أعراض بداية الحمل قبل الدورة

أعراض بداية الحمل قبل الدورة

الحمل

تجد النساء صعوبة في تحديد الفرق بين الأعراض التي قد تبدأ في بداية الحمل أو بين التي تحصل في موعد ما قبل الدورة الشهرية؛ حيث أن أغلب هذه الأعراض متشابهة في كلتا الحالتين، كالتغييرات في المزاج، وآلام الثديين، والتقلصات، وغيرها، ولكنها قد تختلف أيضاً من امرأة لأخرى. فما هي الفروقات بين هذه الأعراض في الحالتين، وهل يوجد أعراض محددة تدل خصيصاً على حدوث الحمل؟[١]


أعراض بداية الحمل قبل الدورة

تم تقسيم أعراض بداية الحمل قبل الدورة وأعراض ما قبل الدورة الشهرية إلى أعراض متشابهة أو مختلفة أو إلى أعراض خاصة متميزة تدل على حدوث الحمل، وتشمل ما يلي:[٢]


  • أعراض مشتركة متشابهة: وهي أعراض من الصعب التفريق فيها بين أعراض ما قبل الدورة الشهرية وأعراض في بداية الحمل، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:
    • ألم في الظهر، وصُداع عادي أو نصفي، وألم في الثدي، وإمساك، وتغيير في المزاج، وكثرة التبول.


  • أعراض مشتركة مختلفة: وهي أعراض من الممكن التفريق فيها بين أعراض ما قبل الدورة الشهرية وأعراض في بداية الحمل، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:



الفرق بين الأعراض المشتركة

ما قبل الدورة
في بداية الحمل
التعب
مجرد ما يبدأ موعد الدورة يختفي هذا العرض.
يبقى مستمرًا.
النزيف أو البُقع دموية
نزيف كثير يدل على بدء الدورة الشهرية.
يحدث نزيف خفيف نتيجة حدوت عملية الانغراس.
التقيؤ أو/و الغثيان
ليس عرض شائع عند النساء.
يكون أكثر شيوعاً عند أغلب النساء.
نفور أو رغبة في تناول الطعام:
تزداد الشهية أو الرغبة في تناول الطعام عند النساء وتكون أكثر شيوعاً وشدة قبل موعد الدورة الشهرية.
يعد متوقعًا في بداية الحمل.
التقلصات أو التشنجات
تحدث تقلصات مزعجة وشديدة عند أغلب النساء سواء قبل موعد الدورة الشهرية أو أثنائها.
تقلصات خفيفة في المراحل المبكرة.


  • أعراض مميزة: وهي أعراض شائعة جداً حدوثها في بداية الحمل، ونادرة الحدوث ما قبل الدورة الشهرية، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:
    • يصبح لون الحلمة أو الهالة المحيطة فيها داكنًا: تزداد حجم الحلمة او يُصبح لونها غامقاً أكثر في المراحل المبكرة من حدوث الحمل ويتطور الأمر مع مرور مراحل الحمل.
    • الإفرازات المهبلية: تزداد الإفرازات المهبلية في بداية الحمل وتكون بيضاء كريمية؛ نتيجة ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين أثناء الحمل.
    • تأخر الدورة الشهرية: غياب أو تأخر الدورة الشهرية الدليل أو العلامة المميزة لحدوث الحمل.


طرق اثبات الحمل قبل الدورة

الطريقة الوحيدة للتأكد من اثبات الحمل، هي عن طريق زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة، التي تتحرى الحمل من خلال فحوصات نسبة هرمون الحمل قبل موعد الدورة الشهرية، لكن أدق النتائج تكون بعد أول يوم من غياب موعد الدورة الشهرية. تعتمد هذه الفحوصات على نسبة مستوى هرمون الحمل الذي يُعرف علمياً بموجهة الغدد التناسلية المشيمائية ((human chorionic gonadotropin (hCG)، الذي ترتفع مستوياته عند حدوث الزرع والتصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، وتتضاعف مستوياته كل يومين أو ثلاثة، بعد مرور حوالي 6 أيام من عملية الإخصاب. وتشمل هذه الفحوصات على ما يلي: [٣]


  • فحص البول: يمكن إجراء فحص البول في المنزل حيث يعطي نتيجة سريعة خلال بضع دقائق فقط، ومن الأفضل استخدامه في الصباح الباكر؛ فعندها يكون تركيز البول عالي. يعد فحص البول سريع وسهل الإستخدام، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات.
  • فحص الدم: يمكن الكشف عن الحمل مبكرًا عن طريق فحص الدم، لكن إنتظار الحصول على نتيجته أطول من الفحوصات المنزلية.


