أعراض الحساسية في الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
أعراض الحساسية في الوجه

حساسية الوجه

يُعرَّض الوجه للبيئة الخارجية مما قد يسبب الإصابة بالعديد من المشاكل؛ فهو من أجزاء الجلد المكشوفة بشكل دائم والمُعرّضة لظروف البيئة المختلفة، كما أنّه يُعرّض للكثير من مستحضرات التجميل بواسطة النساء، ومن المشاكل التي يُعرّض لها الوجه الحساسية؛ التي تُعرَف بتهيّج الوجه وتصبّغه وظهوره بألوان مختلفة؛ كاللون الأحمر أو البني الداكن، أو ظهور البثور والحبوب في مناطق مختلفة في الوجه. وتُعدّ حساسية الوجه من المشاكل الشائعة بكثرة عند الرّجال والنساء على حدٍّ سواء؛ فأثبتت دراسة أمريكيّة أنّ 50% من النساء يُصبن بها، و40% عند الرجال يصابون بها.[١]


أعراض الحساسية في الوجه

تختلف أعراض الحساسية اعتمادًا على المسبب، وفي ما يلي توضيح لأسباب حساسية الوجه والأعراض المصاحبة لكل حالة:[٢]

  • جفاف الوجه، تصبح البشرة جافة عند فقدان كميات كبيرة من الماء والزيوت، وقد يحدث جفاف البشرة في أي جزء من الجسم؛ كاليدين، والقدمين، والذراعين، مما يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض؛ ومنها:
  • الحكة.
  • ظهور طبقات متقشرة على الوجه.
  • الشعور بخشونة عند لمس الوجه.
  • خدوش في البشرة ونزيفها.
  • ظهور البشرة بلون أحمر غير لامع.
  • الأكزيما؛ هي حالة مرض ناتجة من تأثّر قدرة البشرة على الحماية من المهيجات؛ مثل: الجراثيم، والمواد العالقة في الهواء، المواد الكيميائية في المنظفات، والمواد المكوّنة للصابون ومستحضرات التجميل، وتختلف الأعراض المصاحبة للأكزيما من شخص لآخر، ومن أمثلتها:
  • الجفاف.
  • الحكة.
  • ظهور نتوءات صغيرة على البشرة تسبب إفرازات وتقشر البشرة.
  • ظهور البشرة باللون الأحمر أو ظهور بقع رمادية اللون.
  • تورم الجلد والتهابه.
  • ظهور طبقات سميكة أو متقشرة.
  • التهاب الجلد التماسي، إذ تظهر البشرة في التهاب الجلد التماسي بلون أحمر، ويظهر طفح جلدي، بالإضافة إلى الشعور بحكة، مما يؤدي إلى تدمير طبقات الجلد الخارجية، وفي معظم الحالات ينتشر الطفح الجلدي في مناطق التلامس المباشر مع المهيجات، ومن الأعراض المصاحبة لالتهاب الجلد التماسي ما يلي:
  • طفح جلد أحمر اللون.
  • الحكة.
  • تقشر البشرة وجفافها.
  • ظهور انتفاخات وبثور على البشرة، وقد تُجمّع داخلها السوائل والتقيحات.
  • انتفاخات.
  • الشعور بحرقة.
  • تنمل وتخدر.
  • التهاب الجلد التحسسي، هي حالة أقل شيوعًا من التهاب الجلد التماسي، وتحدث نتيجة التحسس تجاه مواد معينة، ومن أكثرها شيوعًا: الصوابين، واللوشن، والإكسسوارات، والعطور، ومواد التجميل، ومن الأعراض المصاحبة لالتهاب الجلد التحسسي ما يلي:
  • احمرار.
  • حكة.
  • انتفاخات وتورمات تُجمّع داخلها السوائل في بعض الأحيان.
  • الشعور بحرقة.
  • التورم.
  • الشعور بتخدر وتنميل.
  • الوردية، من أمراض الجلد الشائعة، وهي حالة ناتجة من التحسس الشديد تجاه بعض المنتجات، مما يسبب تهيج جلد الوجه واحمراره والشعور بحرقة، وتشمل الأعراض المصاحبة للوردية ما يلي:
  • احمرار الوجه والأذنين والصدر والظهر.
  • مظهر البشرة؛ كـحروق الشمس.
  • انتشار البثور.
  • بروز الأوعية الدموية وتصبح مرئية.
  • الشرية أو ما يُعرَف باسم خلايا النحل، هي حالة ناتجة من الاتصال المباشر بمسببات الحساسية؛ مثل: النباتات، والعطور، ومواد التجميل، وتشتمل الأعراض المصاحبة للشرية على ما يلي:
  • الشعور بحرقة.
  • احمرار البشرة وتورمها.
  • الحكة.


التخلص من حساسية الوجه

تُعدّ حساسية الوجه من الحالات المزعجة التي تؤثر في مظهر جلد الوجه، ويعتمد علاجها على شدتها والمسبب، وهناك العديد من العلاجات الطبيعية والأدوية التي تساعد في التخلص من الحساسية والطفح الجلدي على الوجه، وتشمل هذه الطرق ما يلي:[٣][٤]

  • غسل الوجه يوميًا، ذلك باستخدام الماء البارد والصابون المعتمد على زيت الزيتون أو الغار؛ إذ تخفف هذه المواد من حساسية الوجه، وينصح بغسل الوجه مرتين في اليوم.
  • الابتعاد عن المواد المسببة للحساسية، ومن أمثلتها: البيض، والسمك، والحليب، وغيرها من المواد الأخرى، فطبيعة أجسام بعض الأشخاص لا تتحمّل هذه المواد؛ لذلك ينصح بتقليل تناولها أو تناولها على أوقات متباعدة، كما أنّ التقليل من تناول الحلويات والمكسّرات يسهم في التخلص من حساسية الوجه.
  • استخدام الخلطات الطبيعية لتخفيف الحساسية؛ مثل: خلطة الجلسرين مع الخيار؛ إذ يُهرَس الخيار على الخلاط ويضاف الجلسرين والطحين ويُطبق المزيج على الوجه لمدة عشرين دقيقة، ثمّ يُغسل الوجه بالماء البارد ويُمسح بقطعة من القطن مبللة بماء الورد.
  • ينصح عند ظهور الحبوب الصغيرة بعدم فركها وحكها بالأصابع حتى لا تتهيّج، ويُنصح بعد غسل الوجه بالماء البارد بتطبيق الجلسرين على الوجه؛ فهو يلطّف الوجه ويرطّبه، ويقلل من الحكة والاحمرار.
  • تطبيق مزيج من زيت الزيتون والخميرة والصبار؛ للتخفيف من الحكّة.
  • تطبيق فيتامين E، وزيت كبد سمك؛ ذلك لعلاج طفح الجلد.
  • وضع مكعبات من الثلج ملفوفة بقطعة من القماش على الوجه؛ للتخفيف من الحكة.
  • استخدام أدوية الستيرويدات الموضعية التي تصرف عبر الطبيب.
  • مراجعة الطبيب عند استمرار أعراض الحساسية؛ لأنّها قد لا تكون حساسيّة، وعادة تكون حساسية شديدة العدوى.


المراجع

  1. "20 Common Questions About Sensitive Skin", ww.webmd.com, Retrieved 27-7-2019.
  2. "What Causes Sensitive Skin and How Can I Care for It?", www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019.
  3. "Facial Rash: Causes and Treatment", www.md-health.com, Retrieved 27-7-2019.
  4. "Get Rid Rashes on Face with 10 Natural Remedies", www.newhealthguide.org, Retrieved 27-7-2019.