختلفة من الفيروسات والفطريات والجراثيم والتي تسبب للإنسان مجموعة كبيرة من الامراض التي تصنف في بعض الأحيان بالخطيرة والتي تهدد حياة المصاب بشكل كبير.

وإرتبط الإيدز عند الأشخاص بالعلاقات الجنسية المحرمة والتي تؤدي إلى إنتقال المرض من شخص مصاب إلى شحص سليم، وفيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض الإيدز:


  • الإتصال جنسيًا بشخص حامل للمرض، وقد يتعرض الشخص لهذه العدوى عن طريق ممارسة الجنس الفموي أو الشرجي أيضًا مع شريك مصاب بفيروس الإيدز.
  • نقل دم ملوث بمرض الإيدز إلى شخص أخر سليم، وهذا يفسر تعرض بعض الاشخاص لمرض الإيدز مع عدم ممارستهم للعلاقات الجنسية المحرمة، فمرض الإيدز ينتقل من خلال الدم أو من خلال إستعمال أدوات ملوثة بفيروس الإيدز تعمل على نقل هذا الفيروس لشخص سليم، كشفرات الحلاقة الملوثة، أو الإبر والحقن الملوثة.

ويجدر بنا التنبيه بأن مرض الإيدز لا ينتقل من خلال التعامل اليومي مع شخص مصاب، وإنما يتطلب إنتقاله سائل ملوث بفيروس الإيدز إلى شخص سليم عن طريق الوسائل التي تم ذكرها.

أعراض مرض الإيدز:


تتطور أعراض مرض الإيدز على الشخص المصاب تدريجيًأ.

ففي بداية الإصابة بمرض الإيدز لا تظهر على الشخص المصاب أي أعراض تذكر، وقد لا يشعر المريض بإصابته بهذا المرض الخطير إلا بعد مرور أربع أسابيع تقريبًا على الإصابة. وتظهر على المريض في هذه المرحلة مجموعة من الأعراض الأولية التي تشبه إلى حد ما أعراض الإنفلونزا لذلك قد يخطئ أغلب المصابين في هذا المرض بمراحله الأولى من تشخيص إصابتهم، ومن أهم هذه الأعراض مايلي:

  1. إلتهاب في الحلق.
  2. صداع.
  3. إرتفاع في درجة حرارة الجسم.
  4. تعب عام وإرهاق.
  5. إسهال يرافقه ألم في منطقة المعدة.

وتعتبر الأعراض المذكورة من الأعراض الأولية التي تتطور تدريجيًا مع الوقت لتصبح على شكل طفح جلدي أحمر في جميع أنحاء الجسم، إضافة لتورم في الغدد الليمفاوية في جسم المصاب، كما يشعر المريض بزيادة تعرقه وخصوصًا في فترة الليل.

وتعتبر هذه المرحلة من أخطر المراحل حيث تصاب أجزاء واسعة من الجهاز العصبي في جسم الإنسان بالتلف، كما يتعرض دماغ المصاب للتورم وقد يدخل المصاب بحالة من الغيبوبة نتيجة المشاكل المتنوعة في الجهاز العصبي.

وتتطور أعراض الإصابة بمرض الإيدز لتصل لخدران الذراعين والقدمين، كما يصاب فم المصاب بتشققات وجروح غريبة تظهر على شكل نقاط بيضاء،

كما يتناقص وزن المريض بشكل كبير ومستمر، إضافة لإصابة  أعصاب الوجه عند المريض بشكل كبير،

كما يصل المريض لمرحلة لا يستطيع أن يقوم فيها بتحريك أعضاء جسمه بشكل جيد.

ويتم تشخيص مرض الإيدز من خلال القيام بمجموعة من الفحوصات المخبرية كفحص الدم، وفحص الغشاء المخاطي للفم.

ويعتمد علاج مرض الإيدز على مجموعة من الأدوية المضادة للفيروسات التي تحد من تكاثر فيروسات الإيدز في جسم الإنسان.