أسئلة شائعة

فيما يأتي بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا حول بداية الحمل:

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

يُحتسب الأسبوع الأول من الحمل، من آخر موعد دورة شهرية، ومن هنا قد تبدأ الأعراض بالظهور، ومن الممكن ايضاً أن لا تظهر أبدًا عند بعض النساء في المراحل الأولى من الحمل. وتحدد الفترة المحتملة لظهور أعراض بداية الحمل، كما في الجدول التالي:[٤]


الأعراض
وقت الظهور من أخر موعد دورة شهرية
تقلصات خفيفة وبقع دم
من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع
غياب الدورة الشهرية
في الأسبوع الرابع
التعب
في الأسبوع الرابع أو الخامس
الغثيان
من الأسبوع الرابع إلى السادس
ألم أو وخز في الثديين
من الأسبوع الرابع إلى السادس
كثرة التبول
من الأسبوع الرابع إلى السادس
الإنتفاخ
من الأسبوع الرابع إلى السادس
الشعور بالدوران أثناء الحركة
من الأسبوع الخامس إلى السادس
تقلب المزاج
في الأسبوع السادس
تغيير في درجة حرارة الجسم
في الأسبوع السادس
ارتفاع ضغط الدم
في الأسبوع الثامن
حرقة بالمعدة وتعب شديد
في الأسبوع التاسع
تسارع نبضات القلب
من الأسبوع الثامن إلى العاشر
تغييرات في الثدي والحلمة
في الأسبوع الحادي عشر
ظهور حب الشباب
في الأسبوع الحادي عشر
زيادة ملحوظة في الوزن
في الأسبوع الحادي عشر
ظهور بطن الحمل
في الأسبوع الثاني عشر


هل من الآمن ممارسة الرياضة بداية الحمل؟

يُمكن للنساء اللواتي يتمتّعن بصحة جيدة وحملِهن طبيعي وصحي، ممارسة التمارين الرياضية بآمان دون الشعور بالقلق، حيث وصت هيئة أطباء النساء والتوليد الأمريكية ((The American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) المرأة الحامل بممارسة التمارين الرياضية معتدلة الشدة حوالي نصف ساعة على الأقل يومياً في أغلب أيام الأسبوع. إذ أن ممارسة الرياضة أثناء الحمل تعود على المرأة بفوائد كثيرة لها ولجنينها؛ كحصول الأم على وِلادة مُيسرة، والتخفيف من الآم أعراض الحمل، وتعزيز صحة دماغ الجنين وحصوله على قلب صحي في بَدّن رشيق. لكن من الضروري استشارة الطبيب المختص أو احد أفراد الرعاية الصحية لتتم مناقشة التمارين التي من الممكن ممارستها بآمان، خاصةً في مرحلة بداية الحمل؛ إذ لا يثنصح بممارسة التمارين العنيفة خاصةً التدريبات المتواترة عالية الكثافة (HIIT). [٥]


ما هي مراحل الحمل؟

تنقسم فترة الحمل إلى 3 مراحل، وهي كالتالي:[٦]

  • الثلث الأول (0-13 أسبوع): يخضع جسم المرأة الحامل لتغيرات كثيرة في هذه المرحلة مسببة بعض الأعراض، وتعتبر المرحلة الأولى مرحلة مهمة لنمو الجنين: حيث تتطور بنية الجنين وأنظمته وأعضائه. وأغلب حالات الإجهاض وتكوين العيوب الخلقية خلال هذه الفترة.
  • الثلث الثاني (14-26 أسبوع): تختقي معظم أعراض الحمل الأولى خلال هذه المرحلة، ولكن قد تمر المرأة الحامل بأعراض جديدة، مثل الإمساك، والآم الظهر، وتشنجات الساق، وحموضة المعدة، الآم البطن.
  • الثلث الثالث (27-40 أسبوع): وهي المرحلة الأخيرة والفترة المليئة بالحماس والقلق للاستعداد لاستقبال مولود جديد. وتتضمن هذه المرحلة ظهور بعض الأعراض، مثل ضيق التنفس، ومشاكل في النوم، والبواسير، والسلس البولي.


المراجع

  1. Jayne Leonard (2020-01-10), "How to tell the difference between PMS and pregnancy symptoms", Medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. Melissa Conrad Stoppler (2019-12-06), "PMS vs. Pregnancy: How to Tell the Difference", MedicineNet, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  3. Brunilda Nazario (2020-02-18), "Pregnancy Tests", WebMD, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  4. Kimberly Holland (2018-09-04), "Early Pregnancy Symptoms", Healthline, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  5. Colleen de Bellefonds (2019-10-27), "The Best Exercises for Pregnant Women", what to expect, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  6. "Pregnancy the three trimesters", UCSF health. Edited